مهرجان المسرح الخليجي.. 9 عروض من 6 دول مهرجان المسرح الخليجي.. 9 عروض من 6 دول

 

تطلق وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع الدورة الـ13 من مهرجان المسرح الخليجي للفرق الأهلية، بمشاركة ست دول خليجية، في إمارة الشارقة، وتحت رعاية وحضور الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، الذي يمتد من 17 إلى 24 مايو الجاري بمشاركة تسعة عروض مسرحية، منها ستة عروض في المسابقة الرسمية إضافة إلى ثلاثة عروض إماراتية على هامش المهرجان، كما يكرّم المهرجان خلال حفل الافتتاح بقصر ثقافة الشارقة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، باعتباره شخصية العام المسرحية على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي، تقديراً لتاريخه الطويل مع المسرح تأليفاً ودعماً ورعاية ومساندة للحركة المسرحية على المستوى العربي، وتقديراً لإسهاماته الكبيرة في رفعة وتطور المسرح الإماراتي بوجه خاص والخليج بشكل عام.

حضور عربي

50 شخصية مسرحية عربية تشارك في فعاليات المهرجان، والندوات والورش التي تعقد على هامش العروض المسرحية، كما سيتم في ختام المهرجان تكريم ستة من أعلام المسرح بدول مجلس التعاون.

وتحتضن الإمارات فعاليات الدورة الـ 13 من هذا المهرجان الذي يحظى برعاية ومتابعة مستمرة من الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، الذي وجه بتوفير كل قدرات وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع لكي يخرج المهرجان بالصورة التي تليق بسمعة وقامة دولة الإمارات للمرة الثالثة منذ انطلاقته الأولى، حيث يعتبرالمسرح أحد أهم الروافد الثقافية والمعرفية التي تضطلع بدور حيوي في تشكيل الوجدان الإنساني، من خلال معالجته الموضوعية لقضايا الإنسان والمجتمعات والأوطان.

وتجرى حالياً الاستعدادات على قدم وساق في كل اللجان الفرعية المسؤولة عن فعاليات المهرجان خصوصاً حفلي الافتتاح والختام، إضافة إلى العروض والندوات النقدية المصاحبة، كما أعلنت الوزارة أنه سيسبق الافتتاح الرسمي للمهرجان عقد ندوة فكرية وورشة عمل عن السينوغرافيا يشارك فيهما عدد كبير من المسرحيين الخليجيين، وذلك بداية من 14 مايو الجاري وحتى نهاية المهرجان، حيث يتحدث فيها خالد الويعي عن تجربة السينوغرافيا في المسرح البحريني، كما يتناول فهد المذن التجربة الكويتية في الموضوع ذاته، كما يستعرض ناصر عبدالرضا ورقة عمل حول السينوغرافيا في المسرح القطري، أما سلطان النوه فيتناول التجربة السعودية، فيما يتحدث محمد الغص عن التجربة الإماراتية.

وقد وجهت اللجنة العليا للمهرجان الدعوة إلى 50 شخصية مسرحية عربية لمتابعة المهرجان، والمشاركة في فعالياته، والندوات والورش التي تعقد على هامش العروض المسرحية، إضافة إلى مشاركة ست فرق خليجية لتقديم عروضها داخل المسابقة الرسمية للمهرجان، كما سيتم في ختام المهرجان تكريم ستة من أعلام المسرح في دول مجلس التعاون.

أمّا عن الأعمال المشاركة من الإمارات فهناك عمل واحد يمثل الإمارات داخل المسابقة الرسمية للمهرجان بعنوان «نهارات علول» من تأليف مرعي الحليان وإخراج حسن رجب وبطولة جاسم الخراز وجمال السميطي وبدور ومرعي الحليان، أمّا على هامش المهرجان فسيتم عرض ثلاث مسرحيات إماراتية هي «الدومينو» من إنتاج مسرح دبي الأهلي تأليف طلال محمود، وإخراج مروان عبدالله صالح وبطولة حسن يوسف، ومسرحية «أوركسترا» من إنتاج مسرح خورفكان تأليف حميد فارس وإخراج مبارك ماشي، وبطولة حميد فارس وريم الفصيل وعبدالله سعيد، إضافة إلى مسرحية «طقوس الأبيض» من إنتاج مسرح الشارقة تأليف محمود أبوالعباس وإخراج محمد العامري، وبطولة أحمد الجسمي وملاك الخالدي ومحمود أبوالعباس وحميد سمبيج.

 

 

http://www.emaratalyoum.com/

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *