زياد الرحباني..طبيب نفسي لسجناء العرب

بدأ عرض المسرحية السياسية الموسيقية الساخرة، “مجنون يحكي” التي أعادت الفنان اللبناني زياد الرحباني إلى خشبة المسرح بعد انقطاع دام عشرين عامًا، وذلك على مسرح المدينة بشارع الحمراء في بيروت.

ويجسد زياد، دور طبيب نفسي تحال إليه سجينة من سجناء قضايا الرأي والحريات والسياسة، لتدور بينهما جلسات مطولة يحاول خلالها زياد أن يقنع المريضة بأنها رجل، وأنها قد تستطيع الخروج من المستشفى ومن السجن إذا اعترفت بذلك.

المسرحية من إخراج اللبنانية لينا خوري، والقصة مأخوذه عن الكاتب البريطاني “توم ستوبارد”، وبطولة الفنانة “ندى أبو فرحات” التي تلعب دور السجينة “ناهدة نون” والفنان جابريال يمين الذي يؤدي دور مجنون آخر بالمستشفى.

وتشكل الموسيقى في “مجنون يحكي” التي تدور احداثها خلال ساعة، دوراً هاما، إذ تدور احداث المسرحية على ايقاع فرقة موسيقية حية مؤلفة من 16 عازفا تعزف انغاما للفنان اللبناني أسامة الخطيب.

http://www.algareda.com/

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.