أخبار عاجلة

الشارقة للمسرحيات القصيرة يكرم سعيد حداد

 

تتواصل هذه الأيام الاستعدادات لإطلاق النسخة الأولى من مهرجان الشارقة للمسرحيات القصيرة الذى تنظمه دائرة الثقافة والإعلام بحكومة الشارقة، تحت رعاية الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمى، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة فى الفترة من الرابع والعشرين إلى الثلاثين من الشهر الجارى بالمركز الثقافى لمدينة كلباء.

وقال أحمد بورحيمة، مدير المهرجان، فى بيان صحفى، إن اللجنة المنظمة أقرت أخيراً برنامج تكريم الفنان المسرحى سعيد مبارك حداد (مواليد 1963)، وذكر أن المهرجان أعد كتاباً يغطى مساره المسرحى والأكاديمى منذ البدايات إلى اللحظة الراهنة، بالإضافة إلى شهادات حول تجربته المسرحية شارك بكتابتها عدد من المسرحيين والإعلاميين. 

وذكر بورحيمة إن الحداد ظل وفياً للمسرح وبذل كل وقته فى خدمته تمثيلا وإخراجا وتأليفاً وإشرافاً على الورش التدريبية والفرق المسرحية، وأضاف “وهو مثال يحتذى خصوصاً فى الصبر على تطوير الذات والتحصيل المعرفى ونأمل أن يتمثل به شبابنا.. “وأشار بورحيمة إلى أن الفنان المكرم ارتبط بلحظات مهمة فى المسرح بمدينة كلباء، وشارك فى العديد من التجارب المسرحية الثرية وزاد” وحين ننظر إلى انشغاله بالتراث وبحثه وجهوده فى هذا الجانب لا نملك إلا أن نشكره لا سيما أنه حاز اعترافاً علمياً كبيرا على ما بذله.” 

ويعرف الحداد فى الوسط الثقافى الإماراتى بتأسيسه مسرح كلباء الشعبى وهو درس المراحل الأولية فى ذات المدينة بمدرسة سيف اليعربى وتدرج فى الدراسة ليصل إلى كلية الآداب قسم التاريخ بجامعة بيروت العربية، حيث حاز البكالاريوس1994 / 1995 وتابع فى ذات القسم حتى نال الدبلوم العالى ومن ثم حاز شهادة الماجستير 2006 وعن أطروحته الموسومة “المراكز الحضرية فى دولة العربية المتحدة من العصور الحجرية حتى نهاية العصر الحديدى” حاز شهادة الدكتوراه 2012 من جامعة عين شمس بجمهورية مصر العربية. 

شارك فى العديد من العروض المسرحية بدءاً من العام 1977 حيث كتب وأخرج ومثّل مسرحية قصيرة بعنوان “حكاية من الماضى” وفى العام ذاته أعدّ وأخرج مسرحية بعنوان “كفاح من أجل العلم” من تأليف أحمد جمعة موسى الهورة، كما كتب وأخرج وصمم ديكور مسرحية “حقك علينا يا بحر” 1979، وفى العام التالى قدم مسرحية “شركة بن طاعن”، مؤلفاً ومخرجاً ومصمماً لموسيقاها وديكورها، وهى المسرحية الأولى لمسرح كلباء وأشرف عليها الفنان التونسى المعروف المنصف السويسى، وشارك أيضا فى الدورة التدريبية الأولى التى نظمها مسرح الإمارات القومى وكان بين من شاركوا بالتمثيل فى العرض المسرحى الذى خلصت إليه الدورة وهو بعنوان “دوائر الخرس”، تأليف عبد الرحمن الصالح، إخراج المنصف السوسى.

ولاحقاً شارك الحداد فى 28 عرضا مسرحيا ومن أبرزها “عودة الرحلة الطويلة”، عن رواية “اللؤلؤة”، لجون شتاينبك، وكان أعدها عبد الرحمن المناعى، وإخراجها حسين على 1999م ـ”جحا فى الإمارات”، تأليف سعدية العدلى، وهى من إخراجه 1994م. 

المهرجان الذى ينظم للمرة الأولى يجئ فى ختام سلسلة من الورش والدورات التدريبية نظمتها إدارة المسرح بالدائرة منذ مطلع العام وتوجتها بدورة استمرت لشهور عدة بمركز كلباء الثقافى.

 

كتب بلال رمضان

http://www1.youm7.com

 

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.