أخبار عاجلة

قطر المسرحية تعرض البوشية الليلة

 

على إيقاعات الفرح الخريفي الذي تعيشه صلالة هذه الأيام تقدم فرقة قطر المسرحية في الثامنة من مساء اليوم الأربعاء على خشبة مسرح أوبار بمدينة صلالة عرضها المسرحي البوشية من تأليف الكاتب إسماعيل عبدالله وسينوغرافيا وإخراج ناصر عبد الرضا وبطولة ناصر المؤمن وفاطمة الشروقي وفيصل رشيد وفاطمة شداد وعمر بو صقر وذلك في إطار فعاليات مهرجان المسرح الخليجي الثاني عشر الذي تستضيفه سلطنة عمان من الثامن وحتى الخامس عشر من الشهر الجاري.

 

 

وقد استعدت أسرة العمل للعرض من خلال بروفاتها المكثفة التي أجريت على خشبة مسرح البلدية طوال الأيام الماضية عقب وصول الوفد القطري إلى السلطنة.

وعبر نجوم أسرة البوشية عن سعادتهم بتواجدهم ومشاركتهم نجوم الخليج في العرس المسرحي الكبير مؤكدين أن المهرجان المسرحي الخليجي للفرق الأهلية من المهرجانات التي أدت دورا كبيرا في تنشيط الحركة المسرحية الخليجية ولفتوا إلى ضرورة استمرار هذا المهرجان وأن يتواصل وينمو عاما بعد عام ليصبح ظاهرة فنية مسرحية متكاملة تعود بالخير على المسرحيين الخليجيين. وأكدوا حرصهم على تقديم عرض متميز الليلة منوهين إلى أن فرقة قطر المسرحية وفرت كافة الإمكانات الإنتاجية لنجاح هذا العرض.

الفنان ناصر المؤمن بطل مسرحية البوشية قال: في البداية سعدت جدا باختياري ضمن أسرة مسرحية البوشية للكاتب المسرحي إسماعيل عبد الله والمخرج ناصر عبد الرضا، وقال الفنان المؤمن: الحقيقة لم أتردد عندما أخبرت بالمشاركة في هذا العمل مع فرقة قطر المسرحية وازداد تمسكي بالعرض عندما وجدت أمامي نصا جيدا لكاتب مسرحي متميز هو المسرحي إسماعيل عبد الله.

وأضاف المؤمن الذي يقدم دور الرجل الأول المتسلط إن دوري في العمل هو تجسيد لشخصية حمود بن غانم» الذي يعتقد انه يملك الديرة أو الفريج بأكمله وينسى أو يتناسى أصله وفصله ويمارس قمعه ودكتاتوريته على من حوله، وعن تجربته مع المخرج ناصر عبد الرضا يقول المؤمن: الحقيقة ناصر مخرج واع متمكن من ادواته طبعا هناك استفادة كبيرة من التجربة كلها وامكانيات ناصر ايضا وانا استمتعت كثيرا بالتعامل معه وهذا ليس التعامل الأول فقد سبق وتعاملت معه في تجربة مسرحية.

واختتم ناصر المؤمن تصريحاته معربا عن سعادته للعودة من جديد للمشاركة مع نجوم الخليج في عرسهم المسرحي مؤكدا أن هذا المهرجان نعتز ونفتخر به كممثلين ومخرجين ونصِرّ على استمراريته حسب دوراته.

ومن جانبه عبر الفنان فيصل حسن رشيد عن فخره واعتزازه للمشاركة في اهم حدث ثقافي مسرحي خليجي، وقال فيصل الذي يلعب دور (غانم): نحن نسعى إلى تقديم صورة مبشرة للحركة المسرحية في قطر، والتي شهدت تطوراً إيجابياً ضمن نطاق محلي، وعربي وخليجي مؤكدا أن المهرجان المسرحي الخليجي للفرق الأهلية من المهرجانات التي أدت دورا كبيرا في تنشيط الحركة المسرحية الخليجية ولفت إلى ضرورة استمرار هذا المهرجان وان يتواصل وينمو عاما بعد عام ليصبح ظاهرة فنية مسرحية متكاملة تعود بالخير علي المسرحيين الخليجيين.

وأكد حرصه على تقديم عرض متميز منوها إلى أن فرقة قطر المسرحية وفرت كافة الإمكانات الإنتاجية لنجاح هذا العرض معربا عن شكره واعتزازه للثقة الكبيرة من المخرج ناصر عبد الرضا بترشيحه لي للمشاركة في بطولة هذا العرض المسرحي الكبير في اول مشاركة لي في العرس الخليجي، كما اشكر ادارة فرقة قطر المسرحية لدعمها المتواصل لشباب الفرقة والمبدعين من المسرحيين ونامل ان نكون عند حسن ظن المسؤولين في وزارة الثقافة والفنون والتراث والمسؤولين في فرقة قطر المسرحية.

