مشروع تنمية و تطوير المسرح المدرسي في الوطن العربي (المسرح المدرسي أساس التنمية المسرحية)

 

 

 

تقرير صحفي

الهيئة العربية للمسرح

مشروع تنمية و تطوير المسرح المدرسي في الوطن العربي

(المسرح المدرسي أساس التنمية المسرحية)

ملتقى خبراء المسرح المدرسي العرب

من 1 إلى 3 يونيو/ حزيران 2014الشارقة

توطئة

منهجية مشروع تنمية و تطوير المسرح المدرسي.

بثاقب بصيرته التي شكلت بوصلة للسالكين درب المسرح في الوطن العربي، و بمعرفته استبطانه لمواقع الضعف و لمكامن النجاح، استطاع صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي ، عضو المجلس الأعلى ، حاكم الشارقة ، الرئيس الأعلى للهيئة العربية للمسرح، أن يحدد الأولوية التي يجب أن توجه إليها الجهود من أجل بناء حضاري للأمة، بإيمان راسخ أن المسرح هو رافعة المشروع الحضاري و ضمانته.

في اجتماعه مع المسرحيين المشاركين في مهرجان المسرح العربي في دورته السادسة، صبيحة يوم 11 يناير 2014 في دارة سلطان القاسمي، اعلن صاحب السمو عن دعمه الكامل لمشروع تنمية المسرح المدرسي العربي، و دعى المسرحيين مع الهيئة العربية للمسرح إلى التخطيط لهذا الفعل النبيل، محدداً مدة عام للتخطيط و بدء العمل.

إن الهيئة العربية للمسرح و بفضل توجيهات سموه، كانت قد عملت في العامين 2011 و 2012 على إنجاز اهم مشاريعها،و هو مشروع الاستراتيجية العربية للتنمية المسرحية.

و تحت عنوان ( المسرح المدرسي أساس التنمية المسرحية)  فإن الهيئة العربية للمسرح ، تضع البرنامج التالي ، لبدء الخطوات العملية للتخطيط في العام 2014.

  • العمل مع وزارات التربية العربية كافة. الملتقى التمهيدي . مارس 2014.
  • العمل مع أصحاب الخبرة و التجربة العرب.ملتقى الخبراء. يونيو 2014.
  • التواصل مع المؤسسات الدولية. الملتقى الدولي . سبتمبر 2014.
  • مؤتمر لوزراء التربية و التعليم العرب. ديسمبر 2014.

وقائع الملتقى الثاني ملتقى خبراء المسرح المدرسي العربي

عقدت الهيئة العربية للمسرح ، الملتقى الثاني من ملتقيات خطة عملها لإنجاز مشروع تنمية و تطوير المسرح المدرسي في الوطن العربي، و ذلك في الفترة من 1 إلى 3 يونيو/حزيران 2014 ، و ذلك في فندق هيلتون الشارقة – الإمارات العربية المتحدة ، بحضورالمشاركين:

  1. د . أحمد صقر             مصر
  2. د . جميلة الزقاي          الجزائر
  3. أ . خالد البناي             الإمارات
  4. أ . خليفة التخلوفة        الإمارات
  5. أ . سالم اكويندي           المغرب
  6. أ . سعداء الدعاس         الكويت
  7. أ . شريفة موسى             الإمارات
  8. أ . صالح الأستاذ             الإمارات
  9. أ . فائق حميصي              لبنان
  10. أ . عاطف سالم              الإمارات
  11. أ . عباس مراد                  الكويت
  12. أ . عصام عبد الرحيم        سوريا
  13. د . محمد أبو الخير            مصر
  14. أ . محمد الأغضف            موريتانيا
  15. د . محمد الشرع                الأردن
  16. د . محمود الماجري             تونس
  17. أ . نايف البقمي                 السعودية
  18. أ . نبيل ميهوب                    تونس
  19. د . هاني الجراح                   الأردن
  20. أ . يوسف الحمدان             البحرين

وطاقم الهيئة العربية للمسرح :

أ . اسماعيل عبد الله . الأمين العام للهيئة.

د . يوسف عايدابي . مستشار الهيئة.

د . عبد الرحمن بن زيدان. المغرب. عضو مجلس الأمناء/ مسيراً لأعمال  جلسات الملتقى.

أ . ريما الغصين .سكرتاريا التنفيذية.

أ . غنام غنام . مسؤول الإعلام في الهيئة.

أ . أمل الغصين . العلاقات العامة للهيئة.

أ . حسن التميمي . مسؤول الموقع الإلكتروني للهيئة.

و قد انضم للملتقى و تفاعل مع أعماله و لجانه :

أ . محمد السيد أحمد .

أ . مجدي محفوظ.

برنامج و عمل الملتقى

عمل المشاركون في الملتقى على مدار ثلاثة أيام ، و قد سير جلسات الملتقى د. عبد الرحمن بن زيدان – عضو مجلس أمناء الهيئة ، و بدأت الأعمال بكلمة للأمين العام اسماعيل عبدلله قال فيها :

باسمي و باسم الأمانة العامة للهيئة العربية للمسرح أشكر لكم تلبيتكم دعوتنا للمشاركة في هذا الملتقى، هذه المشاركة التي سيسجل تاريخ المسرح العربي انعقادها كفاصلة في صياغة مستقبل مسرحي مشرق من خلال خلق أجيال جديدة في مجتمعاتنا العربية، تحب المسرح، تؤمن بالمسرح، تحتضن المسرح و تحترف المسرح، و سبيلنا إلى ذلك هو الجسم الرئيس في حياة هذه الأجيال ألا و هو المدرسة و فيها المسرح المدرسي.

