عائلة المسرح تحتفي بمتميزي الإبداع

 

 

 

موعد جديد مع نجاحات مسرحية إماراتية في مقبل دورات «المهرجان الخليجي»، كانت تتردد أصداؤه وتلتمع بشاراته، ضمن أجواء وأحاديث احتفالية لتكريم المسرحيين الإماراتيين، الفائزين والمشاركين في دورته الـ13، نظمتها جمعية المسرحيين، في «هيلتون الشارقة»، أول من أمس. إذ التقت فيها عائلة المسرح الإماراتي في جلسة ودية احتفي معها بمتميزي الإبداع المسرحي في الدولة، وعلى رأسهم فريق عمل «نهارات علول» لفرقة المسرح الحديث.

عرس مثمر

مسرحيو الإمارات بدوا في أثناء فقرات الحفل، بفئاتهم العمرية كافة وبحضور مجموعة من نظرائهم الخليجيين ومن الدول العربية الأخرى، كأنهم في عرس يخصهم جميعاً. فالفرحة أوجهها عديدة ولا تَعني الفائزين أو المشاركين في المهرجان فقط، كون التكريم فعليا هو تكريم للمستوى المسرحي المتطور في الإمارات، الذي بات يثمر جوائز وصدارات في المحافل كافة.

إنجاز كبير

وأكد حبيب غلوم مـــدير مهرجان المسرح الخليجي 13، لـ«البيان»، أن القيـــمة والمستوى المتطورين للمهرجان، كما ظهر في هذه الدورة، نتاج طبيعي لتجربة إبداعية عمرها 26 عاماً فجرت وفرّخت طاقات إبداعية جيدة، ومن بينها العمل ألإماراتي الفائز «نهارات علول»، الذي كتبه مرعي الحليان وأخرجه حسن رجب. وأضاف، «لا شك أن نجاحنا في هذه الدورة، نحن في إدارة المهرجان، ينبني على ركائز عديدة، وفي مقدمها دعم وتشجيع صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، فســموه حرص على حضور حفل افتتاح وختام المهرجان. وهذا محفز مهم بالنسبة إلينا. كما أن حصد الإمـــارات للجوائز الأربـــع الرئيسة في المهــــرجان، إنجاز كبـــير. ولا تفوتني الإشارة أخيراً، إلى أن جميع الأعمال في دورة المهرجان كانت مميزة».

أسس

«أتصور أن تطـــور المسرح الخليجي، ومن ضمنه الإماراتـــي خاصة، وكــذا بلوغهما مكـــانة متقـــدمة، قضية عمادها مزيج أسس يمدنا بإكسير النجاح الذي يؤهلــــنا للتميز». هذا ما استهل به حديثه، اسماعيل عبدالله رئيس مجلس إدارة جمعية المسرحيين والأمين العام للهيئة العــــربية للمسرح.

وتابع «يأتي على رأس هذه الأساسات، توجيهات ودعم صاحب الســمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، إذ شخص سموه الحالة المـــسرحية منذ فترة، فوجه بوضـــع استراتيجية مسرحية لتنمــية المسـرح في دول الخليج العربي. ومن ثم نظـــمنا اجتماعا من خلال الهيئة العربية للمسرح، للجنة الدائمة للفرق الأهلية المسرحية في دول مجلس التعاون لتطوير العمل المشترك». استراتيجية

 

قال إسماعيل عبد الله رئيس مجلس إدارة جمعية المسرحيين والأمين العام للهيئة العربية للمسرح: «نشتغل حالياً على وضع استراتيجية ستشكل خارطة طريق لبناء مسرح خليجي يحقق فارقا نوعيا في مسار تطوره وآليات عمله، بحيث لا يستند إلى الارتجال والعشوائية في العمل. وحسب تصوري، آن الأوان لتأسيس كيان خليجي معني بالعمل المسرحي، يكون مؤسساتي الطابع، ويشتغل وفق وجهة علمية منظمة ومدروسة».

 

 

http://www.albayan.ae/

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.