من جانبها قالت الفنانة فاطمة الشروقي: السعادة هي أفضل الكلمات التي يمكن أن أوظفها؛ لوصف هذه اللحظة تحديداً، فالأمر بالنسبة لي لا يُعد مجرد مشاركة بعمل مسرحي ضمن مسابقة في مهرجان، ولكنه يمثل ثقة كبيرة مُنحت لي من قبل فرقة قطر المسرحية للفوز بدور البطولة لعمل مسرحي ضخم بهذا الحجم، وإنه لشرف لي أن أظهر بهذه المكانة في دور بطولي.

وأضافت: طبعا لابد ان ننتهز هذه الفرصة الجميلة التي وفرتها لي فرقة قطر المسرحية من خلال دور البطولة في البوشية وبذل أقصى جهد للظهور بالشكل اللائق بنا كفنانين ننتمي للحركة المسرحية القطرية وننتمي إلى فرقة قطر المسرحية ونأمل أن نكون عند حسن ظن المسؤولين عن الثقافة في قطر وإدارة فرقة قطر المسرحية . وأضافت: إنها لفرصة حقيقية لي أن أتوجه بخالص شكري لفرقة قطر المسرحية التي سمحت لي بالمشاركة بهذا الدور في مسرحية (البوشية) التي تُعد من أرقى الأعمال المسرحية التي تتناول العديد من الفنون في قالب مسرحي واحد. واختتمت الشروقي حديثها متمنية أن ينال العرض القطري اليوم استحسانا من الجمهور والنقاد من خلال المشاركة في عرسنا الخليجي الثاني عشر.

وأعربت الفنانة فاطمة شداد عن سعادتها بتواجدها ضمن نجوم المسرح الخليجي في هذه الاحتفالية الكبيرة مؤكده بان تواجد اي فنان في هذه التظاهرة شرف كبير له وأنا سعادتي لا توصف بوقوفي أمام جمهور الخليج ونقادها من خلال عرض البوشية وهو ثاني تجربة لي مع فرقة قطر المسرحية والمخرج المتميز ناصر عبد الرضا وقالت: الحقيقة المخرج ناصر عبد الرضا كان هو الداعم لي خلال هذه العروض بداية من مسرحية مجاريح التي حصدت جوائز عديدة في مهرجان المسرح الخليجي في دورته السابقة بالإضافة إلى المشاركة المتميزة في مهرجان المسرح العربي بعمان فبدعم وتشجيع من ناصر استطعت الظهور بالشكل الجيد . وتعتبر شداد ان مسرحية (البوشية)، من أفضل الأعمال التراثية التي تناولت التراث بشكل جميل ومتميزجميل جداً وتابعت: هذه المرة من خلال البوشية قدمت للجمهور فناً جديداً على النساء، وهو الفن البحري الذي يختص به الرجال، والحمد لله قدمته بشكل جيد هذا ما أكده لي العديد من الخبراء أصحاب الاختصاص

الفنان الشاب محمد الصايغ أكد على أهمية تواجد الفنان القطري في مثل هذه الأحداث الثقافية الكبيرة معربا عن سعادته بنجاح مسرحية البوشية خلال عرضها في مهرجان الدوحة المحلي وحصدها معظم جوائز المهرجان ومن قبلها مسرحية مجاريح التي تشرفت بالمشاركة فيها من ضمن نخبة من نجوم المسرح القطري والخليجي ضمن احتفالية الدوحة عاصمة للثقافة العربية ومهرجان المسرح الخليجي في دورته السابقة. وقال: الحقيقة استمتعت كثيرا بالمشاركة في هذا العرض الذي أظهر مواهبي كما استمتعت بمشاركتي في تصميم جميع الرقصات التي تتضمن عرضنا المسرحي البوشية الذي يمثل دولتنا الحبيبة قطر في هذا العرس الخليجي، متمنيا ان ينال العرض العديد من الجوائز والجائزة الكبرى التي حصدناها في الدورة السابقة.

فيما قال الفنان عمر بو صقر النهام: الحقيقة سعادتي لا توصف عندما أشارك بعمل مسرحي في المهرجان الخليجي وهو من افضل المهرجانات التي احرص على المشاركة بها ولي تجارب عديدة في هذا المهرجان بداية من الدورة الاولى التي استضافتها دولة الكويت عام 1988 من خلال أعمال مسرحية عديدة مع نخبة من نجوم المسرح القطري منهم الفنان عبد الرحمن المناعي والفنان غانم السليطي وأخيرا مع المخرج ناصر عبد الرضا وبصراحة سعدت كثيرا بالتعامل مع هذا المخرج الذي يمتلك ادواته وهو مخرج واع ومتمكن واستفدت منه كثيرا، مسرحية البوشية عمل تراثي جميل جدا سيكون امتدادا ناجحا لما قدمناه سابقا من أعمال تراثية، مشيرا إلى أن أهم ما يميز فرقة قطر هو حرصها على تنوع الأعمال التي تقدمها، ففرقة قطر قدمت أعمالاً في العديد من المهرجانات والمسابقات الخارجية والداخلية وقدمت عروضها في الأسابيع الثقافية القطرية وفي احتفالية الدوحة عاصمة الثقافة العربية 2010 من خلال عمل تراثي أيضا وهو مجاريح والذي حصد الجائزة الكبرى وعدداً من الجوائز في مهرجان المسرح الخليجي.

 

 

http://www.raya.com

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.