و نقل عبد الله تحيات و اهتمام صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي للمشاركين في الملتقى.

و توالت جلسات العمل إذ تحدث كافة المشاركين في اليوم الأول، مقدمين رؤى عامة مبنية على خلاصة الملتقى التمهيدي، و أكدت كل المداخلات على أهمية و نبل المشروع غير مغفلة ضرورة العمل العلمي في المسرح المدرسي ، و من هنا فقد اتفق المشاركون على تشكيل لجنة تضع تعريفاً و توصيفاً للمسرح المدرسي (عنوان المشروع و هدفه) قصد تحديد بوصلة العمل و فك الاشتبك مع اتجاهات مثل المسرح التعليمي، مسرحة المناهج ، التعليم في المسرح. وقد عملت اللجنة و توصلت إلى التعريف و التوصيف التاليين:

“المسرح المدرسي نشاط تربوي تعليمي ثقافي فني، فضاؤه المدرسة.

يقوم به المتعلمون بإشراف معلم مختص أو مؤهل لتبليغ المادة المسرحية.

غاياته تربوية معرفية ومهارية ووجدانية يفضي إلى أشكال تعبيرية ومشهدية متعددة ومتنوعة.”

و تم بعد ذلك تقسيم المشاركين إلى ثلاث مجموعات عمل؛ تضع كل لجنة مقترحاتها و توصور هي :

أولاً :

لجنة الدليل ، المنهاج، الفعاليات ( المهرجان مثلاً)، و تعمل على وضع مؤشرات عامة تساعد على وضع دليل عام، يمكن أن يتم الاستقاء منه لوضع دليل لكل منطقة / دولة حسب خصوصياتها.

ثانياً

لجنة التكوين : و يهدف عمل اللجنة إلى وضع الأفكار التي تفضي إلى خطط في التكوين و التأهيل الموجه للمعنيين بالمسرح المدرسي من إداريين و مؤطرين و طلاب و محيط اجتماعي.

ثالثاً

لجنة الأنظمة و التشريعات: تعنى هذه اللجنة باقتراحات تنظم علاقة المسرح المدرسي بالمؤسسات المعنية، لانتاج لوائح و أنظمة تساعد على وضع البرامج اللازمة للتنمية و انفاذها.

لقاء صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي .

في دارة الدكتور سلطان القاسمي جرى اللقاء الذي تحدث فيه صاحب السمو  إلى المشاركين حديث الأب و الأخ و الزميل ، مؤكداً  تقديره العالي للمجهودات التي يبذلها الجميع ضمن مساعي الهيئة العربية للمسرح، كما طالب سموه المشاركين العمل على تحقيق مسح لاحتياجات الوطن العربي على صعيد المسرح المدرسي، ووضع خطة اسعافات سريعة تنفذ عامي 2015 و 2016 ، لمساعدة الإنسان في المجتمعات العربية التي تتعرض  لنكبات تطال البنى التعليمية و التربوية، و ذلك بوضع الوسائل التي تضمن التعاون مع الوزارات و المؤسسات المحلية.

و ختم سموه حديثه للمشاركين بقوله : “نريد لنا مقاماً تحت هذي الشمس في هذا العالم”.

و قد تحدث المشاركون معربين عن تقديرهم و شكرهم لمبادرات صاحب السمو في خدمة الثقافة، كما شرحوا ما يعملون عليه في النتائج الأولى التي وصلوا إليها  هذا الملتقى.

هذا و قد شهدت الجلسة الختامية طرح اللجان للنتائج التي وصلت إليها و تم نقاشها و إقرارها و إحالتها للجنة صياغة شاملة و متابعة تعمل بعد الملتقى.

كما أوصى المشاركون بتأسيس مرصد عربي للمسرح المدرسي، و إنشاء مراكز للتكوين و التدريب الذي يؤهل المدربين و المشرفين، و دعوا للاهتمام بالدراسات و البحث، و إلى تشجيع الدول لإقامة مهرجانات للمسرح المدرسي و  أن تتبنى الشارقة مهرجاناً عربياً للمسرح المدرسي، و إنشاء موقع الكتروني شامل.

اختيار لجنة المتابعة

في الختام  اختارت الهيئة العربية للمسرح لجنة المتابعة  لتعمل على تطوير و متابعة النتائج، و تكونت هذه اللجنة من  :

  1. د. محمود الماجري. تونس.
  2. أ . م أكويندي . المغرب.
  3. د. جميلة الزقاي . الجزائر.
  4. د. محمد أبو الخير. مصر.
  5. د. محمد الشرع . الأردن.
  6. أ . فايق حميصي . لبنان.
  7. أ . شريفة موسى . الإمارات.

الأمين العام للهيئة العربية للمسرح اسماعيل عبد الله أكد أن لجنة المتابعة سوف تجتمع نهاية شهر  يونيو/حزيران الحالي لمتابعة العمل على مستخلصات الملتقيين التمهيدي و ملتقى الخبراء و وضع خطط العمل المقترحة و البرنامج الخاص بالملتقى الدولي للمسرح المدرسي الذي سيعقد في سبتمبر  القادم في الشارقة.

و أضاف عبد الله أن هذا المشروع سيسجل فاصلة تاريخية  في مسيرة المسرح العربي، و تحولات المجتمعات العربية نحو الرقي و التحضر المضمونين بتطور الفنون و درة تاجها المسرح.

المشاركون يرفعون برقية لمقام صاحب السمو.

في ختام الملتقى رفع المشاركون برقية شكر و تقدير جماعية باسم الملتقى و مشاركيه إلى مقام صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي

 

 

 

 

 

 

 

عن

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.