أخبار عاجلة

ادريان ليستر يتحول إلى عطيل

 

يعود الممثل البريطاني ادريان ليستر الذي اشتهر في السنوات الأخيرة بدور زعيم لعصابة تمارس الاحتيال الذكي في مسلسل ” المحتالون ” البريطاني إلى المسرح وذلك بعد الانتهاء من السلسلة الثامنة من هذا المسلسل ولكن ليس إلى أي مسرح وإنما إلى المسرح الوطني في لندن كي يؤدي فيه احد أكثر الأدوار صعوبة في مسرحيات شكسبير وهو دور عطيل في المسرحية التي تحمل نفس الاسم.

 

 

و يقول المدير الفني للمسرح نيكولاس هيتنر عن سبب اختيار ادريان لهذا الدور في مسرحه إلى انه ممثل مسرحي في الأساس ولديه تجارب كثيرة على خشبات المسارح الحالية في لندن مشيرا إلى انه تألق قبل عامين في ” نوفيلو تياتر ” بدور بريك لوبيت في مسرحية قطة على سطح صفيح ساخن كما سبق له وان مثل دور هاملت لشكسبير وادوار أخرى.
وأضاف انه مسرحي مجرب وأنا احتاج للموسم القادم الذي سنحتفل به بالذكرى الخمسين للمسرح الوطني لأفضل الممثلين.
من جانبه يقول ادريان الذي يبلغ من العمر الآن 43 عاما و ينتمي إلى عائلة مهاجرة قدمت من جامايكا بان هذا العرض به هو شرف كبير لي فقد سيق وان أدى هذا الدور في الأغلب ممثلون مشهورون بيضاء البشرة منهم مثلا ريتشارد بيرتون ولورانس اوليفيير أما من الممثلين السوداء البشرة فقد كان حسب ذاكرتي ممثل أمريكي واحد هو باول روبينسون

الأولوية للأعمال الكلاسيكية في المسرح

يقول ادريان ليستر بأنه يعطي الأولوية في المسرح للأعمال الكلاسيكية أما في المسلسلات التلفزيونية فانه لا ينزعج من الأعمال الحديثة مشيرا إلى انه يعتبر دوره في مسلسل المحتالون بأنه كان مسليا على الأقل لأنه يؤدي فيه دور زعيم عصابة ذكي يحلم كل رجل شرطة بإلقاء القبض عليه.
ورأى أن سبب شعبية هذا المسلسل بين المشاهدين يعود إلى انه مسلسل آني مشيرا إلى وجود عدد كبير من الناس يحاولون بمختلف الأساليب والطرق الممكنة سرقة الآخرين وتحقيق الثروة على حسابهم.
ويضيف : نحن في هذا المسلسل نتعقب هؤلاء الأوغاد، صحيح أننا نتحرك على حافة القانون غير أننا نفعل ذلك كي نعلم هؤلاء المحتالين الحقيقيين دروسا وكي نحمي الناس الشرفاء “.
ويرجع ادريان سبب تخليه عن حلقات الجزء الرابع من المسلسل إلى طبيعته الشخصية واصفا نفسه بأنه روح قلقة وانه لا يتحمل البقاء طويلا في تأدية نفس الدور ولذلك غادر إلى الولايات المتحدة لبعض الوقت لتجريب حظه هناك.
ويضيف لقد عملت هناك في عدة مشاريع غير أن الأمر كان محبطا لي فبعد عشرة اشهر من العمل لم تكن شركة فوكس قادرة على أن تقول لي ما الذي ستفعله بهذه المشاريع ولذلك عدت إلى بريطانيا.

من مسرح برمنغهام إلى السينما

بدأ أدريان التمثيل في مسرح برمنغهام في البداية ضمن فريق للشباب ثم انتقل للدراسة في أكاديمية ة الفنون لدرامية في لندن حيث انهي الدراسة فيها بنجاح ثم حصل بعدها على فرص للتمثيل في الأفلام ففي عام 1998 مثل دور الحالم في فيلم هوليودي أدى فيه دور منسق الحملة الانتخابية لمرشح من الجنوب للانتخابات الرئاسية الأمريكية حمل أسم ” ألوان السلطة ” أما في بريطانيا فقد مثل في أفلام كوميدية وأعمال موسقية الطابع والعديد من الأفلام الأخرى 
أدريان متزوج من الممثلة البريطانية لوليتا تشاكرابارتي ولديهما ابنتان الأولى في الحادية عشرة من العمر والثانية في السابعة. 
ويقول عن هذا الأمر بان زوجته لوليتا اهتمت بالأطفال في السنوات الأخيرة أما الآن فقد عادت للإبداع وأسست مع صديقة أخرى لها شركة للإنتاج فيما بدأ الإخراج يستهويه في الفترة الأخيرة.

 

الياس توما من براغ

http://www.elaph.com/

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *