مسرحيات بالفصحى في «مسرح الشباب» بدبي

أعلن مهرجان دبي لمسرح الشباب أمس عن المسرحيات المشاركة في دورته السادسة التي تقام بين 1 و7 أكتوبر على خشبة المسرح الاجتماعي، وفي مركز الفنون بمول الإمارات في دبي.

 

 

وتتضمن الأعمال المكتوبة باللغة العربية الفصحى هذا العام مسرحية “الجلاد” لمسرح دبا الحصن للثقافة والفنون والمسرح، و”فبركة” لمسرح دبي الشعبي، و”ضحكة سلم” لمسرح الشارقة الوطني.

كما تشارك في المهرجان مسرحيتان باللهجة الإماراتية وهما “التراب الأحمر” لمسرح دبي الأهلي، و”طين” لمسرح الشارقة الوطني.

وقال سالم باليوحة، مدير المشاريع والفعاليات في هيئة دبي للثقافة والفنون لقد “ركزنا هذا العام على اختيار أفضل المسرحيات لنرتقي بمحتوى المهرجان إلى آفاق جديدة من التميز والإبداع”.

وأضاف “لعل ما يميز دورة هذا العام هو الأعمال المكتوبة باللغة العربية الفصحى، من منطلق التزامنا بالحفاظ على لغتنا بشتى السبل، وفي الوقت نفسه ترسيخ هويتنا الإماراتية الوطنية الأصيلة”.

ويتجلى في الأعمال التي ستقدمها الفرق المسرحية خلال المهرجان غنى المواهب التي تحتضنها الإمارات، وعمق اهتمام الفنانين الشباب بالمسرح.

وتفتتح “ضحكة سلّم” عروض المهرجان، وتدور أحداثها حول شاب يكافح ليكسب قوت أبنائه وسط صراع يدور حول فكرة السلالم التي يستخدمها الناس للتسلق على أكتاف بعضهم البعض، حيث يستغل كل منهم الفرصة ليصنع مجده الشخصي أو يرتقي درجة دون الالتفات إلى مشروعية الوسيلة أو نبل الغاية.

أما “التراب الأحمر” (2 أكتوبر) فهي من كلاسيكيات المسرح الإماراتي، وتروي قصة زوجين وعلاقتهما ببعض وعلاقتهما أيضا بالأرض. وسيشاهد جمهور المهرجان في اليوم التالي مسرحية “فبركة”، التي توضح كيف يعمل الناس على تحويل المشاكل الصغيرة التي تحدث في الحياة اليومية إلى مشاكل كبيرة بتحويرها وجعلها قضية عامة، لتصبح خطراً يهدد المجتمع العام.

وتعرض مسرحية “الطين” (4 أكتوبر) معاناة أب وابنته بسبب تجاربه السابقة. إذ لا يريد الأب أن يزوج ابنته لأي رجل غريب، بعد أن تزوج هو امرأة غريبة فأصبح تابعاً لأهلها. أما “الجلاد” (5 أكتوبر) فتنتقد الأخلاقيات والسمات الاجتماعية المتجذرة في المجتمع ولا طائل منها، من خلال قصة تدور حول فتاة وشاب متزوجين في صراعهما الإنساني من أجل البقاء، وسلاحهما الوحيد هو الأخذ بمفاتيح المبادرة.

وتبدأ عروض المهرجان يومياً في الساعة 8.30 مساءً، مصحوبة هذا العام بترجمة فورية باللغة الإنجليزية، لإتاحة الفرصة أمام أعداد أكبر من الجمهور للتعرف على أحدث الإبداعات المسرحية في الدولة.

 

http://www.alittihad.ae

عن

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.