عبدالله سعيد: استثمار الفن في تنوير الجمهور

يرى الفنان المسرحي الشاب عبد الله سعيد أن أداء الممثل وقدرته على الإحاطة بفكرة ومضمون ومرامي العمل الفني يلعب دوراً رئيسياً في نجاح أي عرض، هذا مع تأكيده ضرورة تكامل عناصر العمل المسرحي من كتابة نص وإخراج وسينوغرافيا وغيرها .

ينشغل عبدالله سعيد في هذه الأيام بالمشاركة في الموسم المسرحي التاسع الذي انطلق مؤخرا من خلال عملين هما: “طوفان” لمسرح الفجيرة وهي من بطولته إلى جانب عبيد الهرش وعبد الحميد البلوشي وإبراهيم القحومي وعلياء المناعي وهيفاء راشد، وأشرف على العرض المخرج حسن رجب، أما العمل الثاني فهو “زيت وورق” لجمعية حتا للثقافة والفنون والتراث .

انشغال عبد الله سعيد بالموسم التاسع جعله يعيش لحظات جميلة تستحوذ على مشاعره، ويعود ذلك لكثرة إقبال الناس على العروض بوصفهم يمثلون شرائح مختلفة من الأطفال والشباب وكبار السن، وقد شكل ذلك مناسبة دفعت عبد الله سعيد ليؤكد دور المسرح في التثقيف بوصفه يجسد حالة فكرية وثقافية وتنويرية لا يستهان بها .

يقول عبد الله سعيد: “بعد أن انتهيت من تقديم دوري في “زيت وورق” جاءني أربعة أطفال من أعمار مختلفة، ليعبروا عن استمتاعهم بالعرض وليسألوا بذكاء عن مفردات فنية على علاقة بالعرض، ومثل هذه اللفتة أثارت عند سعيد كثيراً من التداعيات التي تؤكد ما سبق وأشار إليه من قوة الفن وتأثيره في الوعي الجمعي للناس .

في السياق نفسه، يؤكد سعيد أن سعيه في هذه الأيام لا ينصب على المشاركة في المهرجانات المسرحية بقدر ما يهمه الاستمرار في التوجه للناس وتقديم أعمال بوعي مختلف، لأن المسرح بلا جمهور يعتبر مسرحا فاقد الفعالية، ولا يمكن المراهنة عليه أو الاستمرار فيه .

يعلق عبدالله سعيد على ما سبق وأثير في الثقافة الصحافية حول ركود المسرح في الإمارات، وحاجته لخطط جادة تعمل على انعاشه في الوسط المحلي بالقول” إن السبب في ذلك يعود للفهم الخاطئ  للعملية الفنية، كتركيز بعض المسرحيين على موسم مسرحي دون غيره، لكنه يؤكد مسألة مهمة تمر في معظم المسارح العربية، وتتعلق بشح النصوص، هذه القضية التي تطرح في كل مناسبة فنية، كما يؤكد سعيد وجود أسباب أخرى لها علاقة بهبوط مستوى بعض الأعمال .

عبدالله سعيد من الوجوه المسرحية التي قدمت خلال فترة زمنية قصيرة عددا من الأعمال المهمة، ومنها “ألف ليلة وديك” لمسرح دبي الأهلي في عام ،2012 و”سيدة اللوحات” لفرقة مسرح عجمان، وقد تميز بحضوره وقدرته على الإقناع وسرعة تلقيه واستقباله في الأعمال التي يشارك فيها .

 

http://www.alkhaleej.ae

 

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.