أخبار عاجلة

>> فنون و منوعات أسماء مصطفى تشارك في “الجسد في حضرة الغياب”

تشارك الفنانة أسماء مصطفى في ورشة عمل تحت عنوان (الجسد ..في حضرة الغياب ) التي انطلقت بداية الشهر الجاري في موريتانيا للعاملين في المسرح، وتقيمها الهيئة العربية للمسرح بالتعاون مع جمعية المسرحيين في موريتانيا.

وحول مشاركتها كمؤطرة في الورشة في مجال (الكيوغرافي ) الرقص التعبيري تقول أسماء لـ “العرب اليوم” “سأعتمد آلية في الاشتغال على الجسد، هذا الجسد الذي هو مكمن الأسرار، والجسد له ذاكرته الخاصة، وتاريخه الخاص، فمن خلال التدريبات التي لها علاقة بكيف يكون جسد الممثل حاضرا وغائبا في الوقت ذاته، من خلال انتقاء القصائد الشعرية، لشعراء النثر أو الشعر الغنائي أو الملحمي أو التمثيلي”.
وتضيف أسماء” اعتمدت هذا النهج في التدريبات، لأن موريتانيا بلد المليون شاعر فهم يعشقون الشعر ويتذوقونه وسيكون قريبا من وجدانهم في الاشتغال على الجسد، وعلى الممثل أن يغادر جسده ويغيب عنه غيابا مؤقتا ليسكن جسدا آخر وهو جسد الشخصية المتخيلة إذ عليه أن يغادر أناه الأنية ويسكن ذاتا مستقبلية أخرى، والجسد يتطور ويتحول ويتأثر حسب ثقافة الفرد وبيئته الاجتماعية، لذا نجد هناك فوارق جمة في كيفية الإحساس والتعامل مع الجسد للمثل سواء أكان في آسيا أم إفريقيا، في منطقة بلاد الشام يختلف عنه في المغرب العربي”.
وتشير أسماء “الجسد الممثل طاقة يجب توظيفها توظيفا صحيحا واختزالها كي تؤدي وظيفتها بالشكل المناسب فالمهمة في موريتانيا ممتعة ومؤرقة في الوقت ذاته لأنني سأتعامل مع بيئة وثقافة وجغرافيا مختلفة ليس في المكان فقط ..ولكن حتى طبيعة الجسد والتعامل معه مختلف ..وسأتناول من خلال الورشة ..كيف يمكن للممثل أن يخلق نصه الخاص به من خلال الكتابة الجسدية على خشبة المسرح ..وهو أسلوب قمت بتطبيقه والاشتغال عليه في مسرحية صباح ومسا ومسرحية سليمى”.
بدوره صرح الأمين العام للهيئة اسماعيل عبد الله بأن الدورة التدريبية “المندمجة” التي ستنطلق في الفاتح من تشرين الثاني بنواكشوط العاصمة الموريتانية ستستمر لمدة اسبوع وبعمل يومي يصل إلى عشر ساعات يومياً سوف تستقطب ثلاثين مشاركة ومشاركٍا كمتدربين ، حيث سيقوم بمهمة التأطير العلمي وتدريبهم مجموعة من المسرحيين من موريتاينيا ومن دول عربية أخرى، حيث يتكون طاقم التدريب من د. أحمد ولد حبيبي والتقي ولد عبد الحي من موريتانيا إلى جانب سليم الصنهاجي من تونس وأسماء مصطفى من الأردن.
فيما سيقوم بالإشراف العام على الورشة المخرج التقي ولد عبد الحي مندوب الهيئة العربية للمسرح في موريتانيا.
وأضاف الأمين العام بأن الورشة التي تستمر سبعة أيام ستختتم أعمالها بعروض لما تحصل عليه المتدربون من خلال تطبيقات عملية في حفل الختام وتوزيع الشهادات.
من ناحية ثانية أكد عبد الله أن الهيئة العربية للمسرح قد عقدت شراكة مع موريتانيا من خلال دعم كامل تقدمه الهيئة لإقامة مهرجان المسرح المدرسي لثلاث دورات تتولى بعدها الجهات المسرحية والثقافية فيها إقامته معتمدة على ذاتها، إيماناً من الهيئة بأن المسرح المدرسي هو خط الأساس لبناء المسرح في موريتانيا، وقد تم إنجاز دورتين في عامي 2011 و 2012 فيما ستأتي الثالثة في مطالع عام 2013، وقد أبدت جميع المؤسسات الرسمية والشعبية في موريتانيا كامل دعمها انطلاقاً من الدورة القادمة فيما يسعى المسرحيون في موريتانيا الآن إلى خلق فضاء جديد للمسرح من خلال التقدم خطوة أُخرى نحو الجامعات والمعاهد العليا.
وقد أبدى الأمين العام ارتياحه للمنهجية التي تمت ويتم بها هذا الشكل من الشراكات المثمرة مع المسرحيين العرب على امتداد الوطن العربي متجاوزين نمط الاتكالية ذاهبين إلى تقاسم الفعل والمسؤولية.

http://www.alarabalyawm.net

 

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.