يشارك فيه صديق ماحي بأحاجي من الجنوب الجزائري: الكونغو برازفيل عاصمة الموروث الشعبي

 

تشهد مدينتا بونت نوار و دوليزي بجمهورية الكونغو برازافيل هذه الأيام تنظيم المهرجان الدولي للموروث الشفوي في دورته الرابعة عشر والتي ستتواصل الى غاية العاشر جوان الداخل.
وسيشارك الحكواتي الجزائري صديق ماحي في هذا الحدث الثقافي والفني من خلال تقديم القصص والحكايا المستمدة من التراث الشفوي الجزائري خاصة، وكونه من الذين الفوا وتكونوا ضمن مسرح الحلقة.
وسيكون برنامج صديق ياحي متنوعا في هذا المجال حيث ستحضر العديد من القصص الدارجة على السنة أبناء الجنوب الجزائري المليء بالأساطير المشوقة التي لا تنتظر سوى التدوين قبل ان تموت مع رحيل حفاظها من كبار السن.
وكان صديق ماحي قد قدم مع الحكواتي الكونغولي جوروس مابيالون عرضا مشتركا, ضم مجموعة من القصص التي سبق وأن قدموها في الجزائر العاصمة ومارسيليا (فرنسا). يسعى المهرجان الدولي للموروث الشفوي-الذي أنشئ في 2001 من طرف جمعية “أفريكا غرافيتيس”- الى “جمع فناني الكلمة حول القيم المشتركة لترقية الحوار والمشاريع المشتركة خارج الإطار المقيد للعروض الحية”.
للتذكير يعمل ماحي, المنحدر من ولاية سيدي بلعباس, منذ سنوات عديدة على ترقية واعادة احياء التراث الشفوي المندثر للقوال الحكواتي
ويقوم ماحي -الذي تلقى تكوينا في الفن الرابع- في السنوات الأخيرة بتنشيط فضاءات وورشات مخصصة للقصص والحكايات الشعبية في العديد من المهرجانات عبر الجزائر. كما يتكفل بجمع القصص ومحاولة تقديمها للجمهور في قالب مسرحي. كما أدار الحكواتي ماحي دورات تكوينية في كل من تونس والامارت العربية المتحدة.

 

http://www.el-hakaek.com/


عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *