9 أعمال تنافس على أفضل عرض مسرحي عربي

كشفت الهيئة العربية للمسرح، خلال مؤتمر صحافي عقدته صباح أمس، بمقرها في الشارقة، عن 9 أعمال، ستتنافس على أفضل عرض مسرحي عربي من أصل 160، ترشحت للدورة السادسة لمهرجان المسرح العربي، الذي ستقام فعالياته من 10 إلى 16 يناير المقبل .

واستعرض إسماعيل عبد الله الأمين العام للهيئة العربية للمسرح رئيس جمعية المسرحيين الإماراتيين، خلال المؤتمر، الذي حضره إلى جانبه الدكتور يوسف عايدابي مستشار الهيئة، تفاصيل الدورة السادسة والعروض المسرحية والفعاليات والمشاركين والأعمال المسرحية، التي تأهلت للمنافسة على جائزة افضل عرض مسرحي لعام 2013.

وذكر إسماعيل عبد الله أن المهرجان في دورته السادسة سيتشرف بأن يكون صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الرئيس الأعلى للهيئة العربية للمسرح، هو صاحب رسالة اليوم العربي للمسرح، الذي يصادف 10 يناير المقبل، يوم انطلاق المهرجان..

حيث سبقت الدورات السابقة أن تكون كلمة المهرجان لشخصية مسرحية فاعلة ومؤثرة في الحراك المسرحي، وأضاف عبد الله: “رسالة صاحب السمو تكتسب أهمية استثنائية، فهي تأتي بعد 7 أعوام من اللقاء في اليوم العالمي للمسرح، وبعد 7 سنوات من إطلاقه فكرة الهيئة العربية للمسرح لتكون مظلة وبيتاً لكل المسرحيين العرب”.

الشخصية المكرمة.

وأشار عبد الله إلى أن المهرجان كعادته في كل دورة يكرم شخصية مسرحية من البلد المضيف، وتم اختيار محمد عبد الله العلي الإعلامي والمسرحي المعروف مدير عدة دورات في مهرجان أيام الشارقة المسرحية، لافتا إلى أن تكريم العلي يعتبر تكريماً لجيل المؤسسين وم رحلة التأسيس للفعل الثقافي في الشارقة. وأضاف أنه سيتم في هذه الدورة تكريم 23 كاتب نص مسرحي من الوطن العربي، فيما تم تكريم 16 مبدعة مسرحية في الدورة السابقة بالدوحة.

ورحب إسماعيل عبد الله بالشراكة الإعلامية الهامة مع مركز الشارقة للإعلام، بدءاً من هذه الدورة للتطلع إلى آفاق أوسع ونقل الصورة الحضارية المشرقة لعاصمة الثقافة الإسلامية لعام 2014م.

فعاليات وورش

وذكر عبد الله أن المهرجان سيشهد مؤتمراً فكرياً دولياً بعنوان “المسرح والهويات الثقافية”، يشارك فيه باحثون من الفلبين وإندونيسيا وبنغلادش وبريطانيا وغينيا وإيران، إضافة إلى باحثين عرب، إلى جانب ورش عمل ومحاضرات وندوات نقدية، وعروض شعبية كالأراجوز من مصر والحكواتي من ليبيا.

واستطرد قائلاً: إن الدورة الحالية شهدت تنامياً في عدد الفرق المتنافسة، منذ أن تم الإعلان في الدورتين السابقتين عام2012 عن احتضان العروض المتنافسة في المرحلة النهائية، لنيل جائزة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي..

حيث كانت العروض المسرحية في الدورة الأولى 64 وفي الثانية 96 وفي الدورة الحالية ترشح 160 عملًا مسرحياً، وتم اختيار 9 أعمال بما فيهم عملان محليان ترشحا من بين أربعة أعمال، للمنافسة على جائزة افضل عرض مسرحي للعام 2013، إضافة إلى عملين خارج المسابقة.

العروض المسرحية

ستتوزع الأعمال المسرحية في: قصر الثقافة ومسرحي معهد الشارقة للفنون المسرحية، وقاعة عبد الله المناعي بمسرح الشارقة الوطني، وجمعية المسرحيين، وتعقبها ندوات نقدية لنقاد معرفين وأكاديميين ومسرحيين.

وستقام 4 عروض مسرحية في توقيت واحد، وسيتم إعادة تقديم عملين مسرحيين في اليوم التالي، حتى يتسنى مشاهدة العروض الأخرى للجميع، وستتنافس الأعمال التالية لنيل الجائزة وهي:

الجميلات. إخراج صونيا، الجزائر.ريتشارد الثالث.إخراج جعفر القاسمي، تونس.

حلم بلاستيك. إخراج شادي الدالي، مصر.

80درجة. علية الخالدي، الأردن.

دومينو. مروان عبد الله، الإمارات.

نهارات علول. حسن رجب، الإمارات.

ع الخشب. زيد خليل، الأردن.

عربانة. عماد محمد، العراق.

عندما صمت عبد الله الحكواتي. حسين عبد، البحرين.

وتلك العروض اعتمدت على نصوص مسرحية عربية.

وخارج المنافسة: مسرحية الدرس للمخرج غازي الزغاباني من تونس، ومسرحية ليلي داخلي للمخرج سامر إسماعيل من سوريا، وعرض أجنبي واحد ليعرض ليلة الافتتاح.

وحول الإصدارات الخاصة بالمهرجان أشار إسماعيل عبد الله إلى أن الهيئة ستصدر إلى جانب كتاب الشخصية المكرمة كتباً لكل من د. عواطف نعيم، عبد الرحمن بن زيدان.

لجنة التحكيم

أعلن خلال المؤتمر الصحافي للهيئة العربية للمسرح، عن أسماء لجنة التحكيم، التي تشكلت من قامات عربية راعت الهيئة ألا تكون من دول تشارك فرقها في المسابقة وهم:

د.خالد أمين من المغرب (رئيساً)، وعضوية كل من: د. خالد أمين من الكويت، هشام كفارنة من سوريا، روضة سليمان من فلسطين، ومكي سنادة من السودان.

 

 

المصدر:

  • الشارقة- عبد القادر سالم

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *