«صمت له كلامه» كتاب جديد للمغربي بن زيدان

صدر للناقد المسرحي المغربي الدكتور عبد الرحمن بن زيدان كتاب مسرحي جديد تحت عنوان «صمت له كلامه»، في 70 صفحة من القطع الوسط، وقامت بتصميم الغلاف السينوغرافية والفنانة التشكيلية سلوى جانا.

يضم الكتاب مسرحيتين مكتوبتين في بنية مونودرامية تتحدثان عن معاناة المرأة في المجتمع العربي، الأولى حملت عنوان «مقامات الجرح» والثانية بعنوان «صمت له كلامه».

وفي تقديم المسرحيتين اعتبر الدكتور بن زيدان أن: «المرأة حياة تحرك الحياة، وتعطيها حيويتها، وتبعث روحا من الطمأنينة في رحم الوجود الذي يصب معناه في دفق النور، والخصب، والنماء، وكلما كانت هذه الحياة تجددا بالولادة، وكانت تغييرا لطبيعة الوجود، وكانت بحثا عن المفقود، وكانت سؤالا عن معنى الحال والمآل، فإن هذه المرأة تبقى الفاعل والمنفعل بالحياة، تأخذ منها أزمنة العمر، وتمنح هي بدورها عمرها للتاريخ لتلوين أشكال وجودها بما تريده أن يكون، وبما ترفضه من خلل لملء الفراغ بنبض الحياة التي تشتهي».

ويقدم الدكتور بن زيدان المبررات التي جعلته يقدم على هذه التجربة قائلاً: «لعل ما يبرر الحديث عن هذه المرأة في المطلق، وتناول رمزيتها بالتركيز على علاماتها المشتركة بينها وبين مرجعيتها، هو إبداع بعض اللحظات التي ولدتها عملية الإصغاء إليها قبل الاستماع إلى المكتوب، ذلك أن كلام المرأة، وكلام المكتوب يثيران دوما دهشة الإصغاء، ويشدان السامع إلى الاستماع إلى الكلمات، والحالات، وأهوال النفس خارج الطمأنينة المفتعلة، وخارج الهدوء الاصطناعي لأن فعل السماع هو الذي يقدح الشرارة الأولى للكتابة، وهو الفعل الذي يتحرر من آفة النسيان ليدخل بما سيكتب من كلمات، وحوارات في زمن التذكر والبقاء على الحياة في الكتابة».

 

http://www.alittihad.ae

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.