أخبار عاجلة

«الشبابي للفنون» يعرض «بطة الوزير»

تابع مساء أمس الأول جمهور مسرح قطر الوطني المسرحية الكوميدية الموسومة بـ «بطة الوزير» التي قدمها المركز الشبابي للفنون المسرحية التابع لوزارة الثقافة والفنون والتراث من تأليف الكاتب البحريني علي الشرقاوي، وإخراج الفنان فهد الباكر، وتمثيل مجموعة من الشباب القطريين والعرب.

تدور أحداث المسرحية التي يتم عرضها على مدى أربعة أيام، في قالب كوميدي اجتماعي، بمعالجتها لقضايا اجتماعية ومشكلات في دول الخليج والعالم العربي باعتبار المشترك الكبير بين هذه الدول.
تدور أحداث «بطة الوزير» داخل عيادة بيطرية، حيث يستقبل الأطباء الحيوانات بنوع من اللامبالاة والاستهزاء بالفقراء، إلى أن تأتي بطة الوزير فيخرج العلاج المختفي باستمرار، وتعامل البطة وكأنها إنسان له كامل الاحترام نظرا لقوة صاحبها. وتأتي المفاجأة أن «البطة» تعود لوزير سابق فيندمون على رعايتهم لها. ويبدو أن رياح التغيير التي هبت نسماتها على الوطن العربي من المحيط إلى الشام، وجدت متنفسا لها عبر هذا النص المسرحي.
وقال المخرج فهد الباكر في تصريح صحافي: إن عرض هذه المسرحية يعد نقلة نوعية في عمل المركز الشبابي للفنون المسرحية، حيث يتدرب الشباب لأول مرة على العرض التجاري، فرغم إتاحة العرض بالمجان للجمهور، إلا أن العرض لأربع ليال مستمرة، وكل عرض يدوم ساعة وربع، يتيح للممثلين الشباب الانتقال إلى مرحلة الاحتراف، ملفتا إلى أن العرض على مسرح قطر الوطني يصب في نفس الجانب موجها الشكر لوزارة الثقافة والفنون والتراث على إتاحة هذه الفرصة للشباب.
من جهة أخرى، فإن فهد الباكر يقر أنه في ظل الأزمات والكوارث والحروب التي نمر بها، «نسينا كيف نضحك» داعيا الجميع أن نتعلم كيف نبتسم ولو لساعة» رغم أن العمل يزيد عليها بـ «ربع ساعة». وفي ذات السياق يقول مؤلف العمل المسرحي علي الشرقاوي «صعوبة الإضحاك، سهولة الإبكاء، أن تقوم بعملية إبكاء المشاهد، ما عليك سوى أن تخلق موقفا ميلودراميا، لكن أن تضحكه تحتاج إلى كم هائل من التقنيات والفنون والحركات والعبارات الخارجة عن المألوف، وهذا ما تحاول أن تقوم به مسرحية «بطة الوزير» التي يتصدى لها المخرج ومجموعة الممثلين الشباب، في محاولة لخلق الابتسامة على شفاه المشاهدين». يذكر أن الممثلين المشاركين في هذا العمل هم: موسى الأمير، حنان صادق، شعيل الكواري، سامح محيي الدين، حسن عاطف، أحمد الخياط، محمود البرازي، خالد ربيعة، رانيا فوزي، إسماعيل القصاص ثم نشوى أحمد.
أنجز ديكور المسرحية ناصف الجمل، إضاءة م.وفيق الشمندي، وإدارة الإنتاج ماهر أحمد، والصوت لسلوى الشريف، والملابس والإكسسوارات نشوى أحمد وحنان صادق مخرج مساعد والإعلام الزميل نجيب الصايغ، والتنسيق والمتابعة مبارك الدوسري، والإشراف العام لمحمد البلم.

 

الدوحة – عبدالغني بوضرة

http://www.alarab.qa

 

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


The maximum upload file size: 50 ميغابايت.
You can upload: image, audio, video, document, interactive, text, archive, other.
Links to YouTube, Facebook, Twitter and other services inserted in the comment text will be automatically embedded.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: حقوق النشر والطبع محفوظة