المسرح المدرسي.. منهل لاكتساب الثقة والشخصية القيادية

 

صقلت التصفيات النهائية للعروض المسرحية التي استضافتها منطقة تبوك، بمشاركة 10 مناطق تعليمية، مواهب الطلاب المشاركين، الذين أكدوا على أهمية المسرح المدرسي في بناء شخصيتهم وإكسابهم الثقة بأنفسهم، مطالبين جمعية الثقافة والفنون بدعمهم والوقوف بجانبهم لتنمية موهبتهم وصقلها، وذلك بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم.وقال الطالب راشد بن عبدالله الخلف من وفد المنطقة الشرقية: «بدأت الوقوف على خشبة المسرح في الصف السادس الابتدائي، وبمرور الأيام تطور ذلك مما انعكس علي إيجابا من خلال ما قدمه المسرح لي من حيث تقوية الشخصية، ومنحي فرصة المساهمة مع زملائي في حل كثير من قضايا المجتمع».وتابع الطالب بدر إدريس البقمي من وفد محافظة الطائف:«أطلق على المسرح «موطن الأقوياء»، كون أي شخص لا يستطيع الوقوف على خشبة المسرح، حيث تملكتني رهبة كبيرة قبل أن أقف على خشبة المسرح، ولكن بعد مدة تجاوزت تلك الهيبة»، وأضاف:«لاشك أن المسرح فن جميل وينمي الكثير من الجوانب منها تنمية روح العمل الجماعي، الثقة بالنفس، كسر حاجز الخوف، وأتمنى من جمعية الثقافة والفنون احتواء مواهب الطلاب وصقلها وتنميتها في هذا المجال الذي يشهد إقبالا كبيرا».ويقول الطالب صالح محمد الميموني من وفد منطقة عنيزة والذي يقف على خشبة المسرح منذ أن كان في الصف السادس الابتدائي:«كنت أظن الوقوف على خشبة المسرح مضيعة للوقت، ولكن للأمانة استفدت منه الشيء الكثير، لعل أهمها الشخصية القيادية والثقة بالنفس»، وأضاف: «لابد أن يتم تطوير المسرح المدرسي بشكل كبير خصوصا مسرح المرحلة الثانوية، من خلال تزويده بالإمكانات التي تساعد الطالب على الإبداع والتألق».فيما يرى الطالب عبدالرحمن بن هجاج العنزي من وفد الحدود الشمالية: أن خشبة المسرح أكسبته روح التحدي والثقة بالنفس، مشيرا إلى أن بداياته كانت في المرحلة الابتدائية، موضحا أن المسرح المدرسي تنقصه التجهيزات التي تدعم الفني، متمنيا من وزارة التربية والتعليم الاهتمام في هذا الأمر.واعتبر الطالب خالد بن بكر الجهني من وفد محافظة جدة أن المسرح ينمي روح الجماعة والفريق الواحد.

 

نادر العنزي (تبوك)

http://www.okaz.com.sa/

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *