أخبار عاجلة

3 من أبناء أعلام المسرح العربي يسردون حكاية تأثرهم بآبائهم

 

استضافت ندوة “المسرح ابناً عن أب” صباح أمس في فندق هوليدي إنترناشيونال في الشارقة، المسرحي زياد ممدوح عدوان، ومريم صالح سعد، ورحاب عبد القادر علوله، للحديث عن علاقتهم مع آبائهم، ووراثتهم للفن من خلال المعايشة اليومية والدراسة الأكاديمية، وأثر تجارب الآباء فيهم .

وطرحت الندوة التي أدارها الزميل محمد ولد محمد سالم، عدداً من الأسئلة تمحورت حول التجارب التي تعلمها الأبناء من آبائهم، وما كان من الممكن أن يتعلموها من مسرحيين آخرين، ودور كل من الآباء في اختياراتهم ليكونوا مسرحيين، وهل شكل وجود آباء فنانين لهم عقبة أو نقمة لم يستطيعوا التخلص منها؟!
وقال زياد ابن المسرحي السوري المعروف ممدوح عدوان الذي قدم للمسرح العربي العديد من الترجمات والنصوص المسرحية والتلفزيونية، “تعلمت من والدي الكثير من الأشياء التي لا يمكن أن أتعلمها لو أنني شققت طريقي بنفسي” .
وأوضحت مريم ابنة المخرج والمؤلف المسرحي البارز صالح سعد، الذي توفي في حريق مسرح بني سويف عام 2005: “أن والدها لم يكن يريد لها أن تدخل في المؤسسة التعليمية لتكمل تعليمها بصورة أكاديمية، وحين قررت أن يكون المسرح مجال اهتمامها ودراستها، قال لها إنه سيعلمها المسرح من دون أن تذهب للمعاهد الأكاديمية” .
واعتبرت رحاب ابنة المسرحي عبد القادر علوله أحد مؤسسي مسرح الحلقة في العالم العربي، الذي توفي في أحداث الجزائر عام 1993 “أنها تعلمت من والدها القدرة غير المتناهية على العطاء، وحب الغير، حيث شاركني العديد من فتيات وفتيان الجزائر في والدي من خلال الوقت الذي يمنحه لهم في العروض، والمعرفة التي يقدمها لهم في أعماله”

 

الشارقة – محمد أبو عرب:

http://www.alkhaleej.ae/

 

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


The maximum upload file size: 50 ميغابايت.
You can upload: image, audio, video, document, interactive, text, archive, other.
Links to YouTube, Facebook, Twitter and other services inserted in the comment text will be automatically embedded.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: حقوق النشر والطبع محفوظة