عرض مسرحيتين ضمن مهرجان عمون لمسرح الشباب

 

عرضت في المركز الثقافي الملكي وضمن فعاليات مهرجان عمون لمسرح الشباب الحادي عشر مساء امس الآول مسرحية «النافذة» تأليف ايرينيوش ايريدينسكي، إعداد وإخراج بلال زيتون.



المسرحية تحاكي الواقع من خلال الفروقات التي تحدث بين اناس يمكن ان يفرضوا سيطرتهم على الاخرين واخرين يقعون ضحية لهؤلاء، وجسد ادوارها الممثلون: سوزان البنوي وتامر الخوالدة ومحمد العمري, في حين كان الديكور لمحمد ابو حلتم والموسيقى لفيروز.

المسرحية التي حضرها حشد من المهتمين والفنانين امتازت بعنصر التشويق عبر مشاهدها المختلفة وبالذات ما يتعلق بالاضاءة والديكور اللذين اضفيا عناصر جمالية على العمل، فيما كان اداء الممثلين قريبا من الناس واحدث تفاعلا معهم.

فالنافذة في المسرحية, مفتوحة امام الناس الذين يقتربون منها حتى لو كان البعض يلوذ خلفها, فلا بد ان يتساءل كما تساءل المخرج «هل في حد شايفنا حاسس فينا».

كما عرضت على المسرح الدائري مسرحية «صوتان لصهيل واحد» تأليف عضيب عضيبات، واعداد درامي احمد يهوى، وسينغرافيا وإخراج عهود الزيود.

ادى ادوار المسرحية: عبدالرحمن بركات ودلال فياض في حين اعد الموسيقى احمد باكير والاضاءة احمد ياسين فيما نفذ الديكور احمد جوهر والمكياج شمس الزعبي.

المسرحية تأخذ ابعادا فلسفية في مضمونها كما يعبر المخرج في كلمته «قد استطيع ان افض اشتباكا بين الشجر» لكن المؤلف يقول «لا استطيع ان افض اشتباكا بين البشر».

يشار الى ان المهرجان الذي تنظمه مديرية المسرح والفنون في وزارة الثقافة بالتعاون مع نقابة الفنانين الاردنيين جاء بعد انقطاع بهدف تشجيع الشباب وزيادة خبراتهم والنهوض بالمسرح الاردني.

 

http://www.addustour.com


 

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *