المجلس الوطني يقيم مهرجان “مسرح الطفل العربي” الاربعاء المقبل

 

 

 

اكد الوكيل المساعد لشؤون المسرح في الامانة العامة للمجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب محمد العسعوسي ضرورة الاهتمام بالطفل العربي باعتباره اللبنة الاساسية في بناء المجتمع من خلال تسليط الضوء على القيم التربوية في مسرح الطفل.

وقال العسعوسي في مؤتمر صحافي اقيم في مقر الامانة اليوم للاعلان عن (المهرجان العربي لمسرح الطفل) ان هذا المهرجان الذي ينظمه المجلس الوطني في الفترة من 11 الى 20 الشهر الجاري ياتي ضمن الموسم الثقافي الذي يتبناه المجلس من منطلق حرص المسؤولين على تقديم مضامين متنوعة ومفيدة.

واضاف ان المجلس يسعى لاطالة فترة الموسم من اجل الاستفادة بصورة اكبر وايجاد حراك في مسرح الطفل الذي يعد اللبنة الاساسية لبناء المجتمع اضافة الى ان المسرح اداة توعوية وتثقيفية يحرص المجلس ان تكون جزءا اساسيا من عمله مشيرا الى ان المهرجان يوفر حالة من الاحتكاك بين الفرق المسرحية المحلية والعربية.

وأشاد بالدعم المباشر من وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب ورئيس المجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب الشيخ سلمان صباح سالم الحمود الصباح وحرصه على اقامة المهرجان في موعده رغم ما كان يواجهه من عقبات .

واكد حرص المجلس الوطني على انجاح الدورة الثانية من مسرح الطفل للوصول الى الاهداف المرجوة من اقامة المهرجان مشيرا الى ان المجلس يعول على دعم الفرق المسرحية من خلال مشاركتها في المهرجانات المختلفة.

ولفت الى ان مثل هذه المهرجانات قليلة على خارطة المسرح العربي مبينا ان مبادرة اطلاق مهرجان مسرح الطفل العربي تأتي كنوع من التشجيع للدول العربية الشقيقة لتسلك الدرب نفسه في هذا المجال.

وقال العسعوسي ان ادارة المهرجان حرصت على ان ينهض المهرجان على اسس وقواعد واستراتيجية واضحة المعالم مشيرا الى اسناد مهمة ادارته الى الكاتبة القديرة عواطف البدر “التي افنت عمرها في هذا المضمار وتم اختيارها مديرة للدورة الثانية من المهرجان وهو منصب ذو طبيعة اعتبارية”.

واوضح انه ليس هناك تقليص للأنشطة الإعلامية لافتا الى ان جائزة التأليف سيتم الإعلان عنها خلال الدورة الحالية وستنطلق على مدار عام كامل وفق مواعيد ومعايير محددة وستشمل مشاركات من كل ارجاء الوطن العربي.

وبسؤاله عن اعضاء لجنة التحكيم قال انه تم اختيار جميع الاسماء وسيعلن عنها في حفل الافتتاح مشيدا بالدور البارز للجنة المشاهدة التي فرزت اعدادا كبيرة من العروض التي ستقدم للمشاركة بالمهرجان.

من جانبها اعربت مديرة المهرجان الكاتبة عواطف البدر عن اعتزازها بثقة المسؤولين بالمجلس الوطني على اختيارها مديرة للدورة الثانية مبينة انها فرصة لاسترجاع الماضي الجميل واجواء المسرح الرائعة عندما تجلس وتشاهد اعمال العروض المشاركة بالمهرجان.

من ناحيته قال مدير المهرجان حمد الرقعي ان من الامور الجيدة في هذه الدورة الاستجابة الكبيرة من خلال طلب مشاركة 40 عملا من مختلف الاقطار العربية مبينا انه تم اعتماد ثمانية عروض ورصد جائزة مالية قدرها 8 آلاف دينار كويتي توزع بالتساوي على اربع فرق.

واشار الى ان انشطة المهرجان تتضمن اقامة ثلاث ورش مسرحية تبدأ الخميس المقبل اضافة الى تكليف بعض النقاد بتحليل لعروض المهرجان على ان يتم تضمين ذلك في كتيب ينشر لاحقا.

 

http://www.alqabas.com.kw/


عن

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.