تدريبات فريق «الخلخال» استعداداً للعرس الخليجي

 

 

 

تتواصل فعاليات مهرجان المسرح الخليجي للفرق الأهلية لدول مجلس التعاون الخليجي لليوم الرابع بالشارقة، حيث يشهد مسرح قصر الثقافة مساء اليوم العرض العماني «بازار» من تأليف محمد صالح وإخراج إدريس النبهاني وبطولة نخبة من نجوم المسرح العماني.
وأعرب السيد موسى زينل الخبير الثقافي رئيس وفد قطر المشارك عن تفاؤله وإعجابه بحماس وأداء شباب فرقة قطر المسرحية من أسرة مسرحية خلخال، التي تمثل قطر في هذا العرس الثقافي الكبير، مؤكداً أن الأداء الفني المتميز الذي يجد القبول من الجمهور والنقاد المتخصصين أهم بكثير من التنافس للحصول على الجوائز.
وذكر زينل، أن التواجد في مثل هذه التجمعات الخليجية يكسب الشباب الخبرة والاستفادة من وجود نخبة من المتخصصين في مجال المسرح، منوها بأن مشاهدة شبابنا المسرحي العروض المسرحية المتميزة التي تعرض في هذه المحافل ستعطيهم أفكارا جديدة وتحفزهم على الإبداع.
ويرى الخبير الثقافي موسى زينل أن إقرار اللجنة الدائمة للفرق الأهلية في اجتماعها الأخير الذي عقد أمس الأول بشأن تجزئة جائزة السينوغرافيا المجمعة في أكثر من جائزة من خلال الدورة القادمة التي تعقد في البحرين أنها خطوة جيدة ومشجعة للفنانين والفنيين العاملين في مجال المسرح، منوها بأن قطر استحدثت العديد من الجوائز التي تتعلق بالسينوغرافيا من خلال مهرجان الدوحة المحلي الثالث، حيث تمت تجزئة الجائزة إلى أكثر من جائزة منها جائزة للإضاءة والديكور والمؤثرات الصوتية والماكياج، وأعتقد أنه شيء جيد أن يعتمد مهرجان المسرح الخليجي هذه التجزئة في الدورات القادمة.
واختتم موسى زينل رئيس وفد قطر المسرحي تصريحاته معربا عن أمله في أن تقدم فرقة قطر المسرحية من خلال أسرة مسرحية خلخال عرض يليق بنا كمسرحيين في قطر وأن يحظى العرض على إعجاب الجمهور والنقاد. متمنيا لجميع الفرق الخليجية المشاركة التوفيق والنجاح وتقديم عروض متميزة ترفع من شأن المسرح الخليجي.
وباشرت أسرة مسرحية خلخال لفرقة قطر المسرحية الممثلة لدولة قطر في مهرجان المسرح الخليجي بروفاتها فور وصولها إلى الشارقة من خلال قاعة مخصصة للبروفات، داخل مقر إقامة الفرقة بفندق هيلتون الشارقة، حيث أنهى المخرج فيصل حسن رشيد مع الممثلة غادة الزدجالي كافة الأمور المتعلقة بدورهما، من إلقاء وحركة قبل وصول الديكورات، وانتظم المخرج رشيد مع بقية أفراد أسرة العمل في البروفات عقب وصول الديكورات، حيث سيواصل بروفاته حتى مساء اليوم الثلاثاء وذلك استعدادا للعرض الذي تقرر أن يعرض الأربعاء المقبل على مسرح قصر الثقافة.
وأكد السيد حمد عبدالرضا رئيس فرقة قطر المسرحية استعدادات الفرقة للمشاركة في العرس المسرحي الخليجي بالشارقة منذ فترة بعد ترشيح الفرقة من قبل المسؤولين بوزارة الثقافة والفنون والتراث لتمثيل قطر في المهرجان من خلال العرض المسرحي خلخال، والذي سبق عرضه في مهرجان الدوحة المسرحي وحظي بإعجاب كبير من النقاد والمسرحيين.
وحول الاستفادة من المشاركة في المهرجانات المسرحية قال بالطبع تقدم المهرجانات استفادة حقيقية لنا من خلال مشاهدة العروض المختلفة للفرق المسرحية الخليجية واكتساب خبرات جديدة من خلال الندوات وورش العمل التي تقام على هامش المهرجان، وهذه الفعاليات ستكون بمثابة دورات تدريبية عملية لنا كفنانين كما نستفيد من هذه المشاركات بالاطلاع على تجارب إخواننا المسرحيين.
وحول ما تمت مناقشته في اجتماعات اللجنة الدائمة بصفته عضوا ممثلا عن دولة قطر قال الاجتماع ناقش العديد من الأمور والموضوعات المتعلقة بالمهرجان في دورته القادمة، حيث أقر الاجتماع اختيار مكان إقامة المهرجان في دورته الرابعة عشرة بالعاصمة البحرينية المنامة، بالإضافة إلى مناقشة مشروع مهرجان للمسرح الخليجي للطفل ومناقشة تطوير جوائز المهرجان المسرحي، حيث طالب المجتمعون الأعضاء الممثلين لدول مجلس التعاون بضرورة تجزئة جائزة السينوغرافي واستحداث جوائز تتعلق بهذا الشأن، منها جائزة للديكور والإضاءة والماكياج والمؤثرات الصوتية تشجيعا للمبدعين المشتغلين في هذا المجال.

 

http://alarab.qa/


عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.