أخبار عاجلة

ميّ قوطرش: المسرح التفاعلي يتقاطع مع مفاهيم مسرح المضطهدين

 

استضاف ملتقى الاثنين المسرحي الذي تنظمه إدارة المسرح في دائرة الثقافة والإعلام في الشارقة أمس الأول، مي قوطرش، وذلك بمعهد الشارقة للفنون المسرحية في الشارقة القديمة، وعرف الناقد المسرحي محمد سيد أحمد بقوطرش مقدمة المحاضرة خريجة المعهد العالي للفنون المسرحية في سوريا تخصص نقد التي قامت بإدارة العديد من الورش عن المسرح التفاعلي وعن التنمية الثقافية، وأخرجت  مجموعة من المسرحيات  المدرسية ومسرحيات أخرى لأطفال الإصلاحيات، ولها سيناريوهات لأفلام وثائقية ومسلسلات كرتونية عدة للأطفال .

 

 


بدأت الناقدة حديثها عن الثقافة التفاعلية بصورة عامة فى الانترنت وفى الكتابة الإبداعية التفاعلية ثم انتقلت إلى الحديث عن المسرح التفاعلي، كما قالت الذي  يهتم بكسر الجدار الرابع بين المتلقي والممثل، ويرتكز على علاقة جديدة بينهما، حيث ينتقل فيها المتفرج من دور المتلقي السلبي إلى دور المشارك الإيجابى في العرض المسرحي، ويستند المسرح التفاعلي على فكرة المشاركة والتغير وتوريط المتفرج من خلال اللعب وتداخل حيز فضاء العرض مع حيز فضاء المتفرج، ويتشارك مفهوم المسرح التفاعلي مع بعض مفاهيم المسرح الفقير عند غروتقسكى، والمسرح الملحمي عند بيريخت وتتنوع عروضه بين العروض البسيطة والعروض المركبة ذات السوية الناضجة .


وأشارت قوطرش إلى أن »المسرح التفاعلي يتقاطع مع مفاهيم مسرح المضطهدين« عند اوغستو بوال وتنوعاته ويرتكز المسرح التفاعلي على نظرية جمالية متكاملة تجاوزت أطروحات أرسطو عن مفهوم التطهير فى المسرح ومفاهيم العرض المسرحي المحاصر بين جدران العلبة الإيطالية طامحاً إلى محاولة تغيير العالم بدلاً عن الاكتفاء بتفسيره .


وأوضحت أن المسرح التفاعلي استعار أسلوب المسرح الخفي من بوال بمعنى أن يتقدم العرض للجمهور من دون أن يدرك أنه عرض مسرحي وتدور الأحداث وكأنها مواقف حقيقية تقحم المشاهد فى بنية العرض وتشركه فى الحوار واقتراح  الحلول .


ومن النقاط التي ذكرتها أن شخصية الجوكر شخصية محورية فى عروض المسرح التفاعلي، حيث يقوم بدور المنسق والموجه للعرض، ويتداخل بخبرته المسرحية لتحديد مسار الأحداث وينسق حركة انضمام المتفرجين إلى العرض المسرحي ويخضع الممثل فى المسرح التفاعلي إلى تدريبات مسرحية وفق منهج محدد يطور قدراته ويساعده على إتقان الارتجال والمرونة فى التصرف وتبادل الأدوار والحوار .

 

http://www.alkhaleej.ae


عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.