أخبار عاجلة

“فتاوى”- مسرحية مغربية ناقدة لفتاوٍ غريبة

واشتغلت الفرقة المسرحية في نص مسرحيتها الجديدة على الفتاوى الجنسية المحدثة، خاصة تلك التي سلط عليها الانتباه في الآونة الأخيرة، من قبيل فتوى “جهاد المناكحة” والفتوى القائلة بتحليل استمناء النساء بالجزر، وفتوى “ارضاع الكبير” وغيرها، في نص يجمع بين السخرية والانتقاد.


وصرحت مخرجة المسرحية نعيمة الزيطان لمراسل “أنباء موسكو” ان المسرحية تأتي في اطار السلسلة الشهرية التي تشتغل عليها الفرقة من حلقات مسرح المقهور، التي يتم اشراك الجمهور فيها للبحث عن أجوبة، بينما يبقى دور الممثلين هو طرح الأسئلة والاشكالات، وقالت: “وجدنا أنه لزام علينا أن نعمل على الموضوع لأن المنطقة تتعرض لتعويم من الفتاوي الغريبة التي لا نعرف أصلها ولا المسؤولين عن اطلاقها، وهذا الواقع اخترنا ان نتفاعل معه عبر مسرح المقهور الذي يعطي امكانيات مميزة للتأمل وطرح الأسئلة، في أفق أن تأتي الأجوبة من الجمهور والمواطنين”.

وعبرت المخرجة المغربية المثيرة للجدل، على أن مسرحيتها ما هي إلا نقاش “لواقع يعاني منه مجتمعنا، ومفترض في الفن أن يتفاعل معه ويطرح عليه الأسئلة”.
وعن التهديدات السابقة التي تعرضت لها عضوات الفرقة قالت الزيطان إن التهديدات خفتت مؤخرا نتيجة التعبئة التي أطلقها مناصرو الابداع وجمهوره .

وكانت الفرقة قد أثارت جدلا واسعا، بعرض مسرحية سابقة لها، بعنوان “ديالي”، عملت فيه على فهم ومسرحة علاقة النساء بأعضائهن الجنسية، وطرق التعامل معها وكسر الطابوهات المرتبطة بالموضوع، واتهمتها جهات يمينية بالمغرب بأنها تشجع على التفسخ الأخلاقي والمجتمعي.

يشار إلى أن بعض عضوات الفرقة تعرضن لتهديدات بالقتل، خاصة على مواقع التواصل الاجتماعية، فيما لم تسفر التحريات التي قامت بها السلطات المعنية بعد عن تحديد الجهات التي تقف خلفها، وما إذا كانت تلك التهديدات جدية.

 

http://anbamoscow.com


 

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.