أخبار عاجلة

في اختتام دورته العاشرة .. سعودي يستحوذ على جائزة أفضل عمل مسرحي خلال مهرجان “شباب الخليج”

اختتم المهرجان المسرحي لشباب دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية دورته العاشرة الأسبوع الماضي، (والذي احتضنته الكويت في الفترة من 16 إلى 26 سبتمبر

الجاري) بتوزيع الجوائز التكريمية والتشجيعية على أفضل العروض والأعمال المسرحية المشاركة في المهرجان.

وجاءت أغلب جوائز المهرجان ذلك العام مناصفة بين جميع المشتركين؛ حيث جاءت جائزة أفضل مخرج مسرحي مناصفة بين كل من علي الشرشني من دولة قطر عن مسرحية (مساء الموت) وعبد العزيز النصار من دولة الكويت عن مسرحية (حنظلكم واحد)، فيما قدمت جائزة أفضل ممثلة بعمل مسرحي مناصفة بين الممثلتين ريم الفيصل من قطر عن دورها بمسرحية (مساء الموت) وغدير الزايد من عمان عن دورها بمسرحية (الهام).
وتقاسم دور أفضل ممثل مساند كل من مبارك النعشر عن مسرحية (إلهام) من عمان وعبد الرحمن المزيعل من السعودية عن دوره بمسرحية (ما وراء العتمة)، فيما تناصف جائزة أفضل ديكور مسرحي كل من فهد المذن من الكويت عن ديكوره لمسرحية (حنظلكم واحد)، وأحمد الجابري من عمان عن تصميمه لديكورات مسرحية (إلهام).
وحصلت مسرحية (عجوزان) من الإمارات المتحدة العربية على جائزة أفضل إضاءة مسرحية استلمها الفنان إبراهيم الشامسي، وجائزة أفضل ماكياج مسرحي والتي استلمها الفنان محمد اليمامي، فيما حازت مسرحية (الحلم) من مملكة البحرين على أفضل أزياء مسرحية لسمية الجاسم، وحصلت مسرحية (ما وراء العتمة) من السعودية على جائزة أفضل مؤثرات صوتية لمحمد الحمد.
وفاز أحمد بن حمضة من السعودية بجازة أفضل مؤلف لعمل مسرحي عن مسرحيته (ما وراء العتمة)، في حين فاز الممثل القطري فهد القريشي بجائزة أفضل ممثل عن دوره بمسرحية (مساء الموت)، وحصلت الفنانة زينب البلوشية من عمان على جائزة أفضل ممثلة بدور مساند عن دورها بمسرحية (الهام).
كما تم تكريم الفرق الأهلية المسرحية الكويتية، وهي فرقة أكاديمية الشباب والرياضة عن مسرحية (رياح التغيير)، وفرقة المسرح الجامعي عن عملها (محطو 50)، وفرقة مسرح الشباب عن مسرحية (بروفايل)، وفرقة أكت غروب عن عملها (يوميات أدت إلى الجنون).
وقدمت جوائز التمييز لمجموعة من المشاركين بالمهرجان وهم عبد الله الهاجري من قطر لأدائه بمسرحية (مساء الموت)، وسعاد الحسيني من الكويت لأدائها في مسرحية (حنظلكم واحد)، وهشام صالح آل جميل من سلطنة عمان لأدائه بمسرحية (إلهام)، وأيمن القديم لأدائه بمسرحية (العجوزان) من الإمارات، ومحمد العبد الجليل من البحرين لأدائه بمسرحية (الحلم)، وخالد السجاري لأدائه في (حنظلكم واحد)، وحمد المويجد من السعودية لتنفيذ إضاءة مسرحية (ما وراء العتمة).
كما تم تكريم أعضاء لجنة التحكيم وهم الدكتور فهد السليم من الكويت ويوسف بهلول من مملكة البحرين وعبد الله محمد صالح الرميثي من الإمارات العربية المتحدة ومحمد سعد البلم من دولة قطر.
والجدير بالذكر أن مسرحية «حنظلكم واحد»، استحوذت على إعجاب الجميع، وصنفها البعض كأفضل العروض المسرحية في المهرجان، وتناول العرض حياة رجل يدعى «حنظلة» يعمل في بنك السعادة والازدهار، يلقى القبض عليه أثناء مروره في أحد الشوارع، ويتم التحقيق معه لكنه في نهاية الأمر يخرج من السجن بعد أن دفع رشوة من ماله الذي ادخره طوال عمره.
ويلجأ إلى الدجل لكن لا مفر من الواقع المرير، فيستسلم للقدر بعدم مقاومة الأمر الواقع والسلطة الفاسدة.
ويشار إلى أن فكرة المهرجان انطلقت من دولة الكويت وتبلورت عام 1985، عندما تم استضافة الدورة الأولى التي شهدت مشاركة فعالة من العروض المسرحية والأنشطة من بلدان مجلس التعاون الخليجي، كما استضافت الكويت الدورة السابعة من المهرجان عام 2003، وهذه هي المرة الثالثة التي تحتضن دولة الكويت شباب مجلس التعاون الخليجي في هذه التظاهرة المسرحية الشبابية؛ سعياً نحو تحقيق طموحات وتطلعات شباب مسرح اليوم.

 

كتبت: مروة عبد العزيز :

http://www.albiladdaily.com

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.