أخبار عاجلة

مسارح الإمارات تقر تفعيل ميثاق الشرف المسرحي

أقرت الفرق المسرحية الوطنية العاملة في إمارات الدولة بالإجماع تفعيل ميثاق الشرف المسرحي، الصادر عام 2009، وذلك في اجتماع وصفته جمعية المسرحيين الإماراتيين بـ “الخطوة التاريخية” للمسرح الإماراتي، عقد بمسرح رأس الخيمة الوطني مساء أول من أمس بحضور رئيس وأعضاء مجلس إدارة الجمعية.

 

«البيت متوحد»

وأوضح إسماعيل عبد الله رئيس جمعية المسرحيين في الدولة أن المبادرة حملت شعار “البيت متوحد”، فيما فوضت الفرق المسرحية في الإمارات جمعية المسرحيين بتطبيق الميثاق على أرض الواقع اعتبارا من تاريخه، خلال اجتماع رؤساء ومديري الفرق المسرحية في الدولة، الذي احتضنه ونظمه مسرح رأس الخيمة الوطني، بالتعاون والتنسيق مع جمعية المسرحيين، بمشاركة رؤساء ومديري جميع الفرق المسرحية في الدولة.

التزام أدبي

وأشار الفنان مرعي الحليان عضو مجلس إدارة جمعية المسرحيين إلى ما قدمته جمعية المسرحيين من جهود وإنجازات في إطار ميثاق الشرف المسرحي، في ظل ما يكفله من تفعيل الحراك المسرحي والتجاوب مع شكاوى أعضاء الجمعية وأبناء الحركة المسرحية في الإمارات، وسواها من جوانب حيوية، مؤكدا أن الميثاق لم يخرج عن واجبات الفرق المسرحية الأصلية ونظامها الأساسي وأهدافها الطبيعية، إذ شدد في البند السادس على الاهتمام بالمواهب المسرحية الوطنية الصاعدة والعمل على تأهيلها وإتاحة الفرصة أمامها.

استقطاب المواهب

وقال الحليان: “إن مشكلة بعض فرقنا المسرحية في شريحة من أعضائها، في حين إن الفرق القديمة انحلت، ولم يبق من الجيل القديم من المخضرمين سوى القليل، وهناك بنود غير مطبقة من ميثاق الشرف المسرحي وتحديدا ما يتعلق بعدم السعي الدؤوب السنوي لاستقطاب المواهب الإماراتية الجديدة، وهو ما يتجلى في عدم وجود أعضاء جدد في فرقنا المسرحية الإماراتية، وهناك فرق مسرحية في الدولة لم تشهد دخول أي أعضاء جدد منذ سنوات، لذا من السهل التعرف على جميع أعضاء تلك الفرق، لعدم إفراز أو احتضان أي أعضاء جدد منذ سنوات”.

أدوار حية

ورأى د. حبيب غلوم، عضو مجلس إدارة الجمعية، أن “بعض الفرق المسرحية في الإمارات تضطلع بأدوار حية ومشهودة في دعم المسرح الإماراتي، من خلال ما تقدمه من إنتاج مسرحي وأعمال جيدة وما ترفد به مسرحنا من مواهب صاعدة، عبر الدورات والورش المسرحية، التي تنظمها دوريا، وفتح الباب أمامها للمشاركة في أعمالها، وهذا خلافا لفرق أخرى تواجه الجمعية مشكلات في تفعيل دورها وإلزامها بالدور الفني الوطني المنوط بها وببنود ميثاق الشرف المسرحي”. وأكد غلوم، الذي يشغل أيضا منصب مدير إدارة الأنشطة الثقافية في وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، أن “الوزارة تتكفل بتقديم الدعم المادي والمعنوي للفرق المسرحية المنتجة، ذات الأداء الجيد، بصورة تعكس اهتمامها بالعمل المسرحي في الدولة”.

 

إقرار

قال إسماعيل عبد الله أن الاجتماع تمخض عن إقرار الفرق المسرحية الإماراتية لميثاق الشرف وموافقتها على تفعيله، وهو يتضمن إصدار وتعميم عقد موحد وموثق من جمعية المسرحيين للأعمال المسرحية، بمقابل مادي لا يتعدى 50 درهما فقط، يهدف إلى حماية حقوق كافة الأطراف المشتركة في العمل المسرحي.

 

المصدر:

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *