«ميسرة»: أراهن على عودة المسرح الشعرى بـ «بنادورا»

 

 

 

صدر حديثًا عن دار الربيع العربي، مسرحية شعرية بعنوان «بنادورا»، للشاعر ميسرة صلاح الدين.

تتكون المسرحية من خمسة مشاهد: «رجل وحيد، رجل وامرأة، رجل وإمرة وطفل، امرأه وطفل، أمراه وحيدة»، تدفع تلك المشاهد بالرجل والمرأة في مجموعة من الصراعات والأحداث المكتوبة دراميًا بعناية، لتعبر عن طبيعة العلاقة بين الرجل والمرأة والأسباب والدوافع التي تدفعها للاستمرار أو تعكر صفوها.

قال «ميسرة» عن المسرحية: «بنادورا هي التجربة الثانية لي في كتابة المسرح الشعري بعد مسرحية الورد البلدي، التي لاقت نجاحًا لم أتوقعه على المستوى النقدي أو المستوى الجماهيري على حد السواء، وكان هذا النجاح من أكبر الحوافز التي دفعتني لتكرار التجربة مرة أخرى، محاولاً أن تكون خطوتي الثانية على نفس الطريق أكثر عمقًا وأشد تأثيرًا وكانت شخصية المرأة في المسرحية هى دائماً محور الحدث التي يسعى إليها الرجل في البداية وتكون سبب سعادته وشقاؤه واغترابه، وفي نفس الوقت الدافع الذي يحفزه على الاستمرار».

وأضاف «مسيرة»: «أراهن بـ بنادورا على عودة المسرح الشعرى، فقد بزلت فيها مجهودًأ كبير؛ حيث قمت بكتابتها مرات خلال ما يزيد عن العامين حتى استطيع أن احقق قدرًا من التوازن بين الفكرة والدراما من جهة، وبين الحوارية الشعرية بين أشخاص العمل ومشهديه المسرح».

«ميسرة صلاح الدين» شاعر عامية وكاتب مسرحي، صدر له ديوان «أنا قلبي مش فارس»، عن هيئة العلوم والفنون والآداب بالإسكندرية عام 2002، ديوان «شباك خجل» عن اتحاد كتاب مصر عام 2005، ديوان «أرقام سرية» عن دار صفصافة للنشر والتوزيع عام 2010.

 

 

ياسمين الغمري

 

http://elbadil.com/

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.