أخبار عاجلة

عـرض خـاص:الجديد دائما في مركز الإبداع

قبل نهاية هذا العرض الممتع الذي استمر لأكثر من‏40‏ ليلة بمركز الإبداع كان لي حظ أو فرصة أن أشاهده خاصة هذا المركز ومديره المخرج المبدع خالد جلال أتتبع أعماله منذ أكثر من‏15‏ عاما عندما قام بإخراج وتمثيل البخيل بمسرح ميامي عن نص موليير‏.‏

مازالت أذكر كيف عبر عن البخيل الذي قام بدوره بارتداء رباط عنق متناه الصغر فكانت البداية بالنسبة لي تشكل بارقة أمل في فكر جديد وقد تحقق بالفعل لأتتبع بعد ذلك نشاطه في مركز الإبداع التابع لصندوق التنمية الثقافية.
المركز مكانه في ساحة دار الأوبرا المصرية في مبني خاص يضمه بالإضافة لمركز السينما الذي يقع في الدور الثاني.
كان العرض الذي تابعته هذا الأسبوع لمركز الإبداع المسرحي يحمل إسم عرض خاص.
وهذا العرض للمخرجين الشباب الذين يدرسون بهذا المركز وبالنسبة للإخراج فيشرف عليه المخرج القدير عصام السيد الذي ربما نذكره بمسرحية القومي أهلا يابكوات التي استمرت ولأول مرة في المسرح القومي لأكثر من ثلاثة مواسم, وكان عن نص لينين الرملي.
أما عن عرض خاص الذي قدمه لنا شباب المخرجين فكان كالعادة لهذا المركز يشكل لنا كل جديد في عالم المسرح.
أفكار جديدة.. إخراج جديد.. تمثيل جديد.. كوميديا جديدة كل ماهو جديد علي ساحة المسرح كان في هذا العرض الذي استمر لمدة ساعة ونصف الساعة.
وهنا أذكر المخرجين وهم مينا عزت أخرج حالة طواريء و مطلوب عروسة لأحمد عبد الفتاح والكوشة لأحمد فؤاد و فلاشباك لمحمد حبيب و بلاك لمحمد نشأت وباب الفتوح لشريف سمير.
وأعتقد أن من ساعد المخرجين علي تقديم هذه الروائع وهي فعلا روائع بلا أي مبالغة.. هم الممثلون والممثلات منهن مني جمال في الكنبة وسارة سلام ومحمد حبيب في مطلوب عروسة.
وكالعادة أجد قاعة المركز لايخلو بها أي مقعد فكل المقاعد قد احتلها المتفرجون الذين تأكدوا بأن هنا المسرح الجديد وهنا المسرح الذي يستحق التهافت عليه.
فقط ما أتعجب له هو أن مثل هذا الإبداع سواء في الإخراج أو التمثيل لا أجده في المسارح الأخري.. علامة استفهام!!.

‏ تكتبها‏-‏ آمــــال بكيـــــر

http://www.ahram.org.eg

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.