مخرج المحاكمة: وضعت استفتاء بالعرض لإظهار عملية تزوير إرادة الناخبين

 

 

 

 

 

عند جلوسك في مقاعد مسرح ميامى لمشاهدة عرض المحاكمة تجد أحد الممثلين يلقى بورقة استفتاء عليك لتقول رأيك في العرض، قال طارق الدويرى مخرج عرض المحاكمة إن هذا الاستفتاء الذي وضعه بالعرض هو إسقاط على عملية تزوير إرادة الناخبين والتي كانت تحدث فيالانتخابات، وذلك من خلال تسليم كل فرد من الجمهور ورقة تحتوى على علامتين نعم ولا وبالرغم تصويت الجمهور فإنه يفاجأ على المسرح أن إرادته تم تزييفها لصالح الطرف الآخر.

العرض يدور حول محاكمة أحد المعلمين على تعليمه أسس العلم في إحدى المدارس بطرح أسئلة علمية حول الوجود وأسبابه مما يعتبره رجال الدين الحاد وخروج عن تعاليم الكتب المقدسة فيحاول رجل الدين الذي يروج للتعاليم والقواعد البالية باسم الدين أن يلقى بالمعلم إلى حبل المشنقة، قبل أن يتدخل المحامى درامون وهو رجل علم يتمتع بالذكاء ويحاوره بالمنطق العلمى ويدافع عن العلم والمعلم في تلك المحاكمة التي تشهد تزييفا لإرادة الجمهور الذي قد يرفض محاكمة المعلم من خلال الاستفتاء الورقى ولكن في النهاية رغم ذلك ينكشف ستار رجل الدين أمام الشعب ويخسر تأييد الجميع ويموت في النهاية كعلامة على الصراع بين الدين الزائف للمدعين أمام العلم والثورة وهو الأمر الذي عانت منه مصر الفترة السابقة وخاصة في عهد الإخوان.

ووضع المخرج بعض العلامات السيميولوجية لذلك الصراع بين الادعاء الدينى والثورة المتمثلة في العلم عن طريق إظهار المحاكمة في شكل حلبة لرياضة البوكس يتبادل فيها الطرفان الصراع.

العرض مأخوذ عن نص ميراث الريح، إنتاج فرقة المسرح القومى ويعرض على مسرح ميامى حاليا، بطولة أحمد فؤاد سليم وأشرف عبد الغفور ومجموعة من الشباب الصاعد، وإخراج طارق الدويرى.

 

احمد مجد

http://www.vetogate.com/

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *