أخبار عاجلة

انطلاق المهرجان المسرحي للشباب الأحد

تحت رعاية سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث, تنطلق يوم الأحد المقبل فعاليات المهرجان المسرحي الشبابي الرابع الذي تنظمه إدارة الأنشطة والفعاليات الشبابية بالوزارة خلال الفترة من 22 إلى 29 من ديسمبر الجاري.

أعلن ذلك السيد عبدالرحمن بن محمد الهاجري مدير إدارة الأنشطة والفعاليات الشبابية, رئيس اللجنة المنظمة للمهرجان خلال مؤتمر صحافي عقده أمس بحضور السيد غانم آل ذياب رئيس قسم الأنشطة الفنية بالإدارة.
وقال الهاجري إنه تم اختيار 7 أعمال فنية للمشاركة في المهرجان. مشيراً إلى أن نسبة المشاركة القطرية في تلك العروض زادت عن %50. مؤكداً أن الهدف الأساسي من المهرجان هو إظهار روح التنافس بين الأندية والمراكز الشبابية وتشجيع الشباب وإحداث حراك مسرحي على المستوى المحلي.
وأكد الهاجري أن المسرح الشبابي في قطر شهد تطورا كبيرا على مدار السنوات السابقة. موضحا أن الإدارة سعت خلال الفترة الماضية إلى إبراز دور المسرح الشبابي في قطر, مع التركيز على اكتشاف المواهب القطرية الشابة ودعمها.
وأضاف الهاجري أن اللجنة المنظمة أكدت على ضرورة إرفاق النص المسرحي الأصلي, وكذلك النص المعد, وأن تتم مراعاة مدة العرض, على ألا تقل عن 45 دقيقة ولا تزيد عن الساعة وربع الساعة, وأن تكون لغة النص المسرحي العربية الفصحى أو المحلية, وألا تكون المسرحية قد عرضت في مسابقات أو مهرجانات سواء داخلية أو خارجية من قبل, وإن كان النص مكررا فلا مانع من تقديمه برؤية إخراجية, بشرط أن يكون قد مضى على عرضه أكثر من 3 سنوات، ونوه الهاجري بأن الجميع التزم بهذه المعايير والشروط.
من جانبه قال غانم آل ذياب رئيس قسم الأنشطة الفنية بالإدارة: إن العروض التي ستشارك في المهرجان, المشاركة في بروفة المشاهدة هي «الطنبورة» لنادي السد, فكرة وإعداد وإخراج إبراهيم عبدالرحيم، و «الصامولة» للنادي العربي من إعداد وإخراج فيصل رشيد و «يمعة خميس» لنادي قطر من تأليف فيصل العذبي ويوسف عاشير وإخراج عبدالله الملا.
وأضاف أنه بالنسبة للمراكز الشبابيّة المشاركة في لجنة المشاهدة فهي: مركز شباب الدوحة بمسرحية «السيد م» من تأليف محفوظ عبدالرحمن وإخراج أحمد المفتاح، ونادي الجسرة الثقافي الاجتماعي بمسرحية «حكاية زهرة» من تأليف عباس الحايك وإخراج علي الشرشني, ومركز شباب سميسمة بمسرحية «الجندي المجهول» من تأليف علي الزيدي وإخراج فهد الباكر, وأخيرا مركز شباب الكعبان بمسرحية «جمعان وسبيكة» من تأليف حسن حسين وإخراج سمير مصطفى.
وأشار إلى أنه تم اختيار تلك العروض من قبل لجنة المشاهدة التي حددتها اللجنة المنظمة. مؤكداً أن المنافسة كانت قوية بين المراكز والأندية, إلا أنه تم اختيار الأفضل. موجها التهنئة للفرق التي ستشارك في المهرجان, ومتمنيا حظا أوفر للفرق الأخرى التي لم تشارك في العام المقبل.
وأعرب آل ذياب عن سعادته بتجاوز نسبة المشاركة القطرية الـ%50 في جميع العروض المشاركة. وأضاف «سعدنا بما تحقق قبل المهرجان، من التزام الفرق بشروط المشاركة».
وأشار إلى أن حفل الافتتاح سيكون بمسرح الأوبرا بالحي الثقافي, حيث سيتم عرض مسرحية الجندي المجهول لشباب سميسمة وحفل الختام سيكون على مسرح قطر الوطني, أما باقي العروض فستكون على مسرح الدراما بكتارا.
وعن جوائز المهرجان، قال: «جوائز المهرجان هي جائزة أفضل عرض متكامل, ويمنح من يفوز بها 50 ألف ريال، وجائزة أفضل إخراج, وجائزة النص المسرحي, وجائزة السينوغرافيا, وأفضل ممثل وأفضل ممثلة, وقيمة كل منهم 10 آلاف ريال، وجائزة أفضل ممثل واعد وقيمتها 5 آلاف ريال، على أن يتم تقديم أربع جوائز تشجيعية في مجال التمثيل وتكون قيمتها 2500 ريال».
وحول الأسماء المشاركة في لجان التحكيم قال آل ذياب: «إن لجنة التحكيم تضم في عضويتها سعد بورشيد وفالح فايز وعلي الحمادي, على أن يقدم الندوات النقدية الدكتور حسن رشيد وسالم ماجد».
ثم كشف آل ذياب عن تكريم شخصيتين أسهما في مسيرة المسرح الشبابي, وما زال لهما عطاءات فيه.

 

http://www.alarab.qa/

 

 

عن

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.