فرقة المسرح الكويتي كرّمت «السفير» داوود حسين

أقامت فرقة المسرح الكويتي – مساء أول من أمس في مقرها بمنطقة السالمية – حفلا خاصا بمناسبة اختيار الفنان داوود حسين سفيراً للنوايا الحسنة من قبل المنظمة الدولية للطاقة المتجددة التابعة للأمم المتحدة.

وجرى تنظيم الحفل برعاية الرئيسة الفخرية للمسرح الكويتي الشيخة فريحة الأحمد الجابر الصباح، وحضور كل من الرئيس الفخري للمسرح الكويتي الفنان محمد المنيع، ورئيس المسرح الكويتي أحمد السلمان، ونائب المسرح الكويتي عبد الله غلوم، والأمين المساعد لقطاع الفنون والمسارح محمد العسعوسي، والشيخ دعيج الخليفة الصباح، والكاتبة عواطف البدر، ورئيسة المنظمة التنموية للطاقة المتجددة للأمم المتحدة غدير الصقعبي، وحرم الفنان داوود حسين وابناها حسين وعلي وأقاربهما، وعدد من الفنانين ووسائل الإعلام، وقدم الحفل كل من المذيعين ناصر العطية وأماني الكندري. وشهد الحفل توزيع عدد من الجوائز والدروع التذكارية.
وقالت الشيخة فريحة الأحمد: «يسعدني أن أتواجد معكم في هذه الليلة، وأود أن أشكر الفنان احمد السلمان على دوره في ليلة تكريم الفنان داوود حسين، وأعتبر اختياره وساماً على صدرنا نحن الكويتيين».
ومن جانبه، قال الفنان محمد المنيع: «أشكر الشيخة فريحة الأحمد على حضورها، وهذا ليس بغريب عنها فهي السباقة في التواجد بمثل هذه المناسبات». أما الكاتبة عواطف البدر فقالت: «باسمي وباسم الزملاء من أعضاء الجمعية العمومية لفرقة المسرح الكويتي نتمنى للفنان داوود حسين كل النجاح، فاليوم نحتفل باختياره سفيرا للنوايا الحسنة، وجاء هذا الاختيار لما قام به داوود من مهمات إنسانية، وهذا تقدير لدور الفنان الكويتي».
ومن جهته، أشاد الفنان عبد الله غلوم بداوود حسين، وقال: «نحتفل بحبيب قلبي داوود، ولا أنسى أنه اجتمعنا من خلال مسرحية «جحا باع حماره»، وأوجه الشكر الخاص لأمين سر الفرقة مهدي السلمان على ما بذله من جهود غير عادية لإنجاح هذا الحفل».
وقبل موعد كلمة الشيخ دعيج الخليفة، قال المذيع ناصر العطية «الشيخ اتصل بي قبل يوم وأخبرني أن كلمة الشيخة فريحة هي كلمتي».
ورأت غدير الصعقبي أن اختيار داوود حسين جاء بسبب مساهماته البيئية الواضحة، وقد ساهم اخيراً بـ (فلاشات) إعلانية تلفزيونية تتعلق بالبيئة. بينما توجه أحمد السلمان بالشكر إلى الشيخة فريحة الأحمد وللفنان محمد المنيع، ولداوود حسين قائلاً «عسى الله يزيد من محبينك».
أما المحتفى به الفنان داوود حسين فقد شكر المسرح الكويتي على هذه المبادرة الجميلة، مضيفاً «أعتبرها وساماً على صدري، وفعلا فاجؤوني بهذا التكريم المميز، ومن الجميل أن يكرم الفنان في حياته ويجد الفرح بعيون الجماهير».
وتابع: «أود بهذه المناسبة أن أذكر نقطتين؛ الأولى دعواتكم للفنان محمد المنصور بالشفاء العاجل، فله الفضل الكبير مع غدير الصقعبي فهما زكياني لهذا اللقب الذي أعتز به كثيرا، اما النقطة الثانية فهي عندما يجتهد الإنسان يجد ثمرة هذا المجهود».

3

 

متابعة حسين خليل

http://www.alraimedia.com/

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.