بدعم من الهيئة العربية للمسرح..العراق يُشارك في مهرجان ” أوال ناغ “

 

 

 

شهدت أربع مُدن مغربية فعاليات الدورة الثامنة من ( مهرجان أوال ناغ المسرحي الدولي لفنون الشارع والساحات العامة ) بشراكة من وزارة الثقافة المغربية ، والسفارة الفرنسية في المغرب ، والمعهد الثقافي الفرنسي بباريس والمعاهد الفرنسية بالمغرب والمنظمة الدولية للفرنكوفونية وبينالي مراكش، وبدعم كامل من قبل الهيئة العربية للمسرح .
وقال الفنان المسرحي المغربي ” عبد الجبار خمران ” أحد مُنظمي المهرجان لـ( المدى ) , أن عروض هذه الدورة جابت العديد من مدن المملكة المغربية مع تنوع أيضاً في اللقاءات الفنية التي جرت مع الجمهور وللفترة من 27 آذار _ مارس ولغاية 20 نيسان _ أبريل الفائت  , إذ ستجول العروض الفرجوية “المتنقلة” في مدن مراكش ومكناس وأكادير , بالإضافة الى الدار البيضاء . فهذة هي الدورة الثامنة من مهرجان ” أوال ناغ ” والتي تعني بالأمازيغية ( كلامنا ) , وهي دورة “متنقلة” ترسم طريقا باتجاه موسم فنون الساحات بالمغرب حيث جاب المهرجان في نسخته هذه كلا من المدن التالية: مراكش، مكناس، الدار البيضاء وأكادير. وهكذا يعلن مهرجان “أوال ناغ” عزمه على المضي في مساندة الفاعلين البارزين في مجال فنون الساحات العامة .. والثاني، بينالي مراكش الذي تُظهر فعالياته الاهتمام المتزايد بالفنون في الساحات العامة بالمغرب. ونسعى من خلال هذه الشراكة فتح محاور قوية، مرئية ومعترف بها، لأجل تطوير الفنون في الساحات العامة والشوارع . وتتمثل المُشاركة العراقية في المهرجان من خلال تقديم دراسة نقدية بعنوان (  الرهانات الجمالية في عروض مسرح الشارع ) من قبل الناقد المسرحي ” بشار عليوي ” رئيس نادي المسرح في بابل , والذي رشحتهُ الهيئة للمُشاركة في المهرجان بوصفهِ أول ناقد مسرحي عراقي تُرشحهُ الهيئة العربية للمسرح وعلى نفقتها للمُشاركة في مهرجان مسرحي عربي بدعمٍ منها.

 

بشار عليوي

http://www.almadapaper.net/

عن

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.