أخبار عاجلة

ملتقى الشارقة للمسرح يوصي بعروض في المناطق النائية

أصدر ملتقى الشارقة للمسرح العربي مساء أمس الأول في قصر الثقافة توصياته وذلك بحضور عبدالله العويس رئيس دائرة الثقافة والإعلام وأحمد بورحيمة مدير إدارة المسرح في الدائرة، وتقدم المشاركون في الملتقى بالشكر والثناء إلى الإمارات، وحكومة الشارقة، على كرم الضيافة،

وحسن الوفادة، وعلى التوفق في اختيار موضوع الدورة الحادية عشرة للملتقى المتعلق ب”المسرح والتسامح”، بالنظر إلى راهنيته، واستجابته للسياق العام الذي تمر عبره مجموعة من الدول العربية، الذي يستلزم التعايش، وممارسة الاختلاف من داخل الوحدة، والحرص على التسامح في أرقى مظاهره .

وثمن المشاركون الاختيار الموفق والصائب للمتدخلات والمتدخلين الذين تحلوا بالانفتاح وقبول الاختلاف، وقدموا أوراقاً، ومداخلات عميقة ومتكاملة وطالبوا بتفعيل الحضور النسائي للباحثات العربيات، وإقامة مهرجان مسرحي في الدورة المقبلة يكون التسامح محوره وتكريس التسامح في المناهج والبرامج التعليمية، وفي مسرح الأطفال، في الوطن العربي عبر مجموعة من النصوص والعروض المسرحية وحث الجامعات ومؤسسات التعليم العالي على الانخراط في بث روح التسامح بين الطلبة، وفي كل الملتقيات، والندوات، والمؤتمرات والتفكير مستقبلاً في توجيه دعوات للشباب لحضور فعاليات هذه الندوات حتى يكون هناك تفاعل واسع بين المتدخلين والمتلقين .
وحتى لا يظل هذا العرس الثقافي نخبوياً اقترح المشاركون نقل المسرح إلى كل الهوامش والمناطق النائية في ربوع الوطن العربي لإيصال رسائله الإنسانية العميقة إلى أوسع القواعد وتخصيص ورشات للكتابة في موضوع التسامح تكفل للمشاركين في هذا الملتقى نقل روح ما تمخض عنه إلى أوطانهم، والتفكير في عقد ندوات علمية مماثلة هناك وحث الحكومات العربية على دعم المسرح والفنون عامة لما في نشره من قيم جمالية تسهم في الارتقاء بالفكر الإنساني .

 

http://www.alkhaleej.ae/

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


The maximum upload file size: 50 ميغابايت.
You can upload: image, audio, video, document, interactive, text, archive, other.
Links to YouTube, Facebook, Twitter and other services inserted in the comment text will be automatically embedded.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: حقوق النشر والطبع محفوظة