أخبار عاجلة

جمعية المسرحيين تنشر الثقافة الفنية في الإمارات

منحت لجنة تحكيم جائزة مجلة “دبي الثقافية” للإبداع جائزة شخصية العام الثقافية لهذه السنة لجمعية المسرحيين الإماراتيين، وورد في تقرير اللجنة أنها: “تثمن الدور المميز الذي تلعبه الجمعية في الحراك المسرحي الإماراتي منذ تأسيسها عام ،1994 وهي تهدف إلى تنمية وتطوير المواهب المسرحية بين العاملين في مجال المسرح وإعداد جيل ملم بالآداب والثقافة والفنون المسرحية” .

قال الدكتور حبيب غلوم عضو مجلس إدارة الجمعية: “نحن نشكر إدارة الجائزة على هذا التكريم الذي يدل على أن هناك جهة ما تلاحظ ما نقوم به من عمل وتقدره، لقد حاولنا على مدى السنوات الماضية تحريك الساحة من خلال فتح الفرص أمام المسرحيين للعمل، وإيجاد صلات تقرب العمل المسرحي من الناس، وتجعله مؤثراً، وبما أن العمل في الجمعية تطوعي، فإن التكريم المعنوي يعتبر مهماً ومشجعاً على مواصلة هذا العطاء” .


المخرج إبراهيم سالم قال: “إن هذا التكريم هو اعتراف بالجهود البارزة التي بذلتها الجمعية، خاصة عملها على تسهيل شؤون المسرحيين ونشر الثقافة المسرحية في الدولة، وسعيها الدائم إلى إحداث حراك مسرحي من خلال أنشطتها المتكررة، وجعلها صوت المسرحي الإماراتي حاضرا فيها، ونحن نتطلع منها إلى المزيد” .


الفنان حميد سمبيج قال: “الجائزة نتيجة اجتهاد كل الذين عملوا في الجمعية منذ تأسيسها إلى اليوم، وبالأخص ما قدمه مجلس الإدارة الحالي بقيادة إسماعيل عبدالله، حيث عملت الجمعية على دعم المسرحيين من خلال توفير فرص للعروض المسرحية، وكذلك تأسيس علاقة مع مؤسسات المجتمع، والاهتمام بالمسرحيين، حتى أصبح مقرها اليوم مجلساً للمسرحيين يلتقون فيه ويناقشون كل قضايا المسرح ويتعاطون مباشرة مع رئيس وأعضاء مجلس الإدارة” .


ويضيف سمبيج: “من أهم الخطوات التي قامت بها الجمعية أنها عرفت المؤسسات المحلية إلى المسرح، وأهمية الحركة المسرحية في الوطن، وأصبحت تحصل على رعاة للعروض والأنشطة المسرحية التي تقوم بها، كما أنها عملت على إيفاد المسرحيين الإماراتيين إلى الخارج، لحضور المهرجانات الخليجية ومهرجان المسرح العربي، وغيرها” .


وختم سمبيج بالقول “إن هذا النجاح لم يكن ليحدث لولا الدعم المباشر الذي تتلقاه الجمعية من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة” .


وأكد الفنان جمعة علي أن الجمعية تستحق هذه الجائزة، لأنها تقوم بعمل ملموس في سبيل خدمة المسرحيين، وقد عملت على تسهيل الكثير من الأمور المتعلقة بهم، إننا سعيدون بهذا التكريم، إن طبيعة عمل الجمعية خفية، ولا يراها كل الناس، لكننا نحن المسرحيين نلمسها، ونعرف كم من الجهد المضني الذي يبذله إسماعيل عبدالله وأحمد الجسمي والدكتور حبيب غلوم من أجل فتح الفرص وتوفير الظروف الملائمة لعمل الفنان المسرحي . وأشار الفنان عبدالله بن زيد، إلى أن هذا التكريم هو لإدارة الجمعية الحالية كما هو لكل المجالس السابقة، ولكل المسرحيين الإماراتيين، وهو اعتراف بأن المسرح الإماراتي حي ونشط .


الفنان عبدالله مسعود عبر عن سعادته بهذا الفوز حيث أشاد بدور الجمعية في السنوات الأخيرة على الرغم من كونها جمعية نفع عام، وأكد مسعود أنه متفائل بدور الجمعية في مقبل الأيام لا سيما أن ملامح هذا النشاط رسختها مبادرات مثل مجلة “كواليس” .

 

الشارقة – محمد ولد محمد سالم:

http://www.alkhaleej.ae

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.