بعد منافستهم مع 47 مسرحية من مختلف دول العالم أمير القصيم يستقبل الفائزين بجائزة التميز المسرحي

 

عدّ الأمير فيصل بن بندر أمير منطقة القصيم فوز مجموعة من السعوديين بجائزة التميز المسرحي – عن مسرحية مثلت المملكة عالميا في مسرح تشيخوف في أوكرانيا ضمن مجموعة من الدول – تمثيلا للمملكة ورفعا لرايتها في كل المجالات. وهو تحقيق لما تعيشه هذه البلاد من إرث ثقافي ينطلق من منطلقات إسلامية صافية حقيقية.

 

 

وكان أمير منطقة القصيم بحضور نائبه الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود قد استقبلا الممثلين السعوديين الذين يمثلون فرع الثقافة والفنون في القصيم، حيث تقدم سليمان الفايز رئيس جمعية الثقافة والفنون بتقديم الجائزة وشهادة التميز المسرحي المقدمة من مهرجان تشيخوف في أوكرانيا.

واستمع أمير القصيم لشرح من محمد العتيبي مخرج المسرحية حول مشاركتهم وحصولهم على التميز من هناك.

وكان مجموعة من أعضاء لجنة المسرح في جمعية الثقافة والفنون فرع القصيم قد قدموا عروضا متوالية في عدة دول عربية قبل أن يشاركوا في مسرح تشيخوف الذي يجمع المسرحيين من مختلف دول العالم، قبل أن ينالوا لقب التميز المسرحي على عروضهم هناك.

ويصف محمد العتيبي مخرج المسرحية أن مسرحية “مايسترو” عرضت بأسلوب صامت، حيث كان الصمت سيد الموقف في مسرح تشيخوف أثناء عرضها، لتدوي بعد انتهاء المسرحية صفقات الحضور.

ويرى البروفيسور ألكسندر رودمان عضو لجنة التحكيم عضو التدريس في جامعة أوديسا في أوكرانيا، أن مسرحية “مايسترو” رائعة جدا فهي تعبّر عن أشياء كثيرة في الحياة، مشيرا إلى أنها من أفضل المسرحيات الصامتة التي شاهدها في حياته.

فيما ترى الكاتبة ملحة عبد الله أن المسرح السعودي يستحق أن يؤسس له هيئة مستقلة بذاتها خصوصا فيما تحقق على يد هؤلاء الشباب الذين حصدوا تميزا ورفع راية المملكة هناك.

فيما أشار سليمان الفايز رئيس جمعية الثقافة والفنون في القصيم، إلى أن عروض الشباب السعودي كانت مشجعة، وهناك حب للمسرح لتقديم التميز على خشباته، موضحا أن المسرحية نافست وحصلت على جائزة بعد منافسة بينها وبين 47 مسرحية مقدمة من مختلف دول العالم، وفوزها يعد انتصارا للمسرح السعودي وكذلك للممثلين السعوديين الذين يقدمون تميزا متى ما وجدت البيئة الجيدة. وقال الفايز حظينا بمتابعة من قبل سلطان البازعي رئيس مجلس جمعية الثقافة والفنون، وتشجيع مميز من قبله منذ أن كانت المسرحية تعرض في تونس رمضان الماضي. وأضاف الفايز كان للأمير فيصل بن بندر أمير القصيم تشجيع عبر تقديم الشهادات والتقاء فريق العمل في الأمارة والتحفيز من قبله لهم وأنهم مثلوا المملكة في ميدان عالمي.

 

محمد الحربي من بريدة

http://www.aleqt.com

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.