الكراسي

 

 

أخذت رنيم حلبي مسرحية أوجين يونسكو الشهيرة (1952) لتقدّمها الليلة على الخشبة برؤيتها الخاصة. عرض من أجمل ما كتبه الروماني الراحل رداً على الحرب العالمية الثانية. مسرحية تعكس عبثية الوجود من خلال العجوزين اللذين ينتظران ضيوفاً وهميين..

 

 

 

http://www.al-akhbar.com/

عن

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.