أخبار عاجلة

وزارة الثقافة تتبنى إحياء المسرح الجامعى

 

إيمانا من وزارة الثقافة بضرورة مد جسور التعاون مع كل أجهزة الدولة القادرة على نشر المحتوى الثقافى الجاد وبعد أن وقع الدكتور محمد صابر عرب والدكتور محمود أبوالنصر بروتوكول التعاون المشترك

 

وافتتحا معا فى دار الأوبرا المصرية عروض مسرحة المناهج اقترح الفنان المبدع خالد جلال رئيس صندوق التنمية الثقافية مشروعا يقضى بإعادة المسرح الجامعى الى دورة الريادى لاحتواء طاقات الشباب والرد على الفكر المتطرف بالفن المحترم.

يقول خالد جلال: «تربينا ونحن طلبة فى الجامعة على عشق المسرح وكنا نمارسه بإشراف أكبر أساتذة الإخراج المسرحى فى مصر.. كان يخرج لنا الأستاذ سعد أردش والدكتور هانى مطاوع والدكتور حسنى عبدالقادر والأستاذ فهمى الخولى وغيرهم من الرموز الكبيرة.. لهذا تعرفنا على فن المسرح بصورة صحيحة ونما بداخلنا الإحساس بأهمية ما يحمله من قيمة ورسالة.. والفكرة تتلخص فى عمل مسابقات بين كل طلاب الجامعات أعضاء الفرق المسرحية بالفعل داخل كل جامعة.. وستبدأ فى مرحلتها الأولى بجامعات القاهرة وعين شمس وحلوان ثم تضم باقى جامعات الجمهورية فى المرحلة التالية على أن تقام المسابقة مرتين سنويا ـ ومن خلالها ينتخب أفضل العناصر الفنية لافضل ممثل وممثلة وإخراج وتصميم ديكور وملابس وتختارهم لجان تضم أكبر أساتذة النقد المسرحى فى مصر مع عدد من الفنانين الكبار ومن سيحصلون على الجوائز سنقدم لهم منحة تدريبية فى مركز الإبداع بالأوبرا، والذى أصبح الاشتراك فيه حلما لكل المواهب الشابة الجديدة وبعد أن يحصلوا على تلك الدورات سيتم تكليف هؤلاء المخرجين الشباب المتميزين فى المسرح الجامعى بتقديم عروض تنتجها الدولة ضمن مشروع مسرحة المناهج فى المسرح المدرسى، كما سيتم تقديم العروض الفائزة على مسرح مركز الإبداع بالأوبرا ومركز الحرية للإبداع فى الإسكندرية بحيث يأخذ العرض الحاصل على المركز الأول فرصته فى تقديم أسبوع من العروض والفائز بالمركز الثانى أربع ليالى عرض والمسرحية الحاصلة على المركز الثالث تعرض لثلاثة أيام.. وبالتالى تصبح الدائرة بين وزارة الثقافة والمسرح المدرسى والجامعى متصلة طوال العام، وقد رحب وزير الثقافة بالمشروع وأبدى حماسا شديدا لتنفيذه بداية من يوليو المقبل.

 

محمد بهجت

http://www.ahram.org.eg/

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.