أخبار عاجلة

“البحث عن الخلاص” لفرقة “المسرح الجديد” من مدينة يسر: عرض خيالي يجسد الصراع الداخلي بين الأفكار

قدمت فرقة “المسرح الجديد” القادمة من مدينة “يسر”، عرضها المسرحي “البحث عن الخلاص”، في دار الشباب “محمد مرسلي” أول أمس، لتعلن دخولها إلى غمار منافسة المهرجان الوطني لمسرح الهواة، الذي تتواصل فعالياته حتى الـ 31 من هذا الشهر بمدينة مستغانم.

العرض المسرحي “البحث عن الخلاص” لم يدم سوى 40 دقيقة من الزمن، إلا أنه كان غنيا بالأفكار الفلسفية المتناقضة، أبدع خلاله كل من الممثلين سليماني محمد، قشطولي الهادي وبشار أحمد في تجسيد الصراع الداخلي الذي يقوم بين الأفكار المتعاكسة.

فكرة المسرحية الأساسية تتمحور حول موضوع “الين واليانغ”، الصراع الذي يدور في العقل بين الجانب الإيجابي ونظيره السلبي، عند عتبة اختيار القرارات الحاسمة. حيث حاول كاتب النص السوري وضاح حمجو، التطرق إلى هذا الموضوع الفلسفي بطريقة سلسة نالت إعجاب مخرج المسرحية قشطولي الهادي، الذي اقتبس بدوره النص وحوّله إلى اللهجة الدارجة مع الحفاظ على معنى الفكرة المناقشة.

ورغم غياب عنصر الموسيقى في العرض، إلا أن أهم شيء يجلب الانتباه في العرض، كان السينوغرافيا التي صممها شنتوف عبد الغاني، حيث ملأ المسرح بشمس كبيرة علقت جماجم صغيرة على أشعتها، بينما ربط الممثلين الأساسيين ببعضهما البعض بخيوط هلامية رفيعة، وحسب المخرج، فإن هذا الربط بين الأفكار الإيجابية والسلبية هو معنوي أكثر من كونه مادي.

أما المسرحية فقد اكتست بطابع العبث، حيث اعتمدت على أسلوب الكورميتراج، كما قدمت العديد من الأفكار في مدة زمنية قصيرة، اعتمد خلالها المخرج على اللون الأحمر الذي أرجعه إلى حالة العقل في مواجهته للطاقات السلبية.

والملاحظ أن الجمهور تعايش مع النص الذهني والشخصيات الخيالية التي تتنازع فيه، حيث بقي مركزا مع العرض حتى النهاية، راغبا في فك شيفرات الحوارات رغم صعوبة الطرح فيه والأفكار الفلسفية التي تناولها، وهو أمر لم تشهده باقي العروض المسرحية المشاركة.

مبعوثة الجزائرنيوز إلى مستغانم: سارة. ع

 

http://www.djazairnews.info

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.