أخبار عاجلة

“شجرة المر” .. دراما سقوط الحكام لطلاب الألمانية علي مسرح الجامعة البريطانية ..الخميس

تعرض في الخامسة مساء الخميس القادم مسرحية “شجرة المر” على مسرح الجامعة البريطانية بالقاهرة، ضمن خطة لإعادة تقديم العمل خلال الفترة المقبلة علي عدة مسارح بالقاهرة .

وليد طلعت – مؤلف ومخرج العرض- قال لـ “البديل” أن العمل قدم لأول مرة علي مسرح الجامعة الألمانية خلال مايو الماضي ، و بعد أحداث ثورة 30 يونيو، أتفق وفريق عمل العرض الذي يضم أكثر من 30طالبا في الجامعة الألمانية، علي ضرورة تقديمه مرة أخري دون إدخال أي تعديلات علي نص العرض المتوافق مع طبيعة المرحلة،وتنبأ الرؤية التي تناولها وطرحها مع ما شهدته مصر من أحداث لاحقة لتوقيت عرض المسرحية حتى الآن.

يتناول العرض الصراع الداخلي بأحدي الممالك التي تنهار وتتفكك ،نتيجة لصراعات حكامها وقادتها الذين انشغلوا بمصالحهم الخاصة دون غيرها،ويذكر طلعت أن تسمية العرض بـ ” شجرة المر” يأتي لتشبيه المملكة بالشجرة التي تقتلع من جذورها.

وفى سياق متصل قال طلعت :أنه شعر بسعادة غامرة عند سماعه لردود الأفعال الجيدة من قبل الجمهور الذي شاهد ليلة العرض الأولي ،وهو ما دفع الفريق إلي العمل علي تقديمه مرة أخري.

وأضاف طلعت أن العرض نتاج ورشة تدريب استمرت لـ “تسعة أشهر” بمشاركة أعضاء الفرقة الذين يقفون علي خشبة المسرح للمرة الأولي ،تم خلالها التدريب علي فنون الأداء وحرفيات إعداد الممثل.

وأوضح طلعت أن العرض إنتاج الجامعة الألمانية التي رشح لإخراج عروضها المسرحية عن طريق المصادفة ومن خلال أحد الأصدقاء عندما علم بأن الجامعة في طريقها لتأسيس ” ناديالسينما والمسرح ” كنشاط طلابي، وكانت البداية من خلال تقديم عرض” تسونامى”،الذي لاقي قبولا غير عاديا من قبل إدارةالجامعة التي دعمته بشكل كبير وغير متوقع ، وهو ما كان دافعا للاستمرار في تقديم أعمال جيدة.

يذكر أن “شجرة المر” بطولة محمد رأفت ، مؤمن الصاوى ، ياسمينالنهرى ،كامل الشافعى ، آلاء العطار ، معتز المليجى وآخين ، ديكور وائل الأبيض، إضاءة محمد حسنى ، ماكياج عباس الثعلب ،موسيقى محمد الصاوي ، أشعار أحمد شاهين.

المخرج وليد طلعت اشتغل بالمسرح قبل عدة سنوات بدأت مع المسرح المدرسي،مرورا بالمسرح الجامعي وقت دراسته للهندسة بجامعة حلوان،وقدم عددا من العروض المسرحية منها:حلم ليل الغلابة ،باجوجو ،دقة مزيكا ، بنت بنوت ،وأعمال أخري.

منة راشد

http://elbadil.com


 

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.