أخبار عاجلة

‘نقطة نظام‘ عرض مسرحي يناقش قضية المياه بغزة

 

“زهقت كهربا، ميه، سولار، بنزين،غاز..إسمعي بس ييجي حد فيهم بصحيني.. ايش اقول لاهل الحارة كنا بدنا نسرق خط ميه وبطلنا”..

حوار أبو محمود مع اهل بيته في سياق عمل مسرحي كوميدي تسرد يوميات العائلة الفلسطينية في قطاع غزة التي تعيش حالة من التناقضات، إلا أن التركيز على السلوكيات تجاه قضية المياه والأزمة التى يعيشها المواطن الفلسطيني من مشاكل متعددة حول سوء استخدام المياه وتلوث وإسراف حتى سرقة المياه وغيرها بما يترك ذلك من اثر للضغط النفسي على كافة أفراد الأسرة. جاء ذلك خلال تنفيذ مركز غزة للثقافة والفنون عرضاً مسرحياً بعنوان “نقطة نظام” على خشبة مسرح عسقلان بمؤسسة سعيد المسحال للثقافة والعلوم وبحضور جمهور غزى كبير. وقام بأداء الأدوار كل من ( محمد أبو كويك، كاميليا أبو سمك، ابراهيم سلمان، زيون العبادي، مجد عنتر) ديكور فريم آرت إضاءة نضال عيسى، نص ريما أبو القمصان، مساعد مخرج محمد ابو كويك، إخراج جمال ابو القمصان.

وقال أشرف سحويل رئيس مجلس إدارة مركز غزة للثقافة والفنون: “ان مسرحية (نقطة نظام) تأتي ضمن مشروع تحسين قدرات مصلحة مياه بلديات الساحل لمراقبة جودة المياه بإشراف عام (الإعلام والتوعية الجماهيرية بمصلحة مياه بلديات الساحل)، بتمويل من مؤسسة التعاون النمساوي ADC من خلال برنامج الامم المتحدة الإنمائي، برنامج مساعدة الشعب الفلسطيني UNDP/PAP”.
وأكد سحويل “أن مركز غزة للثقافة والفنون سيستمر في عطائه بالمجال الثقافي والفني مسخرين أقصى طاقه لخدمة ابناء شعبنا والنهوض بواقع المشهد الثقافي في قطاع غزة، بما يتناسب والخطة الاستراتيجية الموضوعه للمركز”.
فتحي أبو سويلم مدير تنفيذي لجمعية أبناؤنا للتنمية قال: “(نقطة نظام)، عمل مسرحي يتضمن تعاطيه مع الفكرة بشكل بسيط من خلال وجود حبكة في النص والاداء بعمق وجمالية واضحة، نستطيع ان نقول ان المخرج طرح الأسئلة ودعا الجمهور للمشاركة في الاجابة عليها كمن ترك جهاز تسجيل في احد بيوت غزة ومن ثم قام بتفريغ العمل على خشبة المسرح، نقلها من الواقع بعمق كرسالة تطرح قضية الساعة ومعاناة قطاع غزة اليومية مع الكهرباء والمياه وكل متطلبات الحياة اليومية”.
الطفلة مرام قالت: “اتمنى أن تحضر كل صديقاتي لمشاهدة العرض لما يحمله من معان جميلة وضحكنا كثيراً”، اما مرافقتها الاء فقالت: “شاهدت المسرحية وتأملت المشاهد المقدمة وتأملت كيفية طرح قضية المياه وتأثيرها على أبناء شعبنا كافة، فوجدنا أن طاقم المسرحية قد نجح في طرح القضية بشكل راقي ويعبر عما يجول بخاطر المواطن المثقل بالهموم .. برأئي جئنا اليوم وشاهدنا عملا كوميدياً يحمل معان إبداعية”.
المخرج جمال أبو قمصان قال: “قدمنا للجمهور قضية تطرح لأول مرة من خلال عمل مسرحي يناقش قضية المياه التي بات يعاني منها كافة المواطنين في قطاع غزة بل في العالم اجمع بأسلوب كوميدي بسيط من خلال تقديم عائله غزية بسيطة وكيفية مواجهتها لأزمة المياه المتفاقمة كحال عائلات غزة، وقد تم تسليط الضوء على القضية من خلال مشاهد ناقشت وطرحت الاسئلة والاجوبه حول الاستهلاك الامثل لأزمة المياه المتفاقمو وقد تمت مراعاة حضور كافة الاجيال للمسرحية حيث انها بالاساس موجهة للاطفال، الا اننا ندرك ان الطفل يحضر الى المسرح برفقة والدية وقد تمت مراعاة ذلك بحيث أصبحت مسرحية كل العائلة”.

http://www.panet.co.il/

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.