ورشة عمل حول توظيف التراث تتحول لعرض مسرحي في قطر

موضوع ورشة تكوينية ينظمها المركز الشبابي للمسرح على مدى شهر لتوظيف التراث في المسرح القطري والخليجي تضمنت إلى جانب المحاضرات النظرية، تطبيقا عمليا في شكل مسرحية حملت عنوان ‘الدانة’ تعرض حاليا أمام الجمهور في مسرح قطرالوطني، اختارها القائمون

على مشروع تطوير النص المسرحي كرمزية للمواضيع الهادفة التي تغوص في أعماق المجتمع وتستنبط من هواجس أفراده أفكارا تحلل الذات.
‘الدانة’ ابنة أمير ‘النواخذة’، وهم فئة ربان السفن التي تبحر في مياه الخليج للصيد والبحث عن اللؤلؤ في الأعماق، ترفض بدلال كل من يتقدم لخطبتها من والدها، وهي تشترط زوجها، رجلا مثاليا لم يرتكب في حياته خطيئة واحدة.
هل يوجد في الفريج كله من يمتاز بهذه الصفة، ولم يرتكب خطيئة واحدة ليتقدم بطلب يد ابنة النواخذة؟ سؤال تحاول المسرحية الإجابة عنه، وتنقل هواجس الشباب لجمهورها بكثير من التفاعل، وبمزيد من الحيوية، ومع إيقاعات متفاوتة تميز حركية العمل. الحكاية موضوع النص، مستوحاة من التراث الشعبي بعث فيها الحياة ممثلو المركز الشبابي للمسرح، وهم يتدربون عمليا على توظيف التراث في المسرح القطري والخليجي. بعض النقاد في تحليلهم لظاهرة غوص العمل المسرحي في ثنايا المجتمع، يعتبرون أن المسرح العربي لاتزال قراءته للظواهر سطحية من دون حرفية في التعامل معها، ما يجعله في حاجة إلى رؤية أعمق وتصور أقدر على النفاذ إلى لب المواضيع. وسيكون الجمهور القطري على مدى أيام عرض مسرحية الدانة، الحكم في مدى تجذر التجربة المسرحية القطرية في بيئتها المحلية وحدود تغلغلها في عمق الهوية، بحثا عن صونها من أي اندثار وحماية لها من الذوبان.
عمل مسرحي مستوحى من التراث
يؤكد المخرج إبراهيم عبد الرحيم المشرف على الورشة، في تصريحات صحفية أن البرنامج التدريبي سيعمل على عمل مسرحي مستوحى من التراث، من خلال ثلاث محاور رئيسة تضمها الورشة، وهي التعريف بالتراث العربي بشكل عام، والتراث في مسرح عبدالرحمن المناعي، فيما يكون المحور الثالث حول الايقاعات والفنون البحرية واستخداماتها المسرحية. وأضاف: ‘الغرض من الورشة هو خلق جيل من المسرحيين الشباب، يكون واعيا بتراثه وكيفية الاستفادة منه في العمل المسرحي، خاصة أننا نمتلك تراثا هائلا، يمكننا استخدامه مسرحيا ودراميا، وبذلك نسهم في التعريف بتراثنا لدى الأجيال الجديدة’
وكان المخرج ابراهيم عبدالرحيم قد فاز مؤخرا بجائزة أفضل عمل متكامل في مهرجان المسرح الشبابي عن مسرحيته ‘ الطنبورة ‘ المستوحاة من التراث.
يشار إلى أن المركز الشبابي للفنون المسرحية، هو مركز متخصص في تأهيل الشباب في مختلف فنون المسرح من تمثيل، وكتابة نصوص، وإخراج، ونقد وإدارة المسرح، وهذا بإقامة ورش متخصصة في مثل هذه المجالات. ويهدف المركز إلى اكتشاف المواهب المسرحية الشبابية وتطويرها وتقديم العروض المسرحية الهادفة التي تعتمد على عنصر الشباب.

 

سليمان حاج إبراهيم

http://www.alquds.co.uk/

 

عن

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.