«خلخال» تعيد سالم الحتاوي إلى خشبة المسرح

 

شهد اليوم الخامس من مهرجان المسرح الخليجي في دورته الثالثة عشرة والذي تنظمه وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، مساء أول من أمس على مسرح قصر الثقافة بالشارقة، عرض المسرح القطري لمسرحية «خلخال» للكاتب الإماراتي سالم الحتاوي، وبطولة وإخراج فيصل حسن رشيد، وبطولة الفنانة غادة الزدجاني، بحضور الدكتور حبيب غلوم مدير عام المهرجان.

وقد نال العمل إعجاب الجمهور، الذي حرص على مشاهدة العمل دون الشعور بالملل أو الرتاب، حيث أكد بعض النقاد خلال الندوة التطبيقية، التي عقدت عقب عرض العمل، أن المخرج استطاع بذكاء خلق جو للمسرحية يجذب الجميع من نقاد وجمهور وعدم الشعور بمدة وقت العمل، بالإضافة إلى تقديم سينوغرافيا تخدم بشكل كبير احداث العمل، فكانت قطع الديكور الثلاث الكبيرة تحاكي سطح الطبل الدائري، وقد جعلها متحركة وشفافة ليسهل نقلها واستغلالها في تعابير ديكوريه مختلفة.

نص جميل

وقال الفنان والمخرج فيصل حسن رشيد: أنا لي تجارب مع اعمال الراحل سالم الحتاوي، مثل «عرج السواحل»، و«الياثوم»، مشيراً إلى أن النص جميل بينما تم التعامل مع العمل برؤية شبابية، واحببت هذا العمل، حيث إن قراءتي له مختلفة كوني شاباً، وللعمل اكثر من مضمون أو دلالة كون الرؤية متطورة، وكذلك الديكور والتمثيل.

مراكز متقدمة

وأكد وليد الزعابي منسق عام المهرجان ان وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع تولي التظاهرات الثقافية بشكل عام ومهرجان المسرح الخليجي بشكل خاص عنايةً خاصة، حيث حققت الامارات على مدار 12 عاماً مراكز متقدمة في الدورات السابقة، ولها حضورها البارز في مهرجانات المسرح الخليجي، لذا كانت الوزارة حريصة كل الحرص على ان تقدم الدورة الثالثة عشرة من عمر المهرجان دورة ناجحة من جميع الجوانب، وحتى الآن تشير المؤشرات الاولية التي رصدتها إدارة المهرجان بعد مرور خمسة ايام إلى ان المهرجان من حيث التنظيم والعروض المشاركة بما فيها العروض التي تقدم على هامش المهرجان، قد شهد رضى واستحساناً كبيرين من قبل الجمهور والنقاد والمهتمين بالمسرح.

على هامش المهرجان

شهد المهرجان مساء أول من أمس عرض مسرحية «طقوس الأبيض» لمسرح الشارقة الوطني تأليف محمود أبوالعباس وإخراج محمد العامري، وذلك على هامش فعاليات المهرجان وعلى خشبة مسرح معهد الشارقة للفنون المسرحية، وتناول العمل قضية جدلية الحياة والموت من خلال ثنائية القابلة والحفار واللذين يمثلان محور العمل، وقدم العمل عبر لوحات مسرحية جاذبة، كما ضم العمل أسماء كبيرة وقامات مسرحية مهمة، ليظهر العرض بمستوى متميز، سواء من ناحية الأداء التمثيلي والأداء اللفظي وإدارة الخشبة والجوقة التي كانت عنصراً مهماً في نجاح هذا العرض، والذي نال إعجاب الجمهور والنقاد.

 

 

المصدر:

  • الشارقة – فهمي عبدالعزيز ونورا الأمير
  • http://www.albayan.ae/

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.