السعودية تجسد وحدة الكلمة والـــروح في مسرحيـة «تدافــع»

 

عرض المسرح المدرسي السعودي على خشبة مسرح الصالة الثقافية مسرحية «تدافع»، من تأليف الدكتور عبدالغفار مكاوي، وإخراج محمد الجزار، وتأتي قصة المسرحية لتجسد لنا الإشاعة ودورها في تشتيت المجتمع، والفرقة وهدم الروابط من خلال زرع الخوف الوهمي الذي يتغلغل في النفوس ليعيش داخل القلوب التي لا تستطيع مقاومته إلا من خلال الوحدة والترابط والأخذ بالكلمة الواحدة.
كان لنا بعض اللقاءات من خلف الكواليس مع ممثلي المسرحية، والذين تنبأ لهم جميع من حضر بالدور الواعد والمستقبل المسرحي البارز. الطالب عبدالله القحطاني تقمص دور تاجر يبيع السيوف مع مجموعة من تجار القرية في السوق، وهذه هي التجربة الخليجية الأولى له، إلا أن له العديد من المشاركات المحلية، وأضاف القحطاني أن المسرح المدرسي قد علّمه الثقة بالنفس وعززها عنده.
أما صاحب دور «الشيخ حسن» وهو الطالب حسن النعمي، والذي لعب دور رجل الدين المحافظ على قيمه، وهو الذي قام على توحيد قلوب أهل القرية، وبين النعمي بأن التمثيل ينمي روح العمل الجماعي والمنافسة، وكسر حاجز الرهبة من مواجهة الجماهير، وإن المسرح شيء جميل لأنه ينمي الحس لدى الطالب، وكان له العديد من المشاركات على المستوى المحلي ولكن هذه المشاركة الأولى خليجياً.
بينما ذكر الطالب أحمد السعدي والذي قام بدور وزير السلطان وهو الذي يقوم بمعاونة السلطان في إدارة شئون السلطان وهو الشخص المقرب له، حيث تعدّ هذه المشاركة الأولى خارج المملكة العربية السعودية، ولكنه قدم العديد من الأدوار في عدد من المسرحيات بالمملكة، وقد نمّت له موهبة التمثيل العديد من المقومات في شخصيته كالثقة بالنفس، وعززت له مواجهة الصعاب وكسر حواجز الرهبة والخوف، والتمكن من الخطابة والإلقاء أما الجماهير.
اختتم حديث الكواليس مع ممثل دور «الإسكافي»، وهو الطالب عناد الثمالي، وهو الذي يتأثر وينقل الإشاعة ويكون طرفا فيها، من دون أن يتثبت من ذلك، بل ويكون مدافعاً عنها، وقد أوضح الثمالي بأنه استفاد من المسرحية بعدم نشر أية إشاعة، ويجب التأكد منها قبل نقلها لأحد، أما عن مشاركته فهي الأولى على مستوى الخليج.

http://www.alayam.com/

عن

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.