فنون الأحساء تحتفي بالمبدعين في يوم المسرح

 

برعاية عضو مجلس الشورى رئيس جمعية المعاقين بالاحساء الدكتور سعدون السعدون وبالتعاون مع جمعية المعاقين ومكتب رعاية الشباب بالأحساء، أقامت لجنة الفنون المسرحية بجمعية الثقافة والفنون بالأحساء احتفالها السنوي باليوم العالمي للمسرح والتي قرأ رسالتها الفنان يوسف الخميس.

فيما تم تكريم المشاركين بمسرحية (ما وراء العتمة) لفرقة الشباب بالأحساء والتي مثلت المملكة بمهرجان مسرح الشباب الخليجي بالكويت ٢٠١٣ وحازت على أربع جوائز بالمهرجان وكذلك تكريم مشرف لجنة الفنون المسرحية بالجمعية نوح الجمعان لاختياره ضمن لجنة التحكيم بالكويت وتكريم المؤلف خالد الخميس لفوزه بجائزة أفضل نص مسرحي بمهرجان المسرح الخليجي الثالث لذوي الاحتياجات الخاصة بالبحرين، ثم تابع الجميع مسرحية (الحبل) والتي مثلها إبراهيم الخميس وماجد النويس وخالد الخليفة ودغش الدغيش وابراهيم اليحيا ومجموعة من ممثلي معهد الامل بالاحساء، وإضاءة أحمد القعيمي، ومؤثرات صوتية صالح المقرب، وديكور إسماعيل الخميس وإبراهيم المجنى، ومساعد مخرج وسينوغرافيا سلطان النوه وإخراج خالد الخميس.
وأوضح مدير جمعية الثقافة والفنون بالأحساء علي الغوينم ان الجمعية خصصت احتفالها لهذا العام بممثلين ومسرحيين من ذوي الاحتياجات الخاصة لإيمانها بمواهبهم وقدراتهم الكبيرة التي قدموها عندما مثلت مسرحية (الحبل) المملكة بمهرجان المسرح الخليجي الثالث لذوي الاحتياجات الخاصة بالبحرين قبل أشهر، ولفتت الأنظار وحازت على إعجاب النقاد المسرحيين وكذلك الجمهور وتحقيقها لجائزة أفضل نص مسرحي بالمهرجان.
من جهته أوضح رئيس مجلس إدارة جمعية المعاقين بالأحساء الدكتور سعدون السعدون انه سعيد بمشاركة 12 شخصا من ذوي الاحتياجات الخاصة شاكرا فنون الاحساء على ما قدموه لذوي الاحتياجات الخاصة حتى خرجت هذه المسرحية المليئة بالفكر والتنوع مؤكداً ان هذا التكاتف هو شئ جميل لدمجهم في المجتمع.
بدوره بين مدير جمعية المعاقين بالأحساء عبداللطيف الجعفري أن فئة ذوي الاحتياجات الخاصة جزء مهم من هذا المجتمع ومشاركتهم تعتبر محورية، مؤكدا على أن هذا العمل والذي وجد إشادة كبيرة من قبل المشاركين في مهرجان البحرين سيتم عرضه في مناسبات قادمة لاتاحة المجال لمشاهدته بأكبر قدر ممكن من المجتمع.

 

 

فاطمة عبدالرحمن ـ الأحساء

http://www.alyaum.com/

عن

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.