أخبار عاجلة

تتويج الفائزين في المهرجان المسرحي للشباب

أشرف الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث مساء أمس بمسرح قطر الوطني، على تتويج المشاركين في ختام المهرجان المسرحي الرابع للشباب والذي أقامته إدارة الأنشطة والفعاليات الشبابية بوزارة الثقافة والفنون والتراث خلال الفترة الممتدة ما بين 22 و29 ديسمبر الجاري على خشبة مسرح الدراما بكتارا.

وأسفرت منافسات المهرجان المسرحي الرابع التي حضرها السيد عبدالرزاق الكواري، مدير إدارة المراكز الشبابية والسيد ناصر الجابري، مدير إدارة الأنشطة والفعاليات الشبابية بالإنابة ونائب رئيس اللجنة المنظمة للمهرجان، عن تتويج مسرحية «الطنبورة» بالجائزة الكبرى (أفضل عمل متكامل) وقيمتها 50 ألف ريال.

وفي كلمة للفنان مشعل الدوسري، نيابة عن المسرحيين الشباب، استعرض في لمحة سريعة خلاصات المسرحيات المتنافسة والتي يقضي الموت على جميع أبطالها بطرق شتى، متمنيا ألا يموت المسرح، وأن تتفجر الطاقات فيه، متقدما بالشكر لوزارة الثقافة والفنون والتراث ولجميع المسرحيين الشباب.
وكان وزير الثقافة والفنون والتراث، قد كرّم أعضاء اللجنة النقدية والمكونة من د.حسن رشيد ود.سالم ماجد، فضلا عن أعضاء لجنة التحكيم وهم: سعد بورشيد، علي الحمادي وفالح فايز.
وتلا سعد بورشيد، عضو لجنة التحكيم، توصيات المهرجان، والتي أجملها في نقاط عدة، منها أن العروض المقدمة تتراوح ما بين الجيد والممتاز ودون المقبول، وفي هذا الصدد، أوصت لجنة أعضاء التحكيم بضرورة الحرص الجيد على اختيار النصوص والمخرج الأكاديمي المؤهل من أجل تطوير مهارات الشباب، مع مناشدة الجهات القائمة على المهرجان بتحويل جائزة السينوغرافيا إلى جوائز عدة من قبيل: أفضل ديكور، وإضاءة وأزياء وأفضل موسيقى، ليتوجه في الأخير بتحية شكر وتقدير للكاتب محفوظ عبدالرحيم، الذي كان متواجدا بين الجمهور.
إلى ذلك، رأت اللجنة أن يتاح عرض بعض الأعمال المميزة في مناسبات أخرى وإعطاء الفرصة للمشاركات الخارجية.
وارتأت اللجنة أن تمنح جوائز تقديرية لعدد من الممثلين، وهم: عبدالرحمن المطوع ومشعل الدوسري عن دوريهما في مسرحية «سبيكة وجمعان» لنادي شباب الكعبان ومحمد الصايغ وعلي الحداد وأحمد عناني وسوار الزيتوني في مسرحية «الطنبورة» لنادي السد الرياضي وراشد سعد عن دوره في مسرحية «محاكمة السيد م» لمركز شباب الدوحة.
وعادت الجائزة الإبداعية التشجيعية وقيمتها 2500 ريال قطري إلى مشعل الدوسري عن دوره في مسرحية «الجندي المجهول» لمركز شباب سميسمة وفهد الهريجي في المسرحية ذاتها رفقة حمد الهاشمي، وعبدالله العسم عن دوره في «الصامولة» للنادي العربي الرياضي. وتقاسمت الفنانتان أسرار محمد في مسرحية «الصامولة» للنادي العربي ولارا مرعي في مسرحية «حكاية زهرة» لنادي الجسرة الثقافي الاجتماعي جائزة أفضل ممثل واعد وقيمتها 5 آلاف ريال.
أما جائزة أفضل ممثلة وقيمتها 5 آلاف ريال فكانت مناصفة بدورها، وتقاسمتها الفنانتان حمدة الشمري عن دورها في «سبيكة وجمعان» وياسمين إبراهيم في «حكاية زهرة».
وبدورها، جاءت جائزة أفضل ممثل مناصفة بين محمد عادل عن دوره في «الصامولة» وحسن صقر عن دوره في «الطنبورة» بمبلغ 5 آلاف ريال.
وفاز إبراهيم عبدالرحيم، بجوائز عدة في هذا المهرجان؛ إذ استحوذ على جائزة أفضل سينوغرافيا وقيمتها 10 آلاف ريال، وأفضل نص مسرحي بالمبلغ ذاته، فيما خرج الفنان فهد الباكر فائزا في المهرجان بجائزة أفضل إخراج وقيمتها 10 آلاف ريال.
وكان المهرجان الذي شهد مشاركة ما يقارب 100 ممثل، قد افتتح بعرض مسرحية «الجندي المجهول» لمركز شباب سميسمة بدار الأوبرا بكتارا، فضلا عن إطلاق الموقع الإلكتروني للمركز الشبابي للفنون المسرحية.

 

http://www.alarab.qa/


عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.