“مزون” تفتتح فعاليات “المسرح العماني الخامس” غدا

تفتتح فرقة مزون غدا فعاليات مهرجان المسرح العماني الخامس، الذي ينطلق للمرة الأولى خارج مسقط، في محافظة البريمي، ويستمر حتى الثالث عشر من هذا الشهر قبل أن يودع البريمي متجها إلى نزوى في النسخة اللاحقة. وتنطلق فعاليات المهرجان اليوم على

مسرح التربية والتعليم بالبريمي، برعاية وزيرالسياحة أحمد بن ناصر المحرزي والتي تتضمن عددا من الفقرات المنوعة تبدأ بالسلام السلطاني ثم عرض تمثيلي فكرة وإخراج حسين العلوي، وسينوغرافيا طاهر الحراصي وتمثيل خالد السكتي، وهيثم العلوي، وجمال الساعدي، ووليد البادي، وعائشة القايدية، وعذراء البلوشية. ويلي ذلك كلمة وزارة التراث والثقافة، ثم التعريف بالمكرمين والمعقبين ولجنة التحكيم والضيوف.

وتقدم فرقة مزون مسرحية “زهرة الحكايا” فيما تقدم الجمعة فرقة الدن للثقافة والفن مسرحية “البازار”، على أن تقدم السبت عرض “من قتل شهريار” لفرقة الصحوة، وفي يوم الأحد ستقدم فرقة مسقط الحر عرض “النيروز”، بالإضافة إلى عرض مسرحية “فكرة” يوم الإثنين لفرقة الطموح، يليها يوم الثلاثاء عرض فرقة الأصايل والذي يحمل عنوان “حرب الجراد”، ويوم الأربعاء ستقدم فرقة صلالة الأهلية “سمهري”، وأخيرا يوم الخميس ستختتم العروض بعرض فرقة الرستاق “زفت الطين”.

وطبقا لما أعلنه وكيل وزارة التراث والثقافة لشؤون الثقافة رئيس اللجنة المنظمة للمهرجان حمد المعمريفي في آخر مؤتمر صحفي عقده وأعرب من خلاله عن سعادته الغامرة بوجود مجموعة من الفرق المسرحية المختلفة يقود دفتها مجموعة من الشباب الجدد، يعملون على استكمال ما بدأته فرق الرعيل الأول، موضحًا أن عدد الفرق المسرحية الأهلية المشاركة بلغ 30 فرقة، في حين كانت لا تتجاوز 17 فرقة أهلية في السابق. ويتنافس على جوائز المهرجان (أفضل عرض متكامل أول، وأفضل عرض متكامل ثان، وأفضل عرض متكامل ثالث، وأفضل إخراج مسرحي، وأفضل نص مسرحي، وأفضل ممثل دور أول، وأفضل ممثلة دور أول، وأفضل ممثل دور ثان، وأفضل ممثلة دور ثان، وأفضل سينوغرافيا) ثماني فرق مسرحية هي: فرقة مزون بعرض “زهرة الحكايا”، وفرقة الدن للثقافة والفن بعرض “البازار”، وفرقة الصحوة بعرض “من قتل شهريار”، وفرقة مسرح مسقط الحر بعرض “النيروز”، وفرقة صلالة بعرض “سمهري”، وفرقة الرستاق بعرض “زفت الطين”، ولأول مرة فرقة الطموح بعرض “فكرة”، وفرقة الأصايل بعرض “حرب الجراد”.

 

فعاليات إضافية

وتبدأ العروض المسرحية الثمانية عند السابعة من مساء كل يوم، يليها عقد جلسات تعقيبية على العروض المسرحية والتي يمثلها اثنان من النقاد أحدهما من خارج السلطنة والثاني من داخلها وبعدها يتم فتح باب النقاش حول العمل المسرحي المعروض، بالإضافة إلى حلقة العمل المسرحي في تقنيات فن التمثيل المسرحي والتي ستكون في الفترة الصباحية لمدة سبعة أيام وستبدأ يوم الخميس بتاريخ 5 ديسمبر وتستمر حتى يوم الأربعاء 11 ديسمبر والتي سيحاضر فيها د. جان داوود من لبنان، كما ستصاحب المهرجان مجموعة من الفعاليات الصباحية، والتي تتمثل في مجموعة من الجولات والزيارات، بحيث ستكون هناك جولة سياحية لمختلف أرجاء المحافظة للضيوف، وجولة سياحية لأحد العيون المائية خارج مدينة البريمي، وفي آخر يوم ستكون هناك جولة حرة، يليها لقاء مع محافظ البريمي بضيوف المهرجان، وزيارة ضيوف المهرجان لكلية البريمي، كما سيضم المهرجان مجموعة من المؤتمرات الصحفية، أحدها سيكون لإدارة المهرجان والآخر لضيوفه.

 

ضيوف المهرجان

يستضيف المهرجان العديد من الفنانين ونجوم المسرح من خارج السلطنة، كنقاد وأعضاء لجنة تحكيم ومدير للحلقات الفنية، والضيوف: الفنان سعد مبارك سعد الفرج من الكويت، والفنانة ماجدة حسن زكي من مصر، بالإضافة إلى الأستاذ إسماعيل عبدالله من دولة الإمارات، في حين تضم لجنة التحكيم من خارج السلطنة كلا من د. فاضل علي مراد الجاف من العراق والفنان جمال سليمان من سوريا، والفنانة فردوس عبدالحميد من مصر.

أما قائمة أسماء لجنة التحكيم من داخل السلطنة فتضم الفنان إبراهيم بن صالح الزدجالي، والفنانة رشا بنت شنون البلوشية، أما قائمة النقاد من خارج السلطنة فتتكون من علاء الجابر من الكويت، ود. الحسن المنيعي من المغرب بالإضافة إلى الأستاذ عبدالناصر خلاف من الجزائر ود. فراس خالد حمدان الريموني من الأردن، أما قائمة النقاد من داخل السلطنة فتضم أحمد بن سعيد الإزكي، ود. محمد الحبسي وعبدالغفور البلوشي، إلى جانب عزة بنت حمود القصابية ومالك المسلماني ومرشد عزيز راقي وهلال البادي وعبدالله بن صالح الفارسي. وسيدير الحلقة الفنية د. جان جرجس داوود من لبنان.

 

 

http://www.shabiba.com/

 

عن

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.