أخبار عاجلة

ممثلو (باب البراحه) تفوقوا على إعاقة النص المسرحي بقيادة مروان عبدالله

عرضت ليلة الأمس ثاني عروض مهرجان المسرحي الخليجي الثالث لذوي الإعاقة فرقة الشباب للفنون لدولة الإمارات العربية المتحدة بمسرحية (باب البراحة) من تأليف مرعي الحليان وإخراج مروان عبدالله صالح, ومن تمثيل أبهر الحضور لممثلين من ذوي الإعاقة وهم

محمد راشد الغفلي الذي أستطاع أن يقنع الجمهور بأنه غير كفيف من خلال مهارته في التمثيل حيث لم يعلم الجمهور بأمر إعاقته إلا بعد أن أعلن للحضور بأنه أصبح كفيفا بسبب الحرب, كذلك هو الأمر بالنسبة للممثل من ذوي الإعاقة عبدالله الصريم, الذي أستطاع التعامل مع فضاء المسرح وأدائه التمثيلي بجدارة على الكرسي المتحرك, كما شارك في المسرحية كل من الفنانين بدور الساعي وعبدالله الشحي.

أشاد الحضور بعرض دولة الإمارات (باب البراحه) التي دارت أحداثها في دار للعجزة بين أربعة رجال من كبار السن والممرضة فاطمة, حيث يبدأ العجائز بمناقشة أوضاعهم وهمومهم الشخصية كعلاقاتهم بزوجاتهم وأبنائهم, إلى أن تتحول مناقشتهم لهموم أكبر كالوطن والغربة والأرض المحتلة (فلسطين).
بدأت الندوة التطبيقية بعد انتهاء العرض المسرحي بإدارة الفنان والمخرج عبدالله يوسف الذي عقب على العرض الذي بدأ من النص المسرحي بأنه من النصوص المتميزة وبأنه يتبوأ بتقديره مكانة متقدمة في مكتبة النصوص المسرحية الخليجية العالية المستوى, بالشكل الفني والمضمون والبصيرة الواعية, ويضيف المخرج عبدالله يوسف قائلا يبدأ المؤلف وفق ذكاء لافت بتجاوز المألوف فيما يعرف لدينا نحن المسرحيين في صياغة النصوص المسرحية في وحدتي الزمان والمكان, وحما وحدتان تقليديتان نقرأهما في مقدمة أي نص مسرحي ليحدد مؤلف النص أن المكان الذي تدور بها أحداث المسرحية يقع بين الخلايا التالفة في جمجمة الإنسان, وهي هنا تصل لدرجة الإعاقة, وهنا تأتي (البراحه) المستمدة مفردتها من الوجدان الشعبي لترمز إلى الوطن معنى وقيمة, ويحسب للمؤلف ذكاء مقاربة الوضع الراهن من خلال جعل كل شخصية من شخصياته الأربع, تبوح بمعاناتها الذاتية وبهمها الفردي الخاص لتسقطه على الواقع العام في الحاضر المعاش.
والجميل في عرض الليلة أن المخرج ألتقط حالة الإعاقة التي يطرحها النص نفسه ليناسب هذا المهرجان, فالشخوص في النص معاقين فعلا بالزهايمر والقهر وتلف في خلايا المخ, فبالتالي هذه الإعاقة هي أخطر من كل الإعاقات, وأسقط عليها ممثلين تمكنوا وأجادوا وهم معاقون. 

تستمر عروض المهرجان على صالة البحرين الثقافية لتعرض المملكة العربية السعودية الليلة في تمام الساعة السابعة مساءا, ثالث عروض المهرجان بمسرحية (الحبل) تأليف وإخراج خالد خليفة خميس

 

http://www.bna.bh

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.