الهيئة العربية للمسرح تنعي المخرج «أحمد عبد الحليم»

قال المخرج غنام غنام، المسئول الإعلامي للهيئة العربية للمسرح لـ”البديل”، إن الهيئة أصدرت بيانًا تنعي فيه رحيل المخرج الكبير أحمد عبد الحليم، الذي يشكل رحيله

خسارة لأحد أركان المسرح العربي، مؤسسًا ومعلمًا، ومنظمًا، وممثلًا، ومنظرًا، ومخرجًا مبدعًا، حيث امتدت إسهاماته لتشمل العديد من المعاهد والكليات والأكاديميات العربية المسرحية.

كما شملت الكثير من ورش التدريب والتأهيل، والمؤتمرات الفكرية وندوات السجال، كما شملت إسهاماته تلك العلامات البارزة في تاريخ المسرح العربي من أعمال هامة، كان للهيئة العربية شرف أن يكون أحدها العمل الذي أنتجته عام 2009 “شمشون الجبار”، من تأليف الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، حيث قاد الراحل فيلقًا من الفنانين العرب بروح الأب والمعلم.

ولم يكن الجانب الإنساني لدى الراحل ليقل وهجًا وتأثيرًا عن إبداعه الفني، فقد كان صديقًا لكل المسرحيين العرب من كافة الأجيال، ولم يبخل بالتواصل والتوادِّ معهم طيلة حياته.

وذكر البيان أن العزاء الذي يوجه لعائلته، ولرفيقة دربه الفنانة الكبيرة عايدة عبد العزيز، يوجه لكل المسرحيين والمثقفين العرب في كل مكان برحيل هذه القامة الكبيرة.

وجاء في البيان “إن أعمال المبدع الراحل، ستظل خالدة في سفر المسرح العربي، فبلقيس، والملك لير، وشمشون الجبار، والإسكندر الأكبر، والشاطر حسن، والعديد العديد من الأعمال المسرحية، ستبقى معالم تنير درب السالكين في حب المسرح.

وسيظل (نائب في الأرياف) بطل رائعة توفيق الحكيم، حيًا بميراثه الأخلاقي، والإبداعي، فبمثل هذا يخلد البشر حياتهم، من خلال العطاء، والتميز، تمامًا كما عبر عن ذلك الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي “نحن كبشر زائلون، و يبقى المسرح ما بقيت الحياة”.

 

كتب: منة راشد

http://elbadil.com

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *