ناصر كرماني: مسرح اليوم…. خارج اللعبة

 

 

أكد الفنان ناصر كرماني أن المسرح أصبح اليوم خارج اللعبة الفنية خصوصاً في نوعية المتابعين له، وتحول الى عمل نخبوي يجتمع القائمون عليه كل فترة في المناسبات، بعد ان كان في السابق وسيلة اتصال ثقافي اجتماعي جماهيري لكن الآن موقع اليوتيوب يقوم بهذا الدور.

واعتبر كرماني – في حوار مع «الراي» – ان النسخة الجديدة من مسلسل «الى ابي وأمي مع التحية» تحاكي الجيل الجديد بتناول مختلف وتراعي الفارق الزمني بين الأجيال، مشددا على أهمية وجود نخبة من علماء الاجتماع والمؤلفين المحترفين من أجل الاستمرار في تقديم نصوص لمثل هذه الأعمال حتى يكون لها وقع ايجابي في ظل العالم الافتراضي الذي يعيش فيها ابناء الجيل الجديد.

كما تطرق إلى مشاركته في مسلسل «غريب بين أهله» إذ يؤدي دور أب له دور فعال ويكون مؤثرا في أحداث العمل، وتوقع أن يحقق العمل صدى جيدا عند عرضه لما فيه من أفكار جديدة وتناوله لموضوعات متميزة:

• لديك مشاركة في بطولة مسلسل «الى ابي وأمي مع التحية» بنسخته الثالثة، هل تصلح فكرة العمل لهذا الجيل؟

– من الظلم مقارنة ما قدمه هذا المسلسل في الماضي مع ما يقدمه الآن، اذا ما وضع في الاعتبار ان لكل عمل أفكاره المختلفة، لكن الأعمال التي تتطرق الى الصراع الاجتماعي والعلاقات بين الاباء والأبناء لاتتأثر بالفارق الزمني اذا كان المؤلف يتناول كل مرحلة بكل ما فيها، الأهم في مثل هذه الأعمال أنها تحقق نجاحا كبيرا اذا تم تقديمها بشكل جيد لأن ثلثي سكان الخليج ينتمون الى الجيل الجديد، والدليل أنني كنت أشاهد «الى ابي وأمي مع التحية» وانا في مرحلة المراهقة والآن أجد التناول الجديد في العمل مختلفا، والرؤية ليست تقليدا لما قدم من قبل.

• لكن هل جيل «الانستغرام» و«الفيسبوك» و«التويتر» سيترك كل ما يأتيه على هذه المواقع ويذهب الى مشاهدة دراما تقليدية؟

– علينا ان نعترف اننا أمام جيل مختلف، جيل يصنع عالمه الافتراضي بنفسه ويعتمد على وسائل التواصل الاجتماعي، فالمجتمع في الماضي كان ينتظر الدولة ان تبث له هي ما تريد في التلفزيون، أما الآن فالناس هي من تصنع الإعلام وتقدم الترفيه بالطريقة التي تريدها، فنحن أمام جيل يصنع عالمه وتاريخه وفضاءه، ولذلك مثل هذه الأعمال تنتشر أكثر عبر هذه الوسائل، فنحن بحاجة الى علماء اجتماع متميزين ومؤلفين محترفين لتقديم نصوص فيها فكر جيد من أجل ان يكون لمواقع التوصل الاجتماعي تأثير إيجابي، لأن الكثير منها له تأثير سلبي في العلاقات الزوجية، ومن هنا يتأكد لنا اننا لم نعد أمام مجتمع تقليدي كما كان في السابق واقصد مجتمع المدرسة والجامعة والحارة، بل امام مجتمع مختلف والدليل ان العديد من الشركات تستخدم شخصيات افتراضية للترويج لمنتجاتها.

• هذا يعني ان التلفزيونات الحكومية ينبغي ان تهتم بمثل هذه الأعمال؟

– هذه الأعمال تخدم القنوات الخاصة أكثر من التلفزيونات الحكومية ولكنها تحتاج الى من يقدمها بشكل جيد فهي مادة مشاهدة اذا ما تم تناولها بشكل درامي له فيه الكثير من الكوميديا والترفيه والقصة المتميزة التي تنمي لدى الشاب أو الفتاة السلوك الجيد.

• واين دور المسرح من هذه القضايا؟

– المسرح اليوم خارج اللعبة، لأنه اصبح عملا نخبويا، وهذا حاصل على مستوى العالم وليس في دولنا العربية فقط، لأنني درست في أميركا وأعرف ماذا يحدث في أوروبا، فقد اصبح المسرحيون يجتمعون كل فترة يقدمون مجموعة من الأعمال ثم يتحدثون عنها ويكررون نفس النظريات دون فعل حقيقي يؤثر في المجتمع، بعد ان كان المسرح في السابق وسيلة اتصال ثقافي اجتماعي جماهيري تذهب إليه الناس لتستمتع، لكن الآن موقع «اليوتيوب» يقوم بهذا الدور وبشكل رائع ولذلك يطلق عليه علاقات الإنتاج الإعلامي الاجتماعي، فهو وسيلة فعالة يلجأ إليه الكثير.

• وماذا لديك في رمضان؟

– كما ذكرت لدي مشاركة في مسلسل «الى ابي وأمي مع التحية » ومن المتوقع أن يعرض على تلفزيون الكويت وإحدى الدول الخليجية، كما سيعرض لي عمل درامي اجتماعي وهو «غريب بين أهله» من إخراج حمد البدري.

• ما طبيعة دورك في كل من العملين؟

– في مسلسل «الى ابي وأمي مع التحية» اشارك مع مجموعة جيدة من الفنانين بينهم الفنانة اسمهان توفيق، سليمان الياسين وعبد الرحمن العقل ومجموعة من الشباب وأجسد دورا جيدا ضمن أفراد أسرة نقدم بعض الأمور الإيجابية في خطوط درامية، اما مسلسل «غريب بين أهله» فأجسد شخصية أب له دور فعال ويكون مؤثرا في أحداث العمل واتوقع له صدى جيدا عند عرضه لما فيه من أفكار جديدة وتناوله لموضوعات متميزة.

• هل تم حصرك في أدوار معينة بعد عودتك من الدراسة في الخارج؟

– لقد تغيرت الأمور بشكل كبير عما كانت عليه قبل سفري لدراسة السينما في أميركا، فقد كانت علاقاتي بالمسرح وطيدة وكذلك بالتلفزيون والعاملين فيه، واليوم أصبحت الأمور تخضع لمفاهيم جديدة ولكنني متأكد ان الأمور تسير للأفضل وأن الفرص كفيلة ان تجعل اي إنسان يقدم كل ما لديه.

 

 

مفرح حجاب

 

http://www.alraimedia.com/



عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.