عواطف البدر غير راضية عن مسرح”الطفل”

 

عقد المركز الإعلامي لمهرجان أيام الشباب مؤتمراً صحافياً للكاتبة عواطف البدر أداره الزميل فادي عبدالله وتحدثت الكاتبة البدر عن شعورها المؤسف تجاه بعض الأعمال التي قدمها مسرح الطفل في السنوات الأخيرة وألقت باللائمة على لجنة إجازة النصوص المسرحية التي سمحت بتقديم أعمال متواضعة تستخف بعقول الأطفال,

وقالت البدر انها وبتوجيهات من المسرح القومي تعمل مجموعة من المسرحيين يتقدمهم المخرج حسين المسلم على وضع خارطة طريق لإقامة أول مهرجان مسرحي للطفل يعتمد في المقام الأول على مشاركة عروض أكاديمية موجهة بشكل تربوي وعلمي دقيقين, مشيرة إلى أن الساحة المحلية فيها بعض النجوم يقدمون أعمالاً مسرحية هادفة تحفظ لهم تواجدهم وشعبيتهم, لكنها في المقابل لا تملك القدرة أو المسؤولية تجاه من يقدم للطفل شخصيات جامدة في حين ان الطفل يتعامل مع أجهزة التكنولوجيا الحديثة مثل الآيفون والآيباد, وبالتالي فإنه سيقاطع هذه النوعية من العروض. كما سردت البدر خلال الندوة بداية علاقتها بالحركتين المسرحية والتلفزيونية واحترافها عالم الإنتاج بتأسيس مؤسسة »البدر« التي وقفت وراء أول إنتاج مسرحي للطفل وهو عرض »السندباد البحري« للمخرج الراحل منصور المنصور, وتحدثت البدر عن تجربتها في مسرحية »البساط السحري« التي شاركت فيها كمنتجة في مهرجان »الفاتح« في ليبيا وحصدت الجائزة الأولى رغم رفض وزارة الإعلام في ذلك الوقت تحمل تكاليف سفر الفريق بحجة ان الدعوة كانت موجهة للمسرح الحكومي ولم يكن هناك مسرح تابع للوزارة وقالت مداعبة: »عندما وصلنا المطار لم يكن بانتظارنا أحد, مشددة على ان كل من عاصرها من الفنانين وعمل إلى جانبها يعتبر رائداً في المسرح فهي ليست الوحيدة. وتحدثت عواطف عن تجربتها الإنتاجية في مسرحية »علشان خاطر عيونك« للفنانة شيريهان حيث تسببت بخسارتها 70 ألف دينار لرفضها الخضوع لبعض التيارات الإسلامية النشيطة آنذاك, التي بعثت لها بمجموعة من النسوة طالبنها بإلغاء المسرحية وتعويضها مبلغاً ضخماً لكنها رفضت بسبب تمسكها بمبادئها.

 

كتب – مطلق الزعبي:

http://www.al-seyassah.com

 

 

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *