سلطان يفتتح مسرح جزيرة المجاز ويشهد العرض الأول ل”عناقيد الضياء” اليوم

 

يشهد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة اليوم الأربعاء انطلاق احتفالات الشارقة “عاصمة للثقافة الإسلامية 2014” بمشاركة عدد من أصحاب السمو الشيوخ والوزراء والضيوف وكبار الشخصيات والإعلاميين من مختلف بلدان العالم .
كانت الشارقة قد استقبلت عدداً من الوزراء والضيوف وكبار الشخصيات والإعلاميين من مختلف بلدان العالم لحضور أول عرض ل”عناقيد الضياء” بمعية صاحب السمو حاكم الشارقة، حيث أعدت اللجنة العليا واللجنة التنفيذية لاحتفالات الشارقة “عاصمة الثقافة الإسلامية 2014” الترتيبات والاستعدادات كافة لاستقبال ضيوف الشارقة .
ويدشن صاحب السمو حاكم الشارقة مساء اليوم النصب التذكاري للشارقة عاصمة الثقافة الإسلامية، ويفتتح سموه مسرح جزيرة المجاز في الشارقة ويشهد انطلاق العرض الأول للملحمة التاريخية العالمية “عناقيد الضياء” أعظم قصة رواها التاريخ على مسرح جزيرة المجاز .
وتحكي الملحمة التاريخية العالمية تاريخ الإسلام منذ ولادة النبي محمد صلى الله عليه وسلم حتى وفاته، وتقدم الصورة الحقيقية عن الإسلام وجوهره النقي، وتحمل رسالة وهدية من الشارقة إلى العالم بأسره بجنسياته وأديانه وأعراقه ومذاهبه وانتماءاته، تدعوهم من خلاله إلى التعرف بسيرة الرسول الكريم محمد صلى الله عليه، وسلم والصورة الحقيقية للإسلام بما يسهم في إثراء المنظومة الفكرية العالمية بإنجازات حضارية، تخدم الثقافة الإسلامية وتبرزها لترتوي بفكرها وروحها أجيال الحاضر والمستقبل .
وتسعى إمارة الشارقة من خلالها إلى تقديم صورة حقيقية عن الإسلام بقيمه الإنسانية ورسالته السامية، في التشجيع على السلام والمحبة .
وكان صاحب السمو حاكم الشارقة قد أراد أن تكون باكورة برامج وفعاليات الشارقة “عاصمة الثقافة الإسلامية لعام 2014” عملاً فنياً رفيع المستوى، يخدم الإسلام ويوضح حقيقته السمحة، ويعزز قيمه الإنسانية المتمثلة بالعدل والمحبة والسلام وفي نفس الوقت عمل يسجله التاريخ ويبقى أثره محفوظا للأجيال القادمة .
وتعتزم اللجنة التنفيذية لاحتفالات الشارقة عاصمة الثقافة الإسلامية لعام 2014 إطلاق حزمة من المشاريع والبرامج والفعاليات تشمل أكثر من 21 مشروعا من المشروعات النوعية التراثية والسياحية والثقافية والعمرانية وأكثر من 001 فعالية في مختلف مناطق الشارقة على مدار العام الجاري وتحاكي المشاريع والفعاليات مكانة الإمارة كعاصمة للثقافة الإسلامية وتثري المنظومة الفكرية العالمية بإنجازات حضارية تسهم في خدمة الثقافة الإسلامية وإبرازها لترتوي بفكرها وروحها أجيال الحاضر والمستقبل .
وتتميز المشاريع بأنها نوعية كبرى مهمة وخالدة وتشكل مرآة الثقافة الإسلامية التي تعكس هوية وانتماء إمارة الشارقة وتهدف الى إبراز عظمة الثقافة الإسلامية ونشر معارفها وأهدافها وهي الأولى من نوعها على مستوى المنطقة . . كما أنها تترجم نهج إمارة الشارقة المرتكز إلى رؤية وتوجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة في الارتقاء بكل ما يخدم الفكر الثقافي الإسلامي وتعميم فائدته على مختلف أنحاء العالم .
وتتنوع المشاريع بين جامعات ونصب تذكارية وحدائق إسلامية وأسواق ومتاحف تراثية ومكتبات، إضافة إلى صروح علمية وعمرانية وهي جميعا مشاريع كبرى لها دور بارز في خدمة الثقافة الإسلامية وإفادة الأجيال المتلاحقة وترسيخ مكانة الإمارة كعاصمة للثقافة الإسلامية على مر الأزمان ومن بينها مشروع الحديقة الإسلامية ومشروع النصب التذكاري للشارقة عاصمة الثقافة الإسلامية .
وشارك في التحضير ل”عناقيد الضياء” كوادر فنية وتقنية عالية المستوى . . وتمت الاستعانة في مراحل تصويره وإنتاجه بخبراء في التاريخ الإسلامي ومتخصصين بإعادة تمثيل المشاهد التاريخية وفق تقنيات غير مسبوقة في العالم العربي إلى جانب الموهبة الكبيرة للموسيقار والملحن البحريني خالد الشيخ ونخبة من الفنانين العرب وأكثر من 200 ممثل وسيكون إبهار الصورة والصوت والألوان والمؤثرات العنصر الأبرز في العمل الذي سيظل ضياؤه ماثلاً في نفوس الجمهور إلى الأبد .
ويغطي الحدث العالمي ويتابعه أكثر من 500 وسيلة إعلامية من مختلف بلدان العالم إضافة إلى الإعلام المحلي . (وام)

لجنة الشارقة عاصمة للثقافة الإسلامية تحتفي بنجوم “عناقيد الضياء”

الشارقة – إيمان عبدالله:
ينطلق أول عروض الملحمة التاريخية العالمية “عناقيد الضياء” على مسرح المجاز في الشارقة مساء اليوم، لتدشين أولى فعاليات الشارقة عاصمة الثقافة الإسلامية، بعد وصول نجوم هذه الملحمة التاريخية إلى “الشارقة”، ليسردوا للعالم أعظم قصة رواها التاريخ بأحدث التقنيات البصرية والسمعية . ونظمت اللجنة التنفيذية لاحتفالات الشارقة عاصمة للثقافة الإسلامية ،2014 حفل استقبال للنجوم في منتجع راديسون بلو الشارقة “حدائق النخيل” مساء أمس الأول، بحضور الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس اللجنة التنفيذية لاحتفالات الشارقة عاصمة الثقافة الإسلامية لعام ،2014 والفنانين علي الحجار ولطفي بوشناق ومحمد عساف والملحن خالد الشيخ، وتغيب حسين الجسمي عن الحفل، إلى جانب ذلك حضر الحفل خالد عمر المدفع مدير عام مؤسسة الشارقة للإعلام، ومروان السركال مدير هيئة الاستثمار والتطوير في الشارقة “شروق” .
ورحب الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي بضيوف الحفل من نجوم العمل المسرحي “عناقيد الضياء” وإعلاميين، مشيراً إلى أن العمل وبعد الانتهاء منه خلال الأسبوعين المقبلين سينطلق إلى أماكن أخرى وصولاً إلى العالمية .
وقال إن “عناقيد الضياء” يترجم رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، بتقديم عمل يسجله التاريخ، يروي حكاية الإسلام وحقيقة رسالته السامية، ويستعيد أهم اللحظات التاريخية التي شكلت حضارتنا الإسلامية، وهو هدية من الشارقة إلى العالم بأسره، بجنسياته وأديانه ومذاهبه وانتماءاته، موضحاً أن العمل يحمل عناصر لإبهار الصورة والصوت والألوان والمؤثرات ليظل إنجاز الشارقة باقيا في النفوس إلى الأبد . 
وأضاف أن العمل الذي يتناول سيرة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم وينطلق من الشارقة لا بد أن يكون لا نظير له على مستوى العالم لذلك ستحضر قيم المحبة والعدل والتسامح والسلام في الملحمة لتنثر عبيرها على العالم بأسره بفضل جهد عدد كبير من القامات الفنية والمسرحية العربية والعالمية والمؤرخين والدارسين لسيرة الرسول عليه السلام والخبراء في مجال العروض المسرحية الاستثنائية .
وعرف أسامة سمرة مدير مركز الشارقة الإعلامي بفريق العمل، وتميز اللقاء بكلمات ودية وارتجالية وعفوية تحدث فيها كل فنان عن جزء من كواليس العمل، ولحظات الفرح والتعب، وعبر الملحن البحريني خالد الشيخ عن تميز هذا العمل التاريخي، واعتبره أفضل عمل يشارك فيه، وتحدث عن الكواليس، وعن الجهد الذي بذله كل فنان، شاكراً الجميع حتى الغائبين من فريق العمل .
ويقول: الشارقة في سنة اختيارها عاصمة للثقافة الإسلامية، تؤكد أن الثقافة والأدب والفنون هي المعرفة، لتخلق عملاً غير عادي، عن سيرة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، بإخراج فريد، يتماشى مع المعايير العالمية في الإنتاج، لذا لا تستطيع التنازل عن إنتاج أعمال أقل مستقبلاً، وتجبر الآخرين على تقديم الأفضل، فهذا العمل دافع للحراك الثقافي .
وبصوته المميز غنى الفنان المصري علي الحجار قبل أن يلقي كلمة في الحفل، وعبر عن مدى إعجابه بالألحان التي وضعها خالد الشيخ، مؤكداً أنها توحد العمل رغم أنها غير مكررة، بل تتنوع ما بين مقاطع وألحان يؤديها كل فنان بمفرده . وتحدث عن مقاطع مؤثرة من العمل، خصوصاً الختام الذي وبحسب قوله أبكى فريق العمل أثناء إجراء التحضيرات، ومن ضمنهم العاملون الأجانب، لأن اللحن أوصل الرسالة للجميع . 
وأثنى الفنان التونسي لطفي بوشناق على الجهود التي بذلت وتبذل في سبيل تقديم عمل بمستوى عالمي، واكتفى بإلقاء قصيدة لينقل الجمهور إلى اللحظات المهمة في تاريخ الأمة العربية الإسلامية . ويقول: الجمهور لن يشاهد عرضاً مسرحياً فنياً تقليدياً، بل سيكون على موعد مع رحلة تسبر أغوار التاريخ، من خلال استعراض السيرة النبوية الشريفة .
وتكتمل سلسلة العمل، بمشاركة الفنان الفلسطيني محمد عساف، الذي اعتبر أن هذه الملحمة عمل مهم، وأثنى على فريق العمل الذين بذلوا جهوداً كبيرة لإظهاره بأفضل صورة، وإيصال الرسالة السامية بطريقة واضحة تصل للعالم . 
وأثنى فيليب سكاف، الرئيس التنفيذي ل”ملتيبل آند سبينيفكس”، الشركة العالمية التي أشرفت على إنتاج العمل، على الملحمة وفريق العمل .

مطار الشارقة يشارك في احتفالات عاصمة الثقافة الإسلامية

 

الشارقة – “الخليج”:
يشارك مطار الشارقة الدولي في احتفالات الشارقة عاصمة الثقافة الإسلامية 2014 في مساهمة منه لإبراز هذا المشهد الثقافي، عبر مجموعة من الأنشطة والفعاليات المتنوعة . 
ويمكن لزوار المطار رؤية لافتات وشعار الشارقة عاصمة الثقافة الإسلامية، موزعة بشكل استراتيجي وواضح في المبنى الرئيسي للمطار وحوله، إلى جانب استخدامه في القرطاسية الخاصة بالمطار، وشبكة مواقع التواصل الاجتماعي، فضلاً عن طبعه على المواد التسويقية والدعائية والإعلانية في المطار . 
وقال علي سالم المدفع رئيس هيئة مطار الشارقة الدولي: “نشعر بالفخر بحصول إمارة الشارقة على لقب عاصمة الثقافة الإسلامية ،2014 الذي جاء نتيجة لمبادرات وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ومتابعة سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي، التي عززت من مكانة إمارة الشارقة الحضارية والثقافية على مدى السنوات الماضية حتى اكتسبت بجدارة هذا اللقب . كما أن مطار الشارقة الدولي باعتباره أعرق مطار في المنطقة، يعد بتصميمه من التحف المعمارية التي تشكل جزءاً من نسيج الشارقة الثقافي” . 
وأشار إلى أن مشاركة مطار الشارقة الدولي في هذه الاحتفالات، يأتي من منطق الحرص على إبراز هذا الإنجاز الحضاري، لاسيما أن مطار الشارقة الدولي يعد محطة مهمة لاستقباله ملايين المسافرين سنوياً، مما يسهم في تعريف هؤلاء المسافرين والمرافقين بالشارقة عاصمة الثقافة الإسلامية 2014 .

 

http://www.alkhaleej.ae/

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.