أخبار عاجلة

نور الشريف يشارك فى مهرجان المسرح الخليجى بسلطنة عمان

تستضيف سلطنة عمان مهرجان المسرح الخليجى الثانى عشر، والذى سيقام فى محافظة ظفار خلال الفترة من 8 – 15 سبتمبر 2012 بمشاركة كافة دول مجلس التعاون.

جاء ذلك فى المؤتمر الصحفى الذى عقد بمكتب وكيل وزارة التراث والثقافة للشؤون الثقافية ورئيس لجنة تنظيم مهرجان المسرح العمانى، الشيخ حمد بن هلال المعمرى، وبحضور الشيخ هلال العامرى مدير عام الآداب والفنون بالوزارة، ونائب رئيس لجنة تنظيم المهرجان، 
سيقدم المهرجان بجانب عروض الفرق الخليجية، أسماء لامعة فى سماء المسرح العربى مثل الفنان نور الشريف من مصر، وأسعد فضة من سوريا، والفنانة حياة الفهد من الكويت، ود.حسن رشيد من قطر، وعبدالاله فؤاد من المغرب، وبمشاركة حوالى 300 شخصية فنية تُضىء فعاليات مهرجان المسرح الخليجى بصلالة.

يدشن حفل الافتتاح السبت المقبل تحت رعاية الشيخ خالد بن عمر بن سعيد المرهون وزير الخدمة المدنية، حيث تبدأ الفعاليات الصباحية بمناقشة وتدريب ضمن حلقة عمل خاصة بمسرح الطفل. وفى اليوم التالى من المقرر أن يعقد مؤتمر صحفى للجنة المنظمة واللجنة الدائمة فى تمام العاشرة صباحا فى قاعة مرباط، فندق كراون بلازا، كما سيتم تدشين الموقع الإلكترونى للمهرجان واللجنة الدائمة بعد الاجتماع مباشرة.

وفى الثامنة من مساء الأحد سيقدم العرض المسرحى الأول، وهو عرض دولة الإمارات العربية المتحدة الذى يحمل عنوان “صهيل الطين” لفرقة مسرح الشارقة أبوظبى، للمؤلف إسماعيل عبدالله، وللمخرج محمد العامرى. كما سيقدم كل من سعيد الناجى ومرشد راقى ورقة نقدية حول العمل، فيما سيدير صلاح عبيد الجلسة.

يرافق الفترة الصباحية من يوم الاثنين عرض مسرحية للأطفال للمخرج أحمد معروف اليافعى، وفى الفترة المسائية تعرض المسرحية البحرينية “بلاليط” لفرقة مسرح البيادر البحرينية، وهو عمل للمؤلف جمال الصقر، وللمخرج أحمد جاسم. كما سيقدم كل من يحيى الحاج ومحمد بن سيف الرحبى ورقة حول العمل، فيما سيدير حسين الأنصارى الجلسة.

فى صباح يوم الأربعاء سيقدم محوران من الندوة للنقاش، الأول تحت عنوان “تجربة كتابة النص فى المسرح الخليجى”، يشارك فى تقديم هذا المحور د.سامى الجمعان من السعودية، وآمنه الربيع من سلطنة عمان. فيما يدير الندوة مرشد راقى. المحور الثانى سيكون تحت عنوان: “تجربة المؤلف المخرج فى المسرح الخليجى”، سيشارك فى تقديم هذا المحور كل من د.حبيب غلوم من الإمارات ود. محمد الحبسى من سلطنة عمان. فيما يدير الجلسة أحمد بن سالم البلوشى.

يرافق المحاور السابقة تقديم أربع شهادات حول تجارب التأليف والإخراج والتمثيل والسينوغراف.. الشهادة الأولى حول تجربة الإخراج المسرحى، يقدمها كل من محمد العامرى من دولة الإمارات العربية المتحدة، ومحمد المردوف من سلطنة عمان. وشهادة ثانية حول تجربة النص المسرحى، يقدمها محمد الهويمل من السعودية، وهلال البادى من سلطنة عمان. أما الشهادة الثالثة فهى حول تجربة التمثيل فى المسرح، يقدمها غانم السليطى من دولة قطر، وعبدالله مرعى من سلطنة عمان، الشهادة الرابعة حول تجربة السينوغراف، ويشارك فيها كل من عبدالله يوسف وعبدالعزيز الغريبى من سلطنة عمان.. فيما يدير جلسات الشهادات الأربع كل من د.أحمد المعشنى والأستاذة آمنة العوادية.

وفى الفترة المسائية من يوم الأربعاء سيقدم عرض “البوشية” لفرقة قطر المسرحية للمؤلف إسماعيل عبدالله وللمخرج ناصر عبدالرضا. وسيقدم كل من فيصل القحطانى ومحمد الحبسى ورقة نقدية حول العمل، فيما ستدير عزة القصابية الجلسة.

وفى الفترة الصباحية من يوم الخميس سيقدم المحور الثالث من الندوة حول تمثيل النص من المخرج إلى العرض..”تجربة الممثل فى المسرح الخليجى”، يُشارك فيها كل من عبدالله ملك من البحرين، وحمود الجابرى من سلطنة عمان، فيما يدير الجلسة محمد بن سيف الرحبى.

وفى الساعة الخامسة مساء سيعقد مؤتمر صحفى للفنانين المسرحيين من ضيوف المهرجان، وفى المساء سنكون على موعد مع مسرحية “البوشية” مجددا لمؤلفها إسماعيل عبدالله، ولكن بتناول مختلف تقدمه فرقة الخليج العربى للمخرج عبدالله العابر. وسيقدم كل من سعد أبو رشيد، وعزة القصابية ورقة نقدية حول العمل، فيما سيدير جهاد بن محسن الشنفرى الجلسة.
وحول التساؤل عن تكرار نفس العمل لنفس المؤلف أجاب المعمرى قائلا: “إن ذلك أمر طبيعى، فالتناول بالتأكيد سيختلف من مخرج لآخر، والرؤية أيضا للنص ستكون مختلفة”.

تتخلل الفترة الصباحية من يوم الجمعة زيارات أخرى إلى ضريح النبى أيوب وسهل جرزيز وعين أرزات. وفى الخامسة مساء سيعقد مؤتمر صحفى آخر للفنانين المسرحيين من ضيوف المهرجان. وسيكون العرض الأخير من نصيب السلطنة، وهى مسرحية “البئر” لفرقة الدن للثقافة والفن للكاتبة آمنه الربيع وللمخرج محمد الهنائى. ويقدم كل من محمود أبوالعباس وعبدالله ملك ورقة نقدية حول العمل، فيما ستدير كاملة العياد الجلسة.

كما سيكرم خلال المهرجان كل من الفنان سعيد سالم من دولة الامارات العربية المتحدة، الفنان عبدالله يوسف من البحرين، الفنان أحمد الأحمرى من السعودية، والفنان ناصر عبد الرضا من قطر.

وأكد المعمرى على أن المسرح الخليجى فى تطور مستمر، وأن مهرجان المسرح الخليجى فى صلالة سيكون رافداً من روافد المنافسة الحقيقية بين الفرق المسرحية المتقدمة، بعيداً عن مركزية العاصمة.

 

مسقط ـ محمد سعد

http://www1.youm7.com

 

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.