أخبار عاجلة

جورج أبيض.. وبدايات المسرح القومي

لكل شيء أصل، وفن المسرح في مصر أصله جورج أبيض.

في 5 مايو 1880، ولد ببيروت جورج أبيض، وقبل بداية القرن العشرين بعامين كان أول تمثيل شبه احترافي في بلاد العرب، على ظهر السفينة التي أقلت الفتي جورج من الشام إلى مصر، فبدلا من أن يسدد الراكب ثمن التذكرة كان يقوم يوميا بتقديم عروضه للجمهور.
ولأن هناك بشرا حدد لهم الله وظائف معينة لا يستطيعون أداء غيرها، فإن جورج أبيض لم يتأقلم مع عمل بعيد عن التمثيل، وهكذا فإن وظيفته في السكك الحديدية كانت مجرد مبرر درامي في حياته ليراه الخديوي عام 1904 في الإسكندرية، فيرسله إلى باريس ليلتحق بالكونسرفتوار لتعلم الفنون تمثيل وإخراج وموسيقي ليعود إلى مصر 1910 حاملا لها العلم والفن الحديث والاحتراف وفرقة مسرحية أسسها هناك، وجاءت لأداء فنونها في الشرق.. في مصر.
وهكذا كان جورج صاحب أول مسرح محترف، كما قدر له بعدها أن يكون الأول في كل شيء بعدها.
وكان لجورج أبيض فضل قيام عشر جمعيات مسرحية بعد ظهوره في مصر إذ لم يكن لسابقيه تأثير جوهري على تقدم الحركة المسرحية فلم يصمد ويستمر أحد سواه حتى أسس في النهاية مسرحًا راسخًا.
قدم جورج أبيض أكثر من 130 مسرحية مترجمة ومؤلفة طوال 20 عامًا. والطريف أنه أسس أول فرقة قومية للتمثيل في مصر وفي تونس، والأطرف أنه بدأ بتونس، وفي عام 1921 دعته حكومة تونس ليشرف على تأسيس فرقتها القومية كما استعانت به مصر في عام 1935 في إنشاء الفرقة القومية المصرية التي أصبح من أبرز نجومها حيث قام ببطولة العديد من عروضها بمصاحبة زوجته دولت حبيب بنت أسيوط روسية الأم، والتي أصبح اسمها دولت أبيض عندما تزوجت جورج عام 1924. وفي عام 1942م أحيل إلى التقاعد.
وكان جورج أبيض من رواد التمثيل السينمائي أيضا، ففي عام 1932م قام ببطولة أول فيلم عربي غنائي ناطق باسمه.
(أنشودة الفؤاد)، ونحن بالطبع لا نعرف كيف “غني” جورج بالفيلم، الذي كان من أوائل الأفلام المصرية الناطقة، عموما بصرف النظر عن أنه أول فيلم غنائي، ويصنفه البعض على أنه أول فيلم ناطق قبل أولاد الذوات.
وهو من إخراج ماريو فولبي وشاركته البطولة المطربة المصرية السورية نادرة ومرسي عبد اللطيف، وفي عام 1943 انتخب جورج أبيض أول نقيب للممثلين. وعندما افتتح المعهد العالي لفن التمثيل عام 1944 عين جورج أبيض أستاذًا للتمثيل والإخراج.
وفي عام 1952 عين مديرا للفرقة المصرية للتمثيل والموسيقي ولكنه استقال في يوليو عام 1953 لظروف صحية. وظل جورج أبيض يعمل بالتدريس في معهد الفنون المسرحية إلى أن توفي في 25 مايو عام 1959.

 

نضال ممدوح

http://www.albawabhnews.com/

 

